الذهب يخترق مستوى الـ2,000 دولار لأول مرة في التاريخ

Investing.com – ارتفعت أسعار الذهب في التداولات الآسيوية الصباحية اليوم الأربعاء، لتسجل مستويات تاريخية بعد أن أخترقت حاجز الـ 2,000 دولار للأونصة لأول مرة في التاريخ.

واستمر الارتفاع خلال الجلسة الأوروبية، ليسجل سعر الذهب في المعاملات الفورية 2,035 دولار للأونصة، بينما تصل العقود الآجلة للذهب لسعر 2,039 دولار للأونصة.



وارتفعت عقود الذهب الآجلة بنسبة 0.39٪ لتتداول عند 2,016.25 دولار بحلول الساعة 10:17 مساءاً بالتوقيت الأمريكي الشرقي (3:17 صباحاً بتوقيت غرينيتش).

ولا تزال أسعار الذهب مدعومة بضعف الدولار الأمريكي المستمر بالإضافة إلى الآمال الضئيلة حول المفاوضات الخاصة بحزمة مساعدة جديدة لمواجهة الأثار الإقتصادية لفايروس كورونا في الولايات المتحدة.

وانخفض الدولار في التداولات الآسيوية، متخلياً عن المكاسب التي حققها يوم الثلاثاء، وهو ما أضاف إلى اهتمام المستثمرين بالمعدن الأصفر.

في الوقت نفسه ، يبدو أن المفاوضات في الولايات المتحدة حول حزمة مساعدات جديدة تمضي قدماً. فلقد انتهى الاجتماع الذي جرى بين بين أبرز شخصيات الحزب الديمقراطي والبيت الأبيض يوم امس الثلاثاء بنبرة إيجابية. من جهة أخرى، قال زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ (ميتش مكونيل) إنه على استعداد لدعم اتفاق حتى لو لم يكن يوافق على أجزاء منه.

وقال (مكونيل) للمراسلين الصحفيين: "أينما تتم تسوية هذا الأمر بين رئيس الولايات المتحدة وطاقمه الذين يتوجب عليهم التوقيع عليه ليصبح قانوناً، وبين الحزب الديمقراطي - الذي لا يمثل الأغلبية في مجلس الشيوخ ولكنه يمثل الأغلبية في مجلس النواب - فأنا على استعداد لدعمه، حتى لو واجهت بعض المشاكل مع أجزاء معينة منه."

وفي هذه الأثناء، ما تزال أسعار الفائدة المنخفضة تقدم الدعم لإنطلاقة الذهب التي لا هوادة فيها، حيث يتوقع بعض الخبراء إنه من الممكن ان يكون هنالك بيئة مناسبة للفائدة السلبية.

ويستفيد الذهب بقوة من بقاء الفائدة الأمريكية قرب الصفر، فإن هبطت دون الصفر سيكون لهذا فائدة أعظم للمعدن الأصفر.

وقال الشريك المؤسس في داتاتريك (نيكولاس كولاس): "إن إنزلاق عائدات سندات الخزينة طويلة الأجل هو تذكير جيد بأن ميل المستثمرين نحو تجنب المخاطرة ما زال موجوداً، وأن دخول أسعار الفائدة الأمريكية إلى المناطق السلبية لا يزال ممكناً".
____
المصدر: investing