يخطط بنك باسلر كانتونالبانك (BKB)، وهو بنك تجاري مملوك للحكومة في سويسرا، لإطلاق خدمات العملات المشفرة من خلال شركة الخدمات المصرفية التابعة له.

وفقًا لتقرير نشرته وكالة الأنباء المحلية Finews يوم ٣ أغسطس، تعمل شركة باسلر كانتونالبانك الفرعية ومجموعة مصرفية وطنية، بنك كلير، على خدمات ستتيح للعملاء تداول العملات المشفرة وتخزينها. ويمتلك باسلر كانتونالبانك حصة أغلبية في كلير، على الرغم من أن الشركة التابعة تمتلك ترخيصها المصرفي الخاص بها بشكل منفصل عن باسلر كانتونالبانك.



الوصول إلى المنتجات المالية
أكد متحدث باسم باسلر كانتونالبانك الخبر لكوينتيليغراف. وقد أشار أيضًا إلى أن البنك يخطط لإطلاق هذه المنتجات استجابةً للطلب المتزايد على خدمات العملات المشفرة في البلاد.

حيث قال ممثل باسلر كانتونالبانك:

"في مجموعة باسلر كانتونالبانك، نحن نعمل لنقدم لعملائنا حلًا للتداول وإيداع العملات المشفرة المختارة. وباعتبارنا مجموعة مصرفية إقليمية (باسلر كانتونالبانك) ومجموعة مصرفية وطنية (بنك كلير)، فإننا نرغب في منح عملائنا وصولًا آمنًا إلى هذه المنتجات المالية الجديدة".

ولم يحدد المتحدث أنواع العملات المشفرة التي ستكون متاحة من خلال باسلر كانتونالبانك. والمشروع حاليًا في مرحلة مبكرة وليس هناك بعد موعد مبدئي للإطلاق.

في مقدمة الركب
تجعل هذه الخطط باسلر كانتونالبانك أول بنك مدعوم من الحكومة في سويسرا يدخل مجال العملات المشفرة. حيث قال متحدث باسم باسلر كانتونالبانك بشأن هذه المسألة إنه "يتم دفع هذا الموضوع إلى الأمام داخل مجموعة باسلر كانتونالبانك من قبل مركز الكفاءة الرقمية لبنك كلير".
___
المصدر: cointelegraph