أشاد نائب رئيس البنك المركزي الصيني السابق بالعملات الرقمية للبنك المركزي ووصفها بأنها بديل للنقد المتداول.

حيث قال وانغ يونغ لي، نائب رئيس بنك الصين السابق ومدير معهد هايكسيا بلوكتشين للأبحاث، إن العملات الرقمية يمكن بالتأكيد أن تكون بديلًا للنقود، ولكن ينبغي ألا تقتصر على ذلك فقط، وفقًا لصحيفة غلوبال تايمز.



وأضاف وانغ أن العملات الرقمية يمكن أن تعيد تشكيل الهياكل النقدية. يمكن أن يشمل ذلك إعداد "حسابات أساسية" لجميع الكيانات الاجتماعية على منصة العملة الرقمية الخاصة بالبنك المركزي. وهذا يسمح للبنك بالإشراف على العملات الرقمية دون تأثير كبير على النظام المالي الحالي.

وأوضح أن العملة الرقمية تعمل على تحسين فعالية السياسة النقدية لأنه سيتم منع الإفراط في إصدار النقود المادية الورقية.

تأتي تعليقاته في الوقت الذي تدرس فيه البنوك المركزية إطلاق العملات الرقمية. حيث كان بنك الصين في طليعة هؤلاء مع خطط لإطلاق اليوان الرقمي. ولم تنشر الصين تفاصيل حول اليوان الرقمي حتى الآن، لكن بعض المطلعين على الصناعة يعتقدون أنه قد لا يصبح العملة السائدة بسبب "حلم الصين". كذلك بدأت البنوك المركزية الأخرى في استكشاف العملات الرقمية. حيث عين بنك اليابان مؤخرًا رئيس أبحاثه في محاولاته لدراسة العملات الرقمية وأعلنت الفلبين خططًا للنظر في عملتها الرقمية الخاصة.
____
المصدر: cointelegraph