BUY FXO Forum Shares
1316
Shares in the BANK:
We BuyWe Sell
$1.8495$1.9067
Results 1 to 8 of 8

Thread: الدولار لم يعد يتمتع بسند اقتصادي قوي.. ووا

  1. #1
    Bullish
    Join Date
    Apr 2008
    Posts
    68
    FXO Shares
    0
    FXO Bonus
    0.000
    Thanks
    0
    Thanked 1 Time in 1 Post

    Default الدولار لم يعد يتمتع بسند اقتصادي قوي.. ووا

    يواصل سعر العملة الأمريكية، الدولار، التراجع مقابل العملات الرئيسة الأخرى في العالم، فيما تواصل أسعار السلع وفي مقدمتها الذهب الارتفاع ووصل الدولار إلى مستوى 100 ين ياباني، الذي لم يهبط إليه منذ منتصف التسعينيات، ووصل اليورو إلى ما بعد حاجز الدولار ونصف، ولا يتوقع أن يتراجع إليه.
    ومع استمرار هبوط الدولار وشبه التأكد من دخول الاقتصاد الأمريكي مرحلة ركود، تواصل أسعار المعادن الثمينة والسلع عموما الارتفاع. ويبدو أن الإجراء الأخير من جانب البنوك المركزية في الدول الكبرى الغنية بضخ المليارات في السوق لتخفيف أزمة السيولة لم تؤت أكلها مع استمرار الانكماش الائتماني العالمي.
    ولم يكن وزير الخزانة البريطاني الستير دارلنج أول من خفض توقعات النمو في بلاده من بين نظرائه في الدول الصناعية الرئيسة، وإن كان أحدثهم. ويبدو من الأرقام الأولية للربع الأول من العام الجاري أن أزمة انهيار القطاع العقاري الأمريكي، وما صاحبه من كارثة القروض العقارية الرديئة التي كلفت القطاع المصرفي العالمي عشرات المليارات من الخسائر، لم تصل إلى مداها بعد.
    كل ذلك جعل الأسواق تتحسب لمزيد من الضغوط وسط حذر شديد في عمليات الاقتراض للاستثمار، ما جعل المستثمرين يلجأون للملاذ الأمن بعيدا عن الأسهم والعملات. ويعد الذهب، الذي وصل سعر الأوقية (الأونصة) منه إلى 1000 دولار، أفضل ملاذا من للقيمة، وإن كانت صناديق الاستثمار تضارب أيضا على عقود النفط الآجلة والسلع الزراعية من القمح إلى البن. ورغم التوقعات المتفائلة بأن الأزمة العقارية الأمريكية قد لا تنتقل إلى أوروبا بنفس حدة انتشار أزمة أسهم شركات التكنولوجيا مطلع القرن، إلا أن أسعار العقار في أوروبا بدأت تتراجع وأبرز هبوط الآن في إسبانيا.
    كما أن التكهنات بقدرة الاقتصادات الصاعدة كالصين والهند على فك الارتباط مع الاقتصاد الأمريكي، وبالتالي تخفيف حدة الركود العالمي تبدو مغرقة في التفاؤل. ويبدو الاحتمال الأكثر ترجيحا الآن أن تنتقل عدوى التضخم إلى تلك الاقتصادات ما يقلل من النمو الحقيقي لاقتصادها، ويزيد من أزمة الركود التضخمي في الاقتصادات المتقدمة. حتى مع تراجع نسبة الاقتصاد الأمريكي من الاقتصاد العالمي، وإن ظل الاقتصاد الأكبر عالميا، فإنه يبقى قاطرة الاقتصاد العالمي.
    ويرى كثير من المحللين أن الأزمة في الولايات المتحدة تتجاوز مجرد التصحيح في نهاية دورة اقتصادية من عدة سنوات، وذلك بسبب الاختلالات الهيكلية في الاقتصاد الأمريكي. فعجز الحساب الجاري والعجز التجاري وصل إلى مستويات خطرة، ولم يعد الدولار يتمتع بسند اقتصادي قوي من مؤشرات الاقتصاد الكلي الأمريكي.
    ولا تبدو السياسة النقدية، مثل خفض سعر الفائدة، كافية لوقف التباطؤ الاقتصادي، كما أن الإدارة الحالية التي توشك على الرحيل في نهاية العام لا تملك طرح مبادرات جريئة أو سياسات اقتصادية طويلة المدى لوقف التراجع.
    يقول مساعد وزير الخزانة الأمريكي في إدارة ريجان، بول كريج روبرتس: "ستنهار مستويات المعيشة في الولايات المتحدة، التي لم تتحسن منذ سنوات، ما إن يجبر تراجع الدولار الصين على فك ارتباط عملتها به... أي أن مستويات المعيشة الأمريكية تعتمد على استعداد الصين لدعم الاستهلاك الأمريكي بإبقاء عملتها منخفضة القيمة".
    أضف إلى ذلك أن الأمريكيين أصبحوا يعيشون بأكثر مما يجنون، ويعوض العالم ذلك بشراء سندات الدين الحكومية الأمريكية بمليارات الدولارات واحتفاظ البنوك المركزية حول العالم بمئات مليارات الدولارات المتراجعة القيمة. لكن إلى أي مدى يمكن أن يستمر العالم في إنقاذ الاقتصاد الأمريكي لمجرد أنه اقتصاد أكبر من أن يسمح له بالانهيار كي لا يأخذ العالم كله معه إلى هاوية اقتصادية سحيقة؟
    حتى الآن، وفي المدى القصير، سيواصل العالم إقراض أمريكا أكثر من ملياري دولار يوميا عبر أسواق وول ستريت كي لا ينهار الطلب الأمريكي ويفقد المصدرون سوقا ضخمة. ولا يوجد نقص في الأموال، وخذ على سبيل المثال فوائض عائدات النفط من الأسعار التي تجاوزت 110 دولارات للبرميل خاصة لدى دول الخليج. كما أن الدول التي تراكم فوائض تجارية كالصين وروسيا وغيرها لم تغير بعد سياساتها من ربط عملاتها بالدولار أو الاحتفاظ بقدر كبير من احتياطياتها من العملة الأجنبية بالدولار.
    وتظل أمريكا، رغم كل ما سبق، الجهة الأفضل جذبا للاستثمارات في العالم. إنما يمكن أن يتغير ذلك في حال خفض التصنيف الائتماني للدين الأمريكي، وهو الحائز أعلى درجات التصنيف لاعتماده على الثقة باستعداد أمريكا للتسديد، وليس قدرتها على التسديد. لكن لا يمكن الاستناد إلى الثقة على طول الخط وتجاهل المخاطر، خاصة مع التكلفة الهائلة للحروب الأمريكية في الخارج من أفغانستان إلى العراق دون نتائج ملموسة لها.
    صحيح أن هناك من الاقتصاديين من ينصح بأن الحروب الخارجية، بما تتضمنه من إنفاق عسكري، يمكن أن تكون عامل حفز للنشاط الاقتصادي خاصة إذا كانت في مناطق غنية بمئات المليارات من العائدات النفطية، لكن كثيرين يشككون مثلا في أن حربا أمريكية على إيران قد تكون "القشة التي تقصم ظهر البعير" الاقتصادي الأمريكي، وتؤدي إلى دخول العالم في أزمة تشبه أزمة الثلاثينيات من القرن الماضي. يقول بول كريج روبرتس: "ربما تشير استقالة الأدميرال ويليام فالون، قائد القوات الأمريكية في الشرق الأوسط، إلى هجوم نظام بوش على إيران. وكان فالون قال إنه لن يكون مسؤولا عن هجوم أمريكي على إيران. وبما أنه لا يوجد ما يبرر استقالة فالون، فليس من الشطط القول إن بوش أزال عقبة من أمام الحرب ضد إيران". والخطر هنا ليس التكلفة، التي قد تتوافر عبر استثمارات بأموال نفطية وعقود مبيعات عسكرية وغير عسكرية، بل تبعات تلك الحرب على مؤشرات الاقتصاد الكلي الأمريكي واحتمالات خفض التصنيف الائتماني لسندات الخزانة

    "الاقتصادية"

  2. #2
    Elder Analyst msconfig's Avatar
    Join Date
    Apr 2008
    Posts
    728
    FXO Shares
    0
    FXO Bonus
    0.000
    Thanks
    0
    Thanked 0 Times in 0 Posts

    Default

    يعنى ايه معنى الكلام ده ممكن من فضلك توضح لنا هذا اكثر انا مش فاهم منك الى القليل اوى

  3. #3
    Bullish Forexdz's Avatar
    Join Date
    Apr 2008
    Posts
    90
    FXO Shares
    0
    FXO Bonus
    0.000
    Thanks
    0
    Thanked 0 Times in 0 Posts

    Default

    نعم وبكل تأكيد , فلا سند يدعم الدولار

  4. #4
    Elder Analyst soha_2008's Avatar
    Join Date
    Apr 2008
    Posts
    406
    FXO Shares
    0
    FXO Bonus
    0.000
    Thanks
    0
    Thanked 0 Times in 0 Posts

    Default

    يعنى ايه معنى الكلام ده ممكن من فضلك توضح لنا هذا انا مش فاهم اى شىء

  5. #5
    Elder Analyst
    Join Date
    Apr 2008
    Posts
    769
    FXO Shares
    0
    FXO Bonus
    0.000
    Thanks
    0
    Thanked 0 Times in 0 Posts

    Default

    معنى كلامك ده ايه بالظبط ممكن تحدد وتوضح لنا هذا الكلام من فضلك

  6. #6
    Elder Analyst
    Join Date
    May 2008
    Posts
    618
    FXO Shares
    0
    FXO Bonus
    0.000
    Thanks
    0
    Thanked 0 Times in 0 Posts

    Default

    اذاى لا تتمتع انا على ما اظن ان هذه الايام الكل اصبح بيتمتع بنشاط اقتصادى

  7. #7
    Elder Analyst
    Join Date
    May 2008
    Posts
    739
    FXO Shares
    0
    FXO Bonus
    0.000
    Thanks
    0
    Thanked 0 Times in 0 Posts

    Default

    يعنى ايه معنى الكلام ده اصلا انا محتاج ان اعرف ايه هو انا عايز اعرف ذاللك ممكن اعرف ذاللك

  8. #8
    Elder Analyst elnadam2008's Avatar
    Join Date
    May 2008
    Posts
    446
    FXO Shares
    0
    FXO Bonus
    0.000
    Thanks
    0
    Thanked 0 Times in 0 Posts

    Default

    هو ايه المراد من الكلام ده كله انا اتمنى المعرفه ممكن

Posting Permissions

  • You may not post new threads
  • You may not post replies
  • You may not post attachments
  • You may not edit your posts
  •  
Disclaimer
2005-2016 © FXOpen All rights reserved. Various trademarks held by their respective owners.

Risk Warning:: Trading on the Forex market involves substantial risks, including complete possible loss of funds and other losses and is not suitable for all members. Clients should make an independent judgment as to whether trading is appropriate for them in the light of their financial condition, investment experience, risk tolerance and other factors.

FXOpen Markets Limited, a company duly registered in Nevis under the company No. C 42235. FXOpen is a member of The Financial Commission.

FXOpen AU Pty Ltd., a company authorised and regulated by the Australian Securities & Investments Commission (ASIC). AFSL 412871ABN 61 143 678 719.

FXOpen Ltd. a company registered in England and Wales under company number 07273392 and is authorised and regulated by the Financial Conduct Authority (previously, the Financial Services Authority) under FCA firm reference number 579202.

FXOpen does not provide services for United States residents.

Join us