وظف أصحاب الأعمال في الولايات المتحدة عددا أقل من المتوقع بكثير من العاملين في أبريل نيسان، وهو ما يعود على الأرجح لإحباطهم من نقص العمالة، مما جعل أصحاب الأعمال في ارتباك بشأن كيفية تلبية الطلب المتزايد مع عودة الأنشطة الاقتصادية للعمل.

يأتي ذلك في وقت يتحسن فيه الوضع الصحي العام من أثر الجائحة ومساعدات مالية ضخمة ضخمة من الحكومة.

وقالت وزارة العمل يوم الجمعة في تقريرها بشأن التوظيف الذي يحظى بمتابعة وثيقة إن الوظائف في القطاعات غير الزراعية زادت 266 ألف وظيفة فقط الشهر الماضي بعد أن كانت قد زادت 770 ألفا في مارس آذار.

وكان اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم قد توقعوا زيادة الوظائف بنحو 978 ألفا.


مصدر الخبر

https://sa.investing.com/news/econom...rticle-2147757