FXOpen Broker

10+ years’
experience in FX

VISIT WEBSITE

Trading Accounts

ECN, STP,
Micro, Crypto

START TRADING

Free Demo

Practice Forex trading
risk free

OPEN DEMO ACCOUNT

PAMM Technology

Become a Master
or a Follower

JOIN PAMM SERVICE
Results 1 to 4 of 4

Thread: ماذا تعرف عن نظرية داو (Dow theory) ؟

  1. #1
    Market Maker cool user viclen's Avatar
    Join Date
    Apr 2012
    Posts
    11,161
    Thanks
    2,289
    Thanked 1,884 Times in 1,358 Posts

    Default ماذا تعرف عن نظرية داو (Dow theory) ؟


    ماذا تعرف عن نظرية داو (Dow theory) ؟


  2. #2
    Elder Analyst
    Join Date
    Oct 2016
    Posts
    807
    Thanks
    40
    Thanked 76 Times in 67 Posts

    Default

    بسم الله الرحمن الرحيم



    نظرية داو Dow Theory

    مقدمه عن النظريه :-

    تعتبر نظرية داو من اوائل الاعمده الاساسيه للتحليل الفنى و قد اخذ منها الكثير من الاستراتيجيات و اساليب التداول المختلفه التى تعتمد مبادىء و افكار و اسس
    على نظرية داو


    تعريف بصاحب نظرية داو :-

    تعود النظريه الى تشارلز داو و الذى يعتبر اقتصادى امريكى و من رواد الاعمال ولد في 6 نوفمبر 1851 في ستيرلينغ في الولايات المتحدة، وتوفي في 4 ديسمبر 1902 في بروكلين في الولايات المتحدة.تشارلز داو الذي قام مع ادوارد جونز وتشارلز charles بيرغستريسر بتأسيس داو جونز وشركاه وبعتير هو صاحب الفكرة الاساسية و طوروا مؤشر الداوجونز الصناعي Dow Jones وهو مؤشر صناعي لأكبر 30 شركة صناعية أمريكية وتأثر المؤشر بشكل ايجابي حتبي اليوم وقام داو بتوضيح النظرية في سلسلة من المقالات الافتتاحية في صحيفة وول ستريت جورنال والتي شارك في تأسيسها و كتاب نظرية داو هو تجميعه لما وضحة في مقالاته.

    مبادىء نظرية داو :-

    المبدء الاول و الاساسى فى نظرية داو يقوم على انالاتجاه الرئيسى هو الاتجاه الذى يجب تحديده و بدقة هذا لأن الاتجاه هو الذي يؤثر على تحركات الأسعار كما يؤثر الاتجاه الرئيسي أيضا على الاتجاهات الثانوية في السوق.

    تقوم نظرية داو على مجموعه من الاسس و القواعد و هى كالتالى

    اولا :- السوق له 3 تحركات اساسيه .

    التحرك الاول :- تحرك رئيسى يستمر من عدة اشهر الى عدة سنوات
    التحرك الثانى :- تحرك متوسط او ثانوى يستمر من عدة ايام الى عدة اشهر
    التحرك الثالث :- حركه بسيطه تستمر من عدة ساعات الى شهر


    ثانيا :- اتجاهات السوق

    فى نظرية داو يرى تشارلز داو ان السوق يمر ب 3 مراحل

    فى الاتجاه الصاعد مر السوق ب3 مراحل الاولى مرحلة التجميع و المرحلة الثانية مرحلة المشاركه و اخيرا المرحلة الاساسيه و هى مرحلة التصريف .

    بينما فى الاتجاه الهابط فان السوق يمر ب 3 مراحل اولا مرحلة التوزيع ثم مرحلة المشاركه و اخيرا مرحلة الذعر

    يرى داو فى نظريته ان السوق يتحرك فى 3 اتجاهات

    المرحلة الاولى :- تسمى المرحلة التراكمية حيث يدخل مجموعه من المتداوليين الى السوق و لكن يكون تداول عكس الاتجاه و يرى داو ان هذه المجموعه من المتداوليين لا يستطيعون تغيير اتجاه السوق .

    المرحلة الثانية :- فى هذه المرحلة يدخل عدد كبير من المتداوليين الى السوق فى نفس الاتجاه الحالى بمعنى اذا كان الاتجاه الحالى شراء فتكون الدخول بهدف الشراء و العكس فى حالة البيع و هذا طبعا يؤدى الى زيادة النشاط فى الاتجاه الحالى حتى يصل الاسعار الى مستوى معين لا يستطيع تجاوزه.

    المرحلة الثالثه :- بعد توقف النشاط فى الاتجاه الحالى يبدأ المتداوليين فى تنويع عملياتهم بين الشراء و البيع حتى يتضح الاتجاه الجديد


    ثالثا :- اسواق الاسهم يمكن ان تتجاهل الاخبار

    يرى تشارلز داو ان اسواق الاسهم او اسعار الاسهم يمكن ان تتجاهل الاخبار و لا تتأثر بها فيما تطلق عليه نظرية داو مصطلح كفاءة السوق


    رابعا :- مؤشرات البورصه يجب ان تؤكد بعضها

    يرى تشارلز داو فى نظريته نظرية داو ان من اجل تحديد الاتجاة الرئيسى لابد أن تؤكد مؤشرات السوق بعضها البعض واستخدم داو المؤشرين اللذين اخترعه هو وشركاءه ومؤشر داو جونز الصناعي (DJIA) ومؤشر داو جونز للنقل (DJTA) على افتراض أنه إذا كانت ظروف العمل في الواقع سليمة.

    خامسا :- احجام التداول لابد ان تؤكد الاتجاه

    لابد لاحجام التداول ان تؤكد الاتجاه بمعنى ان يجب أن يزيد حجم التداول إذا كان السعر يتحرك في الاتجاه الرئيسي وينخفض إذا كان يتحرك عكس الاتجاه
    ويشير الحجم المنخفض إلى ضعف في الاتجاه


    سادسا :- الاتجاه الرئيسى يستمر في السيطره حتى تظهر علامات مؤكده على تغير الاتجاه

    يرى داو الاتجاه الرئيسي للسوق يستمر في التحرك حتى مع حدوث حركات ثانوية في الاتجاه المعاكس، لذا فإن تحديد ما إذا كانت الحركة في الاتجاه العكسي هي مجرد تصحيح أو بداية لاتجاه رئيسي جديد هو أمر عسير، خاصة أن المستثمرين قد يفسرون الأمور أحياناً بشكل خاطئ. لذا يجب الحصول على أكثر من إشارة فنية و اقتصادية على أن التغير في الاتجاه هو انتهاء للاتجاه الرئيسي الحالى و تغير الاتجاه الرئيسى الى اتجاه اخر.





  3. #3
    Market Maker basim's Avatar
    Join Date
    Jul 2017
    Location
    alexndria
    Posts
    1,135
    Thanks
    337
    Thanked 145 Times in 127 Posts

    Thumbs up

    السلام عليكم

    ********
    Dow Theory نظرية
    صاحب هذه النظرية التى تعتبر اساس للتحليل الفنى
    هو رائد التحليل الفنى
    تشارلز داو



    من هو تشارلز داو ؟

    هو صحفى واقتصادى امريكى ولد فى عام 1851 يوم 6 نوفمبر
    وهو لديه اسهامات عديدة فى اسواق المال فى مجال التحليل الفنى
    من هذه الاسهامات نظرية
    Dow Theory
    وهى نظرية فى الاصل موجهة لتحليل مؤشر داو جونز الصناعى ولكن بسبب شموليتها
    اصبحة نظرية فنية شاملة وهامة فى التحليل الفنى من المهم الى اى تاجر ان يكون على علم بها
    توفى تشارلز داو عام 1902 يوم 4 ديسمبر فى بوركلين

    ينبغي ان تعرف كيف فكر تشارلز داو في نظريته
    Dow Theory





    تشارلز داو

    هو يعتبر من الرواد في تحليل السوق وفقا للاتجاه حيث ان يرى تشارلز داو
    ان اقتناص الفرص في السوق يبدء من تحديد الاتجاه بدقة ومن هنا
    كانت هذه النظرية التي تعبر عن الاتجاهات المختلفه قام داو بتفسير
    نظريته بشكل دقيق جدا وهذا ما سوف يتم توضيحه بالتفصيل وجدير بالذكر
    تشارلز داو اب للتحليل الفني فتعتبر النظرية والفكر الفني الذى يرى السوق بها
    هي رؤية شاملة تعبر عن حركية دائمة ومستمرة حيث ان السوق دائما يتحرك
    وفقا للاتجاه ونظرية تشارلز داو كانت في صميم هذا الفكر وهى تقوم على تحديد الاتجاه
    بشكل دقيق جدا وكما ,,ان هذا المتداول الاسطورى قدم للعالم فكرة متكامل عن الاتجاه
    بحيث عندما تفهم هذا الفكر بشكل جيد انت بالفعل تكون مؤهل لتحديد الى اين يذهب السعر
    وبالتالي تتقن نظرية تشارلز في التحليل

    كيف ومتى ظهرة نظرية
    Dow Theory


    هذا النظرية تركز على تحديد اتجاه مؤشر داو جونز للسكك الحديدية
    فهى تعتمد على مؤشر داو جونز بشكل كبير جدا حيث ان اذا
    كان المؤشر يتجه الى اتجاه معين فهذا يعنى ان السوق بأكمله يتجه
    الى نفس الاتجاه سواء كان صاعد او هابط وهذه النظرية منذ بدايتها من اكثر من 100 عام
    كانت بغرض تحديد حركية مؤشر داو جونز الصناعى ولكن مع مرور الوقت اصبحة هذه النظرية
    هى اساس التحليل الفنى فى الاسواق المالية جميعا ومنها سوق الفوركس لانها تحدد الاتجاه بدقة
    شديدة وهى ركن اساسى للنجاح فى تجارة العملات او الاسهم



    Dow Theory نظرية
    قام بتطويرها تشارلز داو حيث قام مع كل من ادوارد جونز وتشارلز بيرغستريسر
    بالعمل على تأسيس داو جونز ويعتبر شارلز داو هو صاحب الفكر الاساسى والرئيسى
    فى هذه النظرية التى تعتمد بشكل كامل وكبير على الاتجاه وهى التى يعتمد مؤشر داو جونز
    فى الاشارات الخاصة بالمؤشر عليه حدث العديد والعديد من التطورات على النظرية
    وقام العديد من المفكريين فى اسواق المال منهم ويليام هاملتون وايضا روبرت ريا
    و وريتشارد راسل بتقديم تطويرات على النظرية فهذه النظرية بالاساس هى تعتبر اساس التحليل الفنى
    للاسواق المالية ويقوم على اساسها اهم التصورات للحركة الاتجاهيه كما سوف نوضح بالتفصيل الشديد
    ومؤشر داو جونز يتحرك وفقا لهذا النهج والفكر الذى قدمه الاسطورة الكبرى فى علم التحليل الفنى تشارلز داو
    الاستنتاج الرئيسى لهذه النظرية وفقا لتشارلز داو هو ان الاتجاه الرئيسى هو الاتجاه الاكثر اهمية
    والسبب ان الاتجاه المهيمن هو الذى يؤثر على تحركات الاسعار وبكل تاكيد سوف يؤثر ايضا الاتجاه الرئيسى
    على الاتجاه الثانوى فى السوق قام داو فى توضيح النظرية الاساسية والهامه لتحديد الاتجاه بدقة كبيرة
    عن طريق العديد من المقالات الافتتاحية فى صحيفة وول ستريت تعتبر هذه النظرية هى الاب لجميع نظريات الحركية للسوق
    حيث ان نظرية على سبيل المثال موجات اليوت تعتمد عليها بشكل كبير لان هذه النظرية الشاملة توضح بدقة الحركة الاتجاهية
    للسعر وهى نظرية فى غاية الدقة

    اهم مبادى نظرية تشارلز داو

    يرى تشارلز فى تظريته ان كل اتجاه واضح يتكون من موجات
    كل موجة يجب ان يتخللها اتجاه معاكس تصحيحى ولكن سرعان ما يعود
    الاتجاه الى اصله وحركته الاساسية وتستمر الموجات فى الاتجاه لفترة طويلة ممكن ان تصل
    من سنة الى ثلاث سنوات او اكثر , ويرى ايضا فى نظريته ان حتى التحركات الثانوية للاتجاه
    يتخللها حركات اصغر منها خلال اليوم الواحد بمعنى اذا كان الاتجاه الطويل صاعد وهذا ما توضحه الشارات
    بكل تاكيد خلال السنه سوف يكون هناك تصحيحات عكس الاتجاه اى هبوط معاكس مؤقت للاتجاه
    وهذا الهبوط المؤقت بكل تاكيد سوف يصحبه حركة ثانوية اخرى داخل الموجه وبهذا كان التفسير للموجات الاتجاهيه
    للسعر وفقا لنظرية تشارلز الاتجاه لمدة طويلة يتحرك فى اتجاه معين يصاحب هذا الاتجاه تصحيحات معاكسة وهذه التصحيحات تصاحبها
    حركات صغيرة معاكسة اخرى خلال اليوم الواحد وممكن تحديد هذه الحركات والتصحيحات بدقة على الرسم البيانى الشارات
    عن طريق رسم القمم والقيعان وتحديد التصحيحات وبهذا يمكن العمل بدقة شديدة وفقا لنظرية تشارلز وتحديد الموجات
    سواء الصاعدة وهى التى تتكون من قمم وقيعات ترتفع من مستوى الى اخر او هابطة وهى التى تتكون من قمم وقيعان تنخفض
    مستوياتها من فترة الى اخرى


    شرح لنظرية تشارلز داو بشكل فنى للاسواق المالية على شارات الشموع اليابانية بالتفصيل



    رؤية تشارلز داول للاتجاه الصاعد

    يرى تشارلز ان عندما يتحرك السعر في اتجاه معين ولنفترض زوج عملات معين
    يتحرك في اتجاه صاعد عبر هذه الحركة يتكون قمم وقيعان حيث يتكون قاع عند مستوى
    سعرى معين ثم يصعد السعر الى قمة عند مستوى سعرى معين وتكون هي اول حركة
    وعند استمرار السعر في لاتجاه الصاعد فأن تتكون قمة وقاع جديد ويكون القاع اعلى من القاع السابق
    والقمة اعلى من القمة السابقة ويرى تشارلز ان مع تكوين القاع الأول والقمه الأولى يحدث تصحيح عكس الاتجاه
    حتى يمكن تكوين القاع الجديد الثانى وهو قاع عند مستوى اعلى من القاع السابق الذى تم تكوينه
    ويصعد السعر الى قمه جديدة كاسر القمة السابقة وهكذا بنفس الطريقة للقمام والقيعان التالية يحدث تصحيح
    بعد الوصول للقمة الثانى عكس الاتجاه ويهبط السعر ويعمل على إعادة اختبار القمة تم كسرها
    حتى يكون قاع جديد عند او اعلى بقليل او اقل بقليل من مستوى القمة المكسوره وهكذا يتحرك السعر فى
    اطار منظم صاعد اعتمادا على القمم والقيعان وبشكل عام نظرية تشارلز داو للاتجاه الصاعد
    تقوم على تصور واحد وهى ان الاتجاه الصاعد يتكون من قمم اعلى من قمم وقيعان اعلى من قيعان
    وبهذا يتكون الاتجاه الصاعد بكل وضوح وهذا يعتبر أساس التحليل الفني فهو كما وضحنا
    يعتبر من أعمدة المحللين الذين قدمو تصور شامل عن الاتجاه

    رؤية تشارلز داو للاتجاه الهابط


    يرى تشارلز ان تحديد الاتجاه الهابط للسعر يعتمد ايضا على القمم والقيعان
    حيث ان نظريت ورؤية شارلو للاتجاه الاساس فى معرفة وتحديد الاتجاه هو
    القمم والقيعان فعندما يتحرك السعر فى اتجاه هابط وذلك عن طريق تكوين قمة
    ثم قاع وهى بداية الحركة وحتى يستمر الاتجاه الهابط يتكون قاع وقمة جديدة اقل من
    القمة والقاع السابق وهكذا وعند تكوين القمة والقاع الاول من الطبيعى ان يحدث تصحيح
    ويتحرك السعر عكس الاتجاه ولكن تكون حركة مؤقتة وليس كبيرة ومع كسر القاع
    يعود السعر بالتصحيح قريبا من مستوى القاع المكسور ويعيد الاخبار ويكون قمة جديدة
    وهى قمة ادنى من القمة السابقة وبنفس الطريقة حتى يهبط لقاعد جديد وبنفس الطريقة
    يتم كسر القاع ويستمر الاتجاه الهابط هكذا وفى المجمل يتحرك الاتجاه وفقا لقمة ثم قمة ادنى
    ثم قمة ادنى وهكذا والقيعان تتحرك بنفس الطريقة عندما يتم تكوين قاع يتكون قاع اقل من مستوى القاع
    السابق وهكذا هى حركة القمم والقيعان بالنسبة للاتجاه الهابط لنظرية تشارلز داو فى التحليل الفنى



    *********************
    ملاحظات هامة

    اهم هذه الملاحظات فى نظرية تشارلز داو
    ان الاتجاه الصاعد يتكون من مستويات
    سواء كانت ادنى مستويات
    وهى التى يعبر عنها القيعان المرسومة على الشارات وفقا لهذه النظرية
    مع كل مستوى للقاع يتم تكوينة يتكون مستوى لقاع جديد اعلى من القاع السابق
    وهكذا كل مستوى قاع وهو ادنى مستوى وصل له السعر خلال فترة زمنية
    فى الاتجاه الصاعد يتم تكوين مستوى قاع جديد اعلى من هذا المستوى
    وهذا يعبر عن بداية حركة صاعدة جديدة تتوافق مع الاتجاه الصاعد
    وعندما يتم تكوين قمة وهو اعلى مستوى يصل له السعر خلال فترة معينة
    شرط من اهم شروط الاتجاه الصاعد فى هذه النظرية هو وصول السعر لمستوى
    قمة جديد اعلى من مستوى القمة السابق الذى وصل له السعر وهذه تعتبر
    من اهم شروط الصعود وفقا لنظرية شارلو داو , اما بالنسبة للاتجاه الهابط
    عندما يصل السعر الى مستوى سعرى منخفض خلال فترة زمنية معينة
    من اهم شروط النظرية ان يهبط السعر الى مستوى دعم جديد وهو
    اقل من مستوى الدعم الذى وصل له السعر وهكذا مع كل مستوى قاع
    يهبط السعر لمستوى قاع ادنى اما عندما يصل السعر الى مستوى قمة
    من الضرورى ان يصل السعر الى مستوى قمة جديدة تكون ادنى من
    القمة التى وصل لها السعر ويتحرك السعر وفقا للاتجاهه الهابط
    على هذا المنوال مع كل قمة يهبط الى قمة ادنى, تعتبر هذه النظرية
    الخاصة بشارلو داو من اساسيات التحليل الفنى لهذا فهو يعتبر من الرواد
    فى علم التحليل لانه قدم النظرية الاساسية للتحليل والتى من المهم ان يفهمها جيدا
    المتداول عندما يتداول فى السوق

    ومن الملاحظات الهامة ان وفقا لهذه النظرية الاتجاهيه
    ظهر رموز تعبر عن حركة الاتجاه فيطلق على المشتريين
    وهم الذين يدعمو الاتجاه الصاعد وللسعر الذى يتحرك وفقا
    للاتجاه الصاعد ان السوق الان يدعم الثيران فالقب الثور وفقا
    للفوركس هو يطلق على المشتريين ويدعم ويؤكد ان السوق
    فى الوقت الحالى داعم الثيران اى داعم المشتريين اما
    فى حالة ان السعر يتحرك فى اتجاه هابط هذا الهبوط
    يدعم تواجد البائعين ووقتها يكون السوق داعم للدببه وهم البائعين
    وهذه مجرد رموز تم اطلاقها على الوضع الاتجاه للسعر
    من القديم وحتى الان

    *****************
    بالتطبيق العملى
    توضيح شامل للاتجاه الصاعد عن طريق القمم والقيعان
    وفقا لطريقة تشارلز داو للتداول

    نلاحظ على زوج
    EUR AUD

    ان الاتجاه الصاعد تكون وفقا
    لقيعان كان كل قاع تكون عند مستوى اعلى
    من القاع الذى يسبقه وهنا تكون الاتجاه
    الصاعد من قاعين

    [/URL]

    بيتنما كان كل قمة من قمم
    الاتجاه الصاعد كل قمة عند مستوى
    سعرى اعلى من القمة التى تسبقها



    فى المجمل تكون الاتجاه الصاعد
    داخل هذا الزوج على فريم الساعة
    وتحققة رؤية شارلو داو ان اكثر ما يعبر
    عن الاتجاه الصاعد على الشارات
    هى تكوين قمم وقيعان من وقت الى الاخر
    تصل الى مستويات اعلى




    للاتجاه الهابط

    نلاحظ على زوج
    EUR/CAD

    كيف تم تشكيل قمم كل قمة ادنى من القمة السابقة لها



    وكانت القيعان كل قاع جديد عند مستوى ادنى واقل
    من القاع السابق له



    نلاحظ الان الاتجاه الهابط المكون من قمم وقيعان عن مستويات ادنى من بعضها البعض



    ********

    هذه النظرية الفنية الشاملة للتداول
    هى تقوم على القمم والقيعان لهذا
    من المهم ان تعرف كيف تحدد القمم والقيعان
    على الشارات بالنسبة

    اولا : القمة
    حتى يتم تحديد قمة على الشارات
    ينبغى ان تتكون هذه القمة من مجموعة
    من الشموع عند الاتجاهين الصاعد والهابط
    فى البداية يحدث اتجاه صاعد للسعر يعبر
    عن هذه الحركة مجموعة من الشموع الصاعدة
    ثم ينتهى هذا الصعود ويتغير نمط الحركة السعرية
    ويبدء السعر فى تكوين مجموعة من الشموع الهابطة
    فى عكس حركة واتجاه الشموع الصاعدة السابقة
    بهذا تتشكل القمة على الشارات وجدير بالذكر ان القمة
    تختلف من فريم الى اخر فمثلا ممكن ان تتكون قمة على الشارات
    على فريم الاسبوعى ولكن عندما تراجع فريم اليومى او الاربع ساعات
    لا تجد هذه القمة فهذه القمة التى ظهرة على فريم الاسبوعى تختص بالتحليل الخاص بالفريم الاسبوعى
    وتركيزك عند فتح صفقات اعتماد على الاتجاه وفقا لنظرية شارلو يكون للتداول على المدى الطويل
    اعتمادا على فريم الاسبوعى ونفس الامر ممكن ان يحدث ان يتكون قمة عند فريم اليومى ولا تتكون
    هذه القمة على فريم اخر نفس الامر اعتماد دخولك يكون وفقا للقمة التى ظهرت امامك على فريم اليومى
    وكما نعلم جميع ان فريم الديلى هو افضل الفريمات للمتاجرة اليومية وممكن عند ظهور القمة عند الاتجاه
    الصاعد وتكون وفقا لنظرية شارلو اعلى من القمم الاخرى او عند الاتجاه الهابط وتكون ادنى من القمم
    الاخرى تكون انت هكذا تعمل وفقا لنظرية شارلو داو الاتجاهية فى التحليل بمنتهى الدقه خصوصا
    عند اعتمادك بالدخول مع الاتجاه على فريم طويل فى المدى الزمنى وتوقيت الدخول عند ظهور
    اشارة تأكيدية على فريم اقل فى المدى الزمنى وهذا وفقا للفريم الذى تعتمد على الدخول عن طريقه
    وايضا وفقا لطريقة التداول المتبعة هل هى طويلة المدى ام قصيرة المدى ام متوسطة المدى


    مركز الخليج


    ثانيا :القيعان

    تتكون القيعان اعتمادا على حركتين عكس بعض وهم الصعود والهبوط
    مثل ما تتكون القمم على الشارات حتى يتكون القاع يجب ان يحدث اولا
    هبوط للسعر ويعبر عن هذا الهبوط مجموعة من الشموع او البارات او اى
    شكل من اشكال الرسومات وعندما ينتهى هذا الهبوط يحدث حركة معاكسة مختلفة
    وهى الصعود نلاحظ صعود الشموع بشكل معاكس للحركة السابقة ومن هنا ممكن على
    الشارات ان تحدد القيعان بشكل عام تعتبر القيعان هى ادنى مستويات وصل لها السعر
    خلال فترة زمنية معينة وتعتبر ركن من اهم الاركان فى نظرية شارلو داو فى التحليل
    مثلها مثل القمم بالضبط حيث ان فى الاتجاه الصاعد نلاحظ تكوين قاع ثم قاع
    عند مستوى اعلى من القاع السابق ثم قاع ثالث اعلى وبهذه الطريقة تكون القيعان معبرة
    عن الاتجاه الصاعد بشكل دقيق جدا مثل القمم وحتى عند الاتجاه الهابط عندما تحدد قاع
    ثم على الشارات يتم تحديد قاع اخر ادنى من القاع السابق ثم ثاع ثالث ادنى من القاعين السابقين
    هكذا وبكل تأكيد كان للقيعان دور هام فى تحديد الاتجاه الهابط بدقة كبيرة وفقا لنظرية شارلو داو
    وهى كما وضحنا اهم نظرية فى السوق لتحديد الاتجاه وكما نؤكد ان عندما يظهر قاع على فريم معين
    على سبيل المثال ظهر قاع على فريم الشهرى لزوج اليورو دولار وعند الانتقال الى فريم الاسبوعى
    او حتى اليومى او اى فريم اخر لم تجد هذا القاع وقتها يكون هذا القاع خاص بالتحليل على فريم الشهرى
    اى المتاجرة للمدى الطويل جدا وعندها ممكن الاعتماد عليه فى الاتجاه ومع اى اشارة مؤكدة
    على فريم اقل فى المدى الزمنى يمكن ان يكون هذا القاع فرصة ممتازة لتحقيق حجم ارباح عالى
    وخصوصا اذا كان اعتمادك للدخول وفقا للقاع الظاهر امامك وفقا لنظرية شارلو داو التى
    تعتمد على ان الاتجاه الصاعد يتكون من مجموعة من القيعان كل قاع يكون عند مستوى اعلى
    من القاع السابق وهذا للاتجاه الصاعد اما الاتجاه الهابط فهو العكس
    يتكون من مجموعة من القيعان كل قاع عند مستوى سعرى اعلى من القاع السابق
    ونفس الامر اذا ظهر القاع على فريم اخر مثل اليومى فيكون تحليلك ودخولك
    وفقا للفريم اليومى وللمتاجرة اليومية وخصوصا اذا ظهرت نظرية تشارلز داو
    على هذا الفريم اليوميى الهام جدا جدا للمتاجرة اليومية وكان هناك اتجاه واضح
    ممكن الاعتماد على هذا الاتجاه ووفقا للاستراتيجية التى تستخدمها عندما تظهر اشارة
    على فريم اقل فى المدى الزمنى مؤكدة للاتجاه وفقا للنظرية ممكن الدخول على الفور





    الخلاصة :

    نظرية تشارلز داو هي نظرية شاملة لتحديد الاتجاه كانت هذه النظرية موجهة لمؤشر داو جونز
    ولكن الان هي شاملة وواقعيه وتعبر عن حركية السعر في مختلف أسواق المال
    بالتوفيق

  4. #4
    Intraday Master
    Join Date
    Aug 2019
    Posts
    331
    Thanks
    5
    Thanked 28 Times in 26 Posts

    Default


    نظرية داو و المبادئ الستة

    تستند نظرية داو ، و هي نظرية خاصة بلأسواق المالية وقد قام بتطويرها تشارلز إتش داو ، على ستة مبادئ أساسية كانت مقدمة للتحليل الفني الحديث
    يعتقد تشارلز داو أن سوق الأسهم ككل كان مقياسًا موثوقًا به للظروف الاقتصادية العالمية و أنه من خلال تحليل السوق العالمية ، كان من الممكن تقييم هذه الظروف بدقة لتحديد اتجاه اتجاهات السوق المهمة و كذلك الاتجاه المحتمل للأفراد بناءً على نظريته ، أنشأ تشارلز داو مؤشر داو جونز الصناعي و مؤشر داو جونز للسكك الحديدية ( المعروف الآن باسم مؤشر النقل ) ، و الذي تم تطويره في الأصل لصحيفة وول ستريت جورنال

    أنشأ تشارلز داو هذه المؤشرات لأنه يعتقد أنها ستوفر انعكاسًا دقيقًا للظروف الاقتصادية و المالية للشركات في قطاعين اقتصاديين رئيسيين : قطاعي الصناعة و السكك الحديدية ( النقل )

    توضح نظرية داو

    تعتمد نظرية داو على تحليل الحد الأقصى و الأدنى لتقلبات السوق لعمل تنبؤات دقيقة حول اتجاه السوق
    وفقًا لنظرية داو ، فإن أهمية هذه الحركات الصاعدة و الهابطة تكمن في موقعها بالنسبة للتقلبات السابقة تعلم هذه الطريقة المستثمرين قراءة الرسم البياني للتداول و فهم أفضل لما يحدث لأي أصل في أي لحظة من خلال هذا التحليل البسيط ، يمكن حتى للأشخاص الأقل خبرة تحديد السياق الذي تتطور فيه الأداة المالية علاوة على ذلك ، دعم تشارلز داو الاعتقاد السائد بين جميع المتداولين و المحللين التقنيين بأن سعر الأصل و ما ينتج عنه من تحركات على الرسم البياني للتداول له بالفعل جميع المعلومات الضرورية المتاحة و المتوقعة بالفعل من أجل عمل تنبؤات دقيقة

    استراتيجية تداول نظرية داو

    تعتمد معظم استراتيجيات التداول المستخدمة اليوم على مفهوم رئيسي واحد ، و هو " الاتجاه " كانت هذه فكرة جديدة عندما نشر تشارلز إتش داو كتاباته في نهاية القرن التاسع عشر و مع ذلك ، بعد أكثر من قرن من الزمان ، ربما أصبح مؤشر السوق لمتوسط داو جونز الصناعي ، الذي أنشأه الصحفي الأمريكي لتوضيح نظريته ، هو المؤشر الأكثر متابعة على هذا الكوكب
    من أجل فهم أفضل لكتابات تشارلز أتش داو و آثارها ، إليك مبادئ نظرية داو

    الأول : أن السوق يخصم كل شيء

    بمعنى آخر ، تعكس أسعار الأسهم و المؤشرات جميع المعلومات المتاحة ، و المعلومات الوحيدة التي لا يمكن أن تنعكس هي تلك التي لا يمكن معرفتها يُعرف هذا بفرضية السوق الفعال

    الثاني : السوق ثلاثي الاتجاهات

    تسلط نظرية داو الضوء على أن الاتجاهات الأولية تميل إلى الاستمرار لمدة عام أو أكثر إنها تملي ما إذا كان السوق صعوديًا ( يتحرك للأعلى ) أو هبوطيًا ( يتحرك نحو الأسفل ) الاتجاهات الثانوية هي الحركات التصحيحية داخل الاتجاه الأساسي عادة ما تستمر ما بين ثلاثة أسابيع و ثلاثة أشهر ، و تؤدي إلى تصحيحات ( انخفاض في أسعار الأسهم ) في سوق صاعدة و انتعاشات ( ارتفاع في أسعار الأسهم ) في سوق هابطة أخيرًا ، هناك اتجاهات ثانوية لا تدوم سوى أيام قليلة و هي إلى حد كبير " ضوضاء السوق " ، و بعبارة أخرى ، تقلبات قصيرة الأجل لا يمكن التنبؤ بها في أسعار الأسهم

    ثالثًا : تظل الاتجاهات الأولية سارية حتى يحدث انعكاس واضح


    هذا هو أحد العناصر الأكثر إثارة للجدل في نظرية داو في الواقع ، يمكن بسهولة الخلط بين الانعكاسات في الاتجاهات الأولية و ظهور اتجاهات ثانوية لذلك تدعو نظرية داو إلى توخي الحذر ، حيث يصعب التمييز بين الاثنين حتى بعد الحدث

    الرابع : المراحل الثلاث للاتجاهات الأولية

    تحدد المرحلة الأولى من الاتجاهات الأولية أن المستثمرين المطلعين يربحون من مرحلة التراكم ( قبل السوق الصاعدة ) أو مرحلة التوزيع ( قبل السوق الهابطة ) ثم ينتقل المتداولون إلى مرحلة مشاركة عامة ثانية ، و هي عندما تحدث أكبر حركة للأسعار أخيرًا ، يمر السوق بمرحلة زائدة ثالثة ، تتميز بفترة من النشوة ( في نهاية سوق صاعدة ) ، أو الذعر / اليأس ( في نهاية سوق هابطة )

    خامساً : يجب أن يؤكد الحجم الاتجاهات الأساسية

    تحدد المرحلة الأولى من الاتجاهات الأولية أن المستثمرين المطلعين يربحون من مرحلة التراكم ( قبل السوق الصاعدة ) أو مرحلة التوزيع ( قبل السوق الهابطة ) ثم ينتقل المتداولون إلى مرحلة مشاركة عامة ثانية ، و هي عندما تحدث أكبر حركة للأسعار أخيرًا ، يمر السوق بمرحلة زائدة ثالثة ، تتميز بفترة من النشوة ( في نهاية سوق صاعدة ) ، أو الذعر / اليأس ( في نهاية سوق هابطة )

    سادساً : يجب أن تؤكد الاتجاهات الأولية بعضها البعض عبر مؤشرات السوق

    كان هذا المبدأ الأخير ، و هو أن اتجاهين أساسيين متعارضين لا يمكن أن يتعايشا على مؤشرين مختلفين للسوق ، كان بلا شك الأهم بالنسبة لتشارلز إتش داو بمعنى آخر ، يجب دائمًا تأكيد الاتجاه الأساسي المكتشف في مؤشر السوق من خلال اتجاه مماثل في مؤشر سوق آخر و العكس صحيح
    و استجابة لهذا المبدأ الأخير ، لم يتوقف تشارلز أتش داو عند إنشاء متوسط داو جونز الصناعي كما ساهم في تطوير مؤشر سوق آخر ، و هو مؤشر داو جونز للنقل

    هل تعمل نظرية داو ؟

    على الرغم من أن الكثير قد تغير على مدار المائة عام الماضية ، إلا أن نظرية داو و مبادئه الستة لا تزال سارية اليوم و تعتبر استراتيجية تداول صالحة من قبل العديد من المتداولين الكثير مما نعرفه حاليًا عن التحليل الفني له جذوره في نظرية داو هذا هو السبب في أن جميع المشغلين الماليين الذين يستخدمون التحليل الفني يجب أن يكونوا على دراية بالمبادئ الأساسية الستة لنظرية داو
    أسواق إخلاء المسئولية هي مزود خدمة تنفيذي فقط

    المواد ( سواء كانت تتضمن أي آراء أم لا ) هي لأغراض المعلومات العامة فقط ، و لا تأخذ في الاعتبار ظروفك الشخصية أو أهدافك لا شيء في هذه المادة ( أو ينبغي اعتباره ) نصيحة مالية أو استثمارية أو غيرها من النصائح التي ينبغي الاعتماد عليها لا يشكل أي رأي في المادة توصية من قبل الأسواق بأن أي استثمار أو ورقة مالية أو معاملة أو استراتيجية استثمار معينة مناسبة لأي شخص معين

    لا تؤيد الأسواق أو تقدم رأيًا بشأن استراتيجيات التداول المستخدمة لا تضمن استراتيجيات التداول الخاصة بهم أي عائد ولا تتحمل الأسواق مسؤولية أي خسارة قد تتكبدها ، سواء بشكل مباشر أو غير مباشر ، نتيجة أي استثمار قائم على أي معلومات واردة هنا

    في الوقت الحالي وفي العصر الحالي ، يمكن للمحلل التقني استخدام أدوات مختلفة مثل الرسوم البيانية و الرسوم البيانية لتحليل السوق تعتمد عملية تفكيره و صنع القرار على نظريات مختلفة تم تطويرها على مر السنين

    و لكن إذا عدت إلى تاريخ التحليل الفني ، فيمكن إرجاع أساس هذا الفرع من الاستثمار في الأسهم إلى تشارلز داو و كتاباته

    نظرية داو : تاريخ موجز

    تم تقديم نظرية داو لأول مرة من قبل تشارلز داو ، الذي كان مؤسس شركة داو جونز و شركاه و أول محرر في صحيفة وول ستريت جورنال تستند هذه النظرية إلى العديد من الافتتاحيات التي كتبها بين عامي 1900 - 1902 بعد وفاته ، و اصل ويليام هاملتون العمل

    في عام 1932 ، تم نشر كتابات هذين الرجلين بشكل جماعي باسم نظرية داو لروبرت ريا

    تشرح النظرية كيف يمكن للمستثمرين استخدام سوق الأوراق المالية لفهم صحة بيئة الأعمال.كانت النظرية الأولى لتوضيح أن السوق يتحرك في اتجاهات و بينما تغير الكثير في أسواق الأسهم على مر السنين ، فإن المبادئ الأساسية نظرية داو ما زالت قائمة

    يقوم السوق بخصم كل الأخبار

    يوضح هذا المبدأ أن أي معلومات متوفرة في السوق تنعكس بالفعل في سعر الأسهم و المؤشرات و هذا يشمل جميع البيانات مثل إعلانات الأرباح من قبل الشركات ، أو الارتفاع ( أو الانخفاض ) في التضخم أو حتى مشاعر المستثمرين

    نتيجة لذلك ، من الأفضل تحليل تحركات الأسعار بدلاً من دراسة تقارير الأرباح أو الميزانيات العمومية للشركات

    السوق له ثلاثة اتجاهات

    كانت هذه النظرية هي أول من اقترح أن السوق يتحرك في اتجاهات الاتجاهات هي :

    الاتجاه الأساسي هو الاتجاه الرئيسي للسوق و هو يشير إلى كيفية تحرك السوق على المدى الطويل يمكن أن يمتد الاتجاه الأساسي لسنوات عديدة

    تعتبر الاتجاهات الثانوية بمثابة تصحيحات لاتجاه أولي وهذا يشبه الحركة المعاكسة للاتجاه الأساسي على سبيل المثال ، إذا كان الاتجاه الأساسي صعوديًا ( صعوديًا ) ، فإن الاتجاه ( الاتجاهات ) الثانوية يكون هبوطيًا.يمكن أن تستمر هذه الاتجاهات في أي مكان بين القليل من أسابيع إلى بضعة أشهر

    الاتجاهات البسيطة هي تقلبات في حركة السوق على أساس يومي. تستمر هذه الاتجاهات لأقل من ثلاثة أسابيع و تتعارض مع حركة الاتجاه الثانوي يعتبر بعض المحللين أن الاتجاهات الثانوية تعكس أحاديث السوق

    الاتجاهات لها ثلاث مراحل

    تقول النظرية أن هناك ثلاث مراحل لكل اتجاه أولي : مرحلة التراكم و مرحلة المشاركة العامة و مرحلة الذعر

    تُعرف بداية الاتجاه الصعودي ( أو الهبوطي ) الأولي في السوق الصاعدة ( أو الهابطة ) بمرحلة التراكم هنا ، يدخل المتداولون السوق لشراء ( أو بيع ) الأسهم مقابل آراء السوق الشائعة

    في مرحلة المشاركة العامة ، يدخل المزيد من المستثمرين إلى السوق حيث تتحسن ظروف الأعمال و تتضح المشاعر الإيجابية ، و يؤدي ذلك إلى ارتفاع ( أو انخفاض ) الأسعار في السوق

    تتميز مرحلة الذعر بالإفراط في الشراء من قبل المستثمرين و قد يؤدي ذلك إلى تكهنات كبيرة في هذه المرحلة ، فهو مثالي للمستثمرين لجني الأرباح و الخروج

    المؤشرات تؤكد بعضها البعض

    لا يمكن التحقق من الاتجاه في السوق من خلال مؤشر واحد. يجب أن تعكس جميع المؤشرات نفس الرأي على سبيل المثال ، في حالة الاتجاه الصعودي في الهند ، يجب أن تتحرك المؤشرات الأنيقة و الحسية و القلعة المتوسطة الأنيقة و القابلية الصغيرة الأنيقة و المؤشرات الأخرى في الاتجاه الصعودي و بالمثل ، بالنسبة للاتجاه الهبوطي ، يجب أن تتحرك جميع المؤشرات في اتجاه هبوطي

    الاتجاهات مؤكدة حسب الحجم

    يجب دعم الاتجاه في السوق بأحجام التداول على سبيل المثال ، في الاتجاه الصعودي ، يرتفع الحجم مع زيادة السعر و ينخفض مع انخفاض السعر و في الاتجاه الهبوطي ، يزداد الحجم مع انخفاض السعر و ينخفض مع ارتفاع السعر

    الاتجاهات تستمر حتى تشير الإشارات النهائية إلى خلاف ذلك

    تقول النظرية أن اتجاهات السوق موجودة على الرغم من أي ضوضاء في السوق ، أي أنه خلال الاتجاه الصعودي ، يكون الانعكاس المؤقت للاتجاه ممكنًا و لكن السوق يستمر في التحرك في الاتجاه الصعودي بالإضافة إلى ذلك ، يظل الوضع الراهن حتى يحدث انعكاس واضح في السوق

    الخلاصة

    على الرغم من أن عمرها أكثر من مائة عام ، فإن نظرية داو لا تزال ذات صلة في السوق التجارية الحالية
    هذا لأنه من خلال فهم نظرية داو ، يمكن للمتداولين الاستفادة من اكتشاف و استغلال الاتجاهات في السوق

Bookmarks

Bookmarks

Posting Permissions

  • You may not post new threads
  • You may not post replies
  • You may not post attachments
  • You may not edit your posts
  •  
Disclaimer
2005-2020 © FXOpen All rights reserved. Various trademarks held by their respective owners.

Risk Warning: Trading on the Forex market involves substantial risks, including complete possible loss of funds and other losses and is not suitable for all members. Clients should make an independent judgment as to whether trading is appropriate for them in the light of their financial condition, investment experience, risk tolerance and other factors.

FXOpen Markets Limited, a company duly registered in Nevis under the company No. C 42235. FXOpen is a member of The Financial Commission.

FXOpen AU Pty Ltd., a company authorised and regulated by the Australian Securities & Investments Commission (ASIC). AFSL 412871ABN 61 143 678 719.

FXOpen Ltd. a company registered in England and Wales under company number 07273392 and is authorised and regulated by the Financial Conduct Authority (previously, the Financial Services Authority) under FCA firm reference number 579202.

FXOpen does not provide services for United States residents.

Join us