نشرت شركة الأبحاث هورون قائمة بأسماء شركات يونيكورن العالمية، أو الشركات التي تزيد قيمتها عن مليار دولار، في عام ٢٠٢٠. ويضم هذا الترتيب جميع الشركات الناشئة التي تبلغ قيمتها مليار دولار والتي تأسست في القرن الحادي والعشرين والتي لم يتم إدراجها بعد في البورصات العامة.



يُظهر التقرير، المسمى "مؤشر هورون يونيكورن العالمي ٢٠٢٠"، أن هناك ما مجموعه ٥٨٦ شركة يونيكورن عالميًا - من ٤٩٤ شركة مدرجة في تصنيف ٢٠١٩.

ويمثّل مجال بلوكتشين ٢٪ من القائمة. تحتل ريبل المرتبة الأولى باعتبارها الشركة ذات التقييم الأعلى في هذا القطاع، حيث تحتل المرتبة رقم ٢٣، وهي أعلى من مؤشر العام الماضي، حيث احتلت المركز ٢٨ في القائمة.

وكان التغيير الأكبر من نصيب باينانس، التي ارتفعت ثلاثين مركزًا في القائمة، وانتهى بها الأمر في النهاية إلى المركز ١٠٨.

بيتماين تعتبر الخاسر الأكبر من حيث التقييم
انخفضت بيتماين بشكل كبير من حيث التقييم، حيث سجلت الشركة تقييمًا بقيمة ١٢ مليار دولار في العام الماضي، لكن هذا انخفض منذ ذلك الحين إلى ٤ مليارات دولار. وووفقًا لهورون، فإن أحد أسباب انخفاض بيتماين هو "الأداء المتواضع بعد الاكتتاب العام الأولي مقارنةً بمنافستها كنعان".

حافظت بورصة العملات المشفرة كوين بيز على تقييم بقيمة ٨ مليارات دولار، على الرغم من أنها انخفضت مركزًا واحدًا في ترتيب هورون إلى رقم ٣١.

وتمتلك ريبل أعلى تقييم في قطاع بلوكتشين بقيمة ١٠ مليارات دولار. ويمثل هذا ارتفاعًا قدره ٥ مليارات دولار مقارنةً بتصنيف الشركة لعام ٢٠١٩.

كما أصدر معهد بلوكتشين للأبحاث، الذي يرأسه مركز الصين لتنمية المعلومات والصناعة، مؤشر تقييم تكنولوجيا السلسلة العامة العالمية السابع عشر يوم ١٠ أبريل.

ووفقًا لأحدث مؤشر، صنفت إيوس على أنها أفضل مشروع بلوكتشين أداءً، في حين تراجعت شبكة بلوكتشين الأكثر استخدامًا على نطاق واسع، وهي بيتكوين، ثلاثة مراكز لتحتل المرتبة ١٤ في القائمة.
____
المصدر: cointelegraph