FXOpen Broker

10+ years’
experience in FX

VISIT WEBSITE

Trading Accounts

ECN, STP,
Micro, Crypto

START TRADING

Free Demo

Practice Forex trading
risk free

OPEN DEMO ACCOUNT

PAMM Technology

Become a Master
or a Follower

JOIN PAMM SERVICE
Results 1 to 3 of 3

Thread: يتوقع الجميع ان هناك ازمه اقتصادية عالميه قادمه ماهي الخطط المتوقعه لموجهه هذه الازمه

  1. #1
    Market Maker cool user
    Join Date
    Oct 2012
    Location
    Alexandria
    Posts
    18,005
    Thanks
    42
    Thanked 79 Times in 72 Posts

    Default يتوقع الجميع ان هناك ازمه اقتصادية عالميه قادمه ماهي الخطط المتوقعه لموجهه هذه الازمه

    يتوقع الجميع ان هناك ازمه اقتصادية عالميه قادمه ماهي الخطط المتوقعه لموجهه هذه الازمه العالمية وماهي سبب الازمه وهل تشبه 2008؟

  2. The Following User Says Thank You to midoalilio For This Useful Post:

    basim (11-19-2021)

  3. #2
    Intraday Master Fedo Dedo's Avatar
    Join Date
    Mar 2021
    Posts
    365
    Thanks
    49
    Thanked 15 Times in 10 Posts

    Default

    فى هذا الوقت كانت الأسواق المالية تحاول التعافى من الخسائر الكبيرة التى تعرضت لها خلال الفترات الماضة بسبب العديد من الأمور التى مرت بها البلاد بسبب فيروس كرونا وغيرها من الأحدات التى أثرت على الإقتصاد العالمى ومع هذا التعافى ظهرت أزمة كبيرة أخرى فى الصين بسبب نقص الطاقة الكهربائية ويعتبر الإقتصاد الصينى ثانى أكبر إقتصاد فى العالم وإذا تأثر الإقتصاد الصينى بسبب هذة الازمة فذلك بكل تأكيد يمكن أن يؤثر على الإقتصاد العالمى بشكل كبير لأن نتيجة هذة الأزمة سوف يقل الإنتاج الصينى بشكل كبيرة وهذا الأمر يمكن أن يتسبب فى إرتفاع التضخم فى جميع أنحاء العالم وسوف يودئ إلى زيادة أسعار باقى السلع أيضا وهذا الأمر سوف يوئر على الإقتصاد العالمى

  4. The Following User Says Thank You to Fedo Dedo For This Useful Post:

    midoalilio (11-19-2021)

  5. #3
    Market Maker basim's Avatar
    Join Date
    Jul 2017
    Location
    alexndria
    Posts
    1,423
    Thanks
    377
    Thanked 173 Times in 149 Posts

    Lightbulb

    السلام عليكم

    فى البداية يجب توضيح امور هام
    حتى نصل الى اجابة واضحه هل يمكن للازمة عام 2008 ان تتكرر حاليا ام لا



    اولا يجب ان نعرف
    ما هى الازمة الاقتصادية التى حدثة عام 2008 ولماذا حدثة ؟؟

    فى عام 2007 وحتى قرب نهاية عام 2008 كان يمر اقتصاديات دول العالم الكبرى بعدد من الازمات شكلة
    ازمة كبرى وخطيرة تهدد العالم وبدءت هذه الازمه فى الولايات المتحده الامريكيه وهى اكبر دولة فى العالم
    وبسبب هذه الازمة التى حدثة فى الولايات عمل على اتساع هذه الازمه ليشمل ازمه اقتصاديه كبيره وخطيره فى العالم اجمع نذكر مجموعة
    الازمات التى كان شكل اتحادها تكوين ازمة كبرى كان يوجها العالم وكان ذات تأثير كبير وخطير على اقتصاديات العالم خلال هذا الوقت

    (( ازمة الرهن العقارى ))

    يعتبر من الازمات الطاحنه التى مر بها العالم هى ازمة الرهن العقارى هى لن تحدث فى عام 2008 بل حدث بالفعل منذ عام 2007
    وحتى عام 2008 خلال هذه الفترة كانت البنوك تعمل على منح قروض عالية المخاطر ومع استمرار البنوك فى منح القروض اصبح الامر
    زائد عن الحد بشكل مبالغ فى مما شكل تهديد كبير لقطاع العقارات وهذا التهديد كان اولا لقطاع العقارات ثم شمل مجموعة
    من القطاعات الاخرى مثل البنوك والاسواق الماليه العالميه وهذه الاحداث حدثة فى كبرى المؤسسات المالية حول العالم مما شكل تهديدا خطيرا على الاقتصاد العالمى
    وبسبب ما حدث خلال عام 2007 ثم الاحداث التى تعاقب على حدوثها عام 2008 تشكلة هذه الازمة الخاصة بالرهن العقارى وهى تم اعتبارها نواه للازمات
    اقتصاديه طاحنه حدثة فى الولايات المتحده الامريكية وفى العديد من دول العالم وتمت على مراحل كانت ذات تأثير سلبى على اقتصاديات العالم ومرت هذه الازمات الى مراحل وهى



    المرحله الاولى للازمه ::-
    عدم تسديد سلفيات الرهن العقارى للاشخاص داخل الولايات المتحدة الامريكيه وهذا لعدم قدرة
    هؤلاء الاشخاص فى تسديد تسليفات الرهن العقارى وهذا حدث بالفعل فى فبراير 2007 ,

    المرحلة الثانية ::-
    فى اغسطس عام 2007 حدث تدهور كبير فى البورصه
    مما عمل على تدخل سريع من البنوك لدعم البورصة بتوفير السيولة الماليه بشكل سريع

    المرحلة الثالثة::-
    فى اكتوبر وديسمبر عام 2007 كان هناك عدد كبير من المصارف قامت بالاعلان
    على ان هناك انخفاض فى اسعار اسهمها بسبب ازمة الرهن العقارى

    المرحلة الرابعة ::-
    فى 22 يناير عام 2008 قام البنك المركزى فى الولايات المتحده الامريكية بالعمل على خفض معدل الفائده
    حيث ان انخفض هذا المعدل ثلاث ارباع النقطه الى هذا المعدل 3.50 فى المئه ثم العمل على تخفيض معدل الفائده
    حيث انخفض ووصل الى 2 فى المئه فقط

    المرحلة الخامسة ::-
    فى مارس عام 2008 كان هناك تعاون لمحاولة معالجة سوق التسليفات

    المرحلة السادسة ::-
    فى مارس عام 2008 اشترى جى بى ورغان بنك الاعمال الامريكى بير ستيرنز وهذا الشراء كان بسعر منخفض جدا

    المرحلة السابعة ::-
    فى 7 سبتمبر عملت وزارة الخزانة الامريكيه على امر وهو وضع المجموعتين الكبيرتان وهما
    فريدي ماك وايضا فاني ماي وهما مجموعتين مجال التسليفات الرهن العقارى تحت الوصايه
    وهذا حدث طول الفترة التى تحتاجها للاعادة الهيكله الماليه لها وذلك حدث مع كفالة ديونها بمبلغ وصل الى 200 مليار دولار

    المرحلة الثامنه ::-
    فى 15 سبتمبر كان هناك اعتراف مهم للغايه من بنك الاعمال ليمان براذرز انه قد افلس بينما كان بنك أوف أميركا وهو يعد من اشهر واكبر بنوك الولايات المتحده
    عن شرائه لبنك اخر فى الاعمال وهذا البنك كان فى بورصة بورصة وول ستريت ويسمى هذا البنك ميريل لينش

    المرحلة التاسعه ::-
    فى 16 سبتمبر اجتمع 10 بنوك فى انشاء صندوق للسيولة وقد بلغ راس مال الشراء 70 مليون دولار امريكى وذلك تم حتى تكون قادرة على مواجهة حاجتها الاساسي
    فى المقابل كان هناك بنوك مركزيه توقفة العمل بمجال التسليف وهذه الاحداث فى النهاية لم تمنع ان البورصة العالميه كانت تمر بتراجع شديد

    المرحلة العاشرة ::-
    فى 17 سبتمبر كان هذا التاريخ اسود على البورصة العالمية حيث تدهورت حالتها والتسليف كان يضعف النظام المالى لها وكان الهدف الاساسى للبنوك المركزيه
    هو ضخ السيولة المالية للمؤسسة الماليه فى محاولة لتصدى لهذه الازمات الطاحنه التى توجها البورصة العالمية

    المرحلة الحادية عشر ::-
    فى 18 سبتمبر قام بنك لويد تي أس بي وهو بنك بريطانى بشراء مؤسسة اتش بى او اس حيث ان كانت هذه المؤسسه مهدده بالافلاس

    المرحلة الثانية عشر ::-
    فى 19 سبتمبر كان ينادى الرئيس السابق للولايات المتحده الامريكية جورج بوش الى ضرورة التحرك وعمل خطة انقاذ للبنوك حتى لا تتسع وتتفاقم الازمة فى الولايات المتحده

    المرحلة الرابعة عشر ::-
    فى 23 سبتمبر كان الازمات الماليه الطاحنه طاغيه على غالبية مناقشات الجمعية العامة للامم المتحدة

    المرحلة الثالثة عشر ::-
    فى 26 سبتمبر حدث انهيار كبير فى سهم فورتيس الخاص بالمجموعة المصرفية والتأمين البلجيكية الهولندية وهذا الانهيار حدث نتيجة لشكوك
    هذه الشوك كانت بسبب انها لن تكون قادره بالوفاء بالاتزامات الخاصه بها , وكان هناك حدث هام فى الولايات المتحده الامريكية وهو ان بنك جى بى مورغان
    اشترى المنافس القوى له وهو بنك واشنطن ميوشوال وتمت هذه الصفقة بمساعدة السلطات الفيدرالية

    المرحلة الرابعة عشر ::-
    فى 28 سبتمبر كان هناك خطة انقاذ فى الولايات المتحده الامريكية وهى موضع اتفاق فى الكونغرس , اما فى اوربا حدث عملية تعويم من سلطات بلجيكا وهولندا ولوكسمبورغ
    وهو تعويم فورتيس , اما فى بريطانيا حدثة عملية تأميم وهو تأميمم بنك برادفورد وبينغلي

    المرحلة الخامسة عشر ::-
    فى 29 سبتمبر حدث رفض لخطة الانقاذ الامريكية التى تم اقتراحها يوم 28 سبتمبر وبعدها حدث انهيار تام لبورصة وول ستريت وهذا الحدث بعد ان شاهد تراجع
    البورصات الاوربية بشكل كبير فى المقابل تواصل ارتفاع معدلات الفوائد بين المصارف وذلك الامر منع البنوك من تمويل نفسها

    المرحلة السادسة عشر ::-
    قام بنك سيتى غروب وهو بنك امريكى بعملية شراء لمنافس له وهو بنك اكوفيا وتمت الصفقة بمساعدة من السلطات الفيدرالية

    المرحلة السابعة عشر ::-
    فى 1 نوفمبر قام مجلس الشيوخ الامريكى بعمل خطة سمية خطة الانقاذ المالى المعدلة



    ***********************
    مراحل هامة تعبر عن الازمة المالية الطاحنه عام 2008 ::-

    تعتبر هذه المراحل هى المراحل التى كانت الازمة المالية تطغى على اقتصاديات العالم وبكل تأكيد كان لها تأثير سلبى
    حيث عاش العالم من 2007 وحتى 2008 ازمة مالية هددت العالم بسبب التوابع التى تم ذكرها فى كل مرحلة من مراحلها
    ويذكر ان انفجار هذه الازمه كان تحديدا فى سبتمبر من عام 2008 حيث ان العالم طوال تاريخه مر أزمات وكانت اشد
    هذه الازمات هى ازمة الكساد الكبير والتى حدثة فى عام 1929 تعتبر هذه الازمه هى ذات تأثير كبير
    على اقتصاديات العالم ثم كانت الازمه الماليه عام 2007 والتى استمرت حتى عام 2008
    هى اشد الازمات التى عاشها العالم وشهدت ايضا ركود وكساد اقتصادى, ان ازمة 2008 كانت بدايتها فى الولايات المتحده
    وبسبب ان الولايات المتحده هى الدوله المؤثره على اقتصاديات العالم امتدت هذه الازمة لتشمل العديد من الدول الاوربية والخليجية
    وايضا الدول النامية فهمى ازمة سيطرة على تدهور اقتصادى كبير حول العالم وبسبب ايضا ان اقتصاديات هذه الدول حول العالم
    ترتبط بالاقتصاد الامريكى لهذا كان التأثير كبير بالفعل



    ************************
    بعد ان تعرفنا على الازمة المالية التى كانت تسود العالم منذ عام 2007 واستمرت لعام 2008 واشتدت فى سبتمبر عام 2008
    نستعرض الاوضاع المالية خلال هذا العام حتى يمكن تحديد
    هل ما يمر به العالم حاليا مشابه لما حدث عام 2008 ام لا الوضع الحالى افضل بكثير ولا ينبؤ عن حدوث ازمة مماثله لما حدث
    وان هذه التوقعات هى تعبر عن خوف من حدوث ازمه مثل ما حدث عام 2008 وان الواقع مختلف

    فى هذا العام 2021 فى الولايات المتحده الامريكية وهى تعتبر اكبر دولة اقتصاديه فى العالم

    يسيطر الخوف من عدم القدره على السيطرة على وباء كورونا هو ما يتحكم بزمام الامور برغم عودة الحياه الى طبيعتها
    فهناك تخوف من موجة ثانية تهدد العالم وفى نفس الوقت نلاحظ ان هناك ارتفاع كبير فى معدلات التضخم وهذا الامر
    ينشر التخوف والقلق من تفشى الوجه الثانيه من فيروس كورونا ومع ذلك نلاحظ حدوث نمو اقتصادى
    فى الولايات المتحده نتيجة القدره حتى الان فى السيطره على الوباء حيث حدث نمو للاقتصاد الامريكى فى الربع الثانى
    من عام 2021 وحدث ارتفاع ملحوظ للناتج المحلى الاجمالى وهذا الارتفاع كان اعلى من قبل انتشار جائحة كورونا
    وبفضل التحفيز المالى وايضا والتطعيمات ضد هذا الفيروس الخطير حدث هذا المنو والذى يظهر بوضوح فى سوق العملات الاجنبية
    حيث ان فى الشهور والاسابيع الاخير حدث سيطرة لسعر الدولار امام غالبية العملات الاجنبية وايضا بعد اعادة فتح الاقتصاد الامريكى
    ساعد هذا الى زيادة الاستهلاك الامريكى فى الربع الاول من عام 2021 وبرغم من كل ذلك وكما وضحنا تستمر المخاوف
    حول القدرة على الاستمرار فى التصدى الى هذا الفيروس من حيث الاستمرار فى تقديم اللقحات وايضا هناك زيادة فى التضخم
    ومعدلات الاستهلاك وذلك لتقديم الادويه والعقاقير التى تعمل على الحماية ضد هذا الفيروس الخطير مما ادى الى زيادة كبيرة
    فى معدلات الاستهلاك وهذا التخوف هو موجود ولكن الى الان يتحرك الاقتصاد الامريكى بمعدل نمو ملائمه , وجدير بالذكر
    ان خلال هذا العام تم رصد موازنه بقيمة 3.5 ترليون دولار اقر عليها مجلس الشيوخ الامريكى تضمن استثمار تاريخى
    لقطاع الوظائف بالولايات المتحده وهذه الزيادة عملت ايضا على ارتفاع كبير لمخصصة الانتاج الاجتماعى للعائلات
    وحققة استثمارات تاريخيه لتوفير الوظائف وليس هذا فقط بل كانت طالت هذه الاستثمارات الاستثمار فى مجالات
    الصحه والتعليم وايضا فى التعامل مع التغير المناخى



    *******************
    خلال هذا العام 2021 فى الصين وهى تعتبر ثانى اكبر دولة اقتصاديه فى العالم

    كان انتشار لسلاسلة دلتا المتحول اكبر خطر على الاقتصاد الصينى حيث ان عمل على ارباك
    المدارس ومواقع العمل وايضا تعانى الصين من مشكلة شح الطاقه وبسبب هذه المشاكل
    تعمل الصين على تطبيق اجراءت تنظيمية ورقابية صارمه وقويه للسيطره على هذه الامور
    وتعتبر هذه من الامور السلبيه فى الاقتصاد الصينى بينما اظهرت بيانات ان نمو الاقتصاد الصينى
    قد تبطىء فى الربع الثانى من عام 2021 حيث انخفض الى 7.9 فى المئه وهذا التبطىء
    كان بسبب عدم انتعاش الاستهلاك الداخلى وايضا التكلفة المواد الاوليه العالية على الشركات
    حيث ان كانت نسبة النمو للاقتصاد الثانى هى 18.3 فى المئه وهذه النسبه تم تسجيلها فى الاشهر
    الاولى من عام 2021 ولكن حدث بعد ذلك تبطىء كبير لحجم النمو ووصل ال 7.9 فى المئه
    وهناك توقعات تشير الى استمرار انخفاض معدل النمو فى الاقتصاد الصينى الى 7.7 فى هذا الربع الثانى من عام 2021
    وتعد مشكلة الطاقة مشكلة كبيرة تهدد الاقتصاد الصينى وذلك عن طريق اطلاق موجة ارتفاع جديدة فى اسعار المحاصيل
    وايضا هذا له تأثير كبير على اسعار الغذاء العالميه وهذا لان هذا يعنى ان البلاد على وشك استقبال موسم حصاد ضعيف
    من الفول السودانى والقطن وايضا الذرة وفول الصويا وبالفعل فى العام السابق 2020 استوردت الصين كمية كبيرة وقياسية
    من المنتجات الزراعية وهذا الامر بسبب نقص وجودها فى داخل البلاد وهذا دفع ان تصل اسعار وتكاليف الغذاء الى
    مستويات عالية فى عدة سنوات


    *******************

    اسعار الوقود والغذاء العاليه فى العالم

    كان هناك ظاهره خلال هذا العام وهى ارتفاع شديد فى اسعار الوقود والغذاء خلال عام 2021
    وهذه الظاهرة كانت بسبب حدوث تكدس شديد فى الموانى وايضا توتر فى سلاسل التوريد العالمية
    وهذا عمل على مزيد من الضغوط التى بدورها عملت على ارتفاع اسعار الوقود والغذاء حول العالم
    وبكل تأكيد يعتبر الوقود والغذاء عناصر اساسية للحياه اليومية مما عمل على تفشى ظاهرة الغلاء حول العالم خلال هذا العام
    على المقابل ايضا يعانى اصحاب الاعمال من ازمة وهى نقص الايدى العاملة بالشركات والمصانع حول العالم هذه الازمات بكل تاكيد
    تعزز من مخاوف لحدوث ازمة للاقتصاد العالمى برغم من تعافى الاقتصاد الامريكى على سبيل المثال فى الاونه الاخيره
    ولكن ظاهرة الغلاء فى الاسعار وارتفاع معدلات الاستهلاك بشكل مبالغ فى هذا يزيد التخوف من حدوث تضخم كبير
    للاقتصاد العالم وفى نفس الوقت جائحة كورونا هى الى الان مسار مخاوف وقلق حول العالم تزيد المخاوف من اجتياح الموجة الثانية
    وعدم القدرة على مواجهتها وايضا تكون سبب رئيسى فى زيادة اكبر للتضخم , حيث قال فريدريك ناومان وهو الرئيس المشارك للابحاث
    اسيا الاقتصاديه لدى مصرف إتش إس بي سي في هونغ كونغ ان التوقعات والحلول للخروج السريع من ازمة انتشار جائحة كورونا
    كان دائما فى غير محله حيث اشار الى ان الحلول السريعه لن تجدى نفعا للسطرة الكامله على هذه الجائحه ووضح ان التعافى
    الكامل يحدث بعدد السنوات وليس بعدد الفصول , ومن الملاحظ ارتفاع ملحوظ فى مؤشر اسعار الغذاء بنسبة 33 فى المئه وهذا على مدا 12 شهر السابقين
    بينما من الملاحظ خلال هذا العام ان سعر النفط تجاوز 80 دولار امريكى للبرميل الواحد لاول مره وهذا الامر لم يحدث منذ 3 اعوام
    فيما بلغ اسعار الغاز الطبيعى الى مستويات قصوى لم تصل لها منذ سبع اعوام , فيما واصل مؤشر بلومبرغ للأسعار الفورية للسلع الأولية
    الى اعلى مستوى له خلال هذا العام , وقد صرح وقال باتريك بويان، الرئيس التنفيذي لشركة توتال إنيرجيز ان ازمة الغذاء الحالية قد تضرب
    اوروبا طوال فترة الشتاء ومن المحتمل ان تطور الامور الى الاسواء حيث ان من الملاحظ ايضا ان محللو بنك اوف امريكا ان قد يصل اسعار النفط الامريكى
    الى 100 دولار للبرميل الواحد وهذا الامر قد يدفع الاقتصاد العالمى الى ازمة جديدة



    (الشركات الصناعية تواجه صعوبة فى استيراد مكوناتها الاساسيه)

    بالفعل تواجه الشركات الصناعية فى العالم مشكلة كبيرة وهى صعوبة
    استيراد المكونات الاساسيه والضروريه لها حتى تستمر فى صناعتها وهى مثل اشباه المواصلات والمواد الكيماويه
    وايضا الزوجاج وقد صدر توقع من شركه كبيرى فى هذا المجال وهى شركة موانئ دبي العالمية
    عن استمرار الاختناقات التى تعمل على ربك حركة التجارة العالمية وتتوقع الشركة ان يستمر هذا الاختناق لمدة عامين على الاقل
    وفى نفس الوقت من الملاحظ المعاناه الكبيره لبعض الصناعات لعدم توفر الايدى العامله المهاره والمدربه , بكل تأكيد هذه مشاكل
    ممكن ان تؤثر بشكل كبير على الاقتصاد العالمى بشكل عام حيث ان قطاع الصناعه هو من اهم القطاعات التى يعتمد عليها الاقتصاد العالمى
    واستمرار هذه المعاناه يجعل الاوضاع الاقتصاديه صعبه فى المستقبل القريب



    ********************
    الخلاصه

    بكل تأكيد بعد ان تعرفنا على الازمة الماليه فى عام 2008 وايضا الاوضاع الماليه الحاليه فى الاقتصاد العالمى عام 2021

    نجد ان فى عام 2008 من حدوث مشاكل للرهن العقارى وهى التى كانت تسيطر على الاوضاع من عام 2007 حتى وصلنا الى 2008
    وكانت سبب لمشاكل حدثة فى اقتصاديات الولايات المتحدة الامريكية والعديد من اقتصاديات الدول المرتبطه بالولايات المتحده وايضا
    بعض اقتصاديات الدول الكبرى فى العالم وكان الاساس هى هذه الازمة التى اتسع تأثيرها حتى وصل الى حدوث ازمات فى البورصة العالميه
    وكبرى المؤسسات فى العالم , فى العام الحالى لاحظنا ان ايضا ازمات ومشاكل قويه ومن اهمها مشكلة الارتفاع الملحوظ فى اسعار الغذاء والطاقة
    والذى مع استمراره يعمل على ارتفاع معدلات التضخم فى العالم بشكل مذهل وهذه ازمة كبيرة ممكن فى حالة اتساعها بشكل اكبر وعدم وجود حلول لها
    ان تؤدى الى ازمة حدوث ازمة اقتصادية طاحنه فى العالم اجمع مثل ما حدث من عام 2007 وحتى 2008 وايضا جائحة كورونا ومخاطرها بكل تاكيد
    فى الوقت الحالى فى الولايات المتحده يوجد نمو ملحوظ ولكن تبقى المخاوف الكبير من عدم السيطره على الوباء وخصوصا فى الموجه الثانية للجائحه
    لهذا هذا الامر ايضا يشير الى اننا ممكن ان نقبل على ازمة اقتصادية طاحنه تؤثر على كبره المؤسسات المالية فى العالم وبالتالى تعمل على تدهور الاحوال الاقتصاديه
    بشكل اكبر لهذا فى الوقت الحالى تبحث الولايات المتحده عن سبل حتى تستمر فى التقدم الملحوظ الذى حدث من وقت فتح الاقتصاد والتحاق الموظفين بوظائفهم
    وبدء دوران عجلة الانتاج وايضا السيطره على اعطاء الجرعات الازمه لمواجهة الفيروس فى الوقت الحالى الولايات وهى صاحبة اكبر اقتصاد فى العالم
    قادره على السيطره واحداث نمو وهذا يجعل الاقتصاد العالمى مستقر ولكن فى حالة ارتفاع التضخم بشكل اكبر مع عدم القدرة على مواجهة الفيروس مع ارتفاع
    كبير فى اعداد المصابين واجتياح الموجه الثانيه للعالم نكون بالفعل فى صدد ازمة مالية كبيرة تهدد العالم مثل ما حدث عام 2008 , حيث ان ما حدث من
    عام 2008 وحتى 2007 كانت النواه التى تسببة فى انتشارة ومراحله التى تم عرضها بالتفصيل هى مشكلة الرهن العقارى , اما الان العالم امام مشكلة
    كبيرة اذا اتسعت وانتشرت بشكل اكبر سوف يحدث ازمات ماليه طاحنه فى العالم وهى مشكلة التضخم

  6. The Following User Says Thank You to basim For This Useful Post:

    midoalilio (11-19-2021)

Thread Information

Users Browsing this Thread

There are currently 1 users browsing this thread. (0 members and 1 guests)

Bookmarks

Bookmarks

Posting Permissions

  • You may not post new threads
  • You may not post replies
  • You may not post attachments
  • You may not edit your posts
  •  
Disclaimer
2005-2021 © FXOpen All rights reserved. Various trademarks held by their respective owners.

Risk Warning: Trading on the Forex market involves substantial risks, including complete possible loss of funds and other losses and is not suitable for all members. Clients should make an independent judgment as to whether trading is appropriate for them in the light of their financial condition, investment experience, risk tolerance and other factors.

FXOpen Markets Limited, a company duly registered in Nevis under the company No. C 42235. FXOpen is a member of The Financial Commission.

FXOpen AU Pty Ltd., a company authorised and regulated by the Australian Securities & Investments Commission (ASIC). AFSL 412871ABN 61 143 678 719.

FXOpen Ltd. a company registered in England and Wales under company number 07273392 and is authorised and regulated by the Financial Conduct Authority (previously, the Financial Services Authority) under FCA firm reference number 579202.

FXOpen EU is a trading name of FXOpen EU Ltd. FXOpen EU Ltd is authorized and regulated by the Cyprus Securities and Exchange Commission (CySEC) under license number 194/13.

FXOpen does not provide services for United States residents.

Join us