تخلو المفكرة الاقتصادية خلال تداولات بداية الأسبوع اليوم الإثنين من البيانات الاقتصادية الهامة، باستثناء بيانات المؤشرات التصنيعية في منطقة اليورو وترقب الأسواق والمستثمرين لبيانات مؤشر مديري المشتريات التصنيعي الصادر عن معهد ISM في الولايات المتحدة.

وبالتالي يعتبر هذا هو المؤثر الرئيسي على تحركات الدولار الأمريكي خلال اليوم تزامناً مع انتظار أي أنباء جديدة قد تتعلق بحزمة التحفيز المالي التي يتم إجراء محادثات عليها حتى الوقت الراهن بين الحزب الجمهوري والحزب الديمقراطي داخل الكونجرس الأمريكي.



هذا ومن المقرر أن تصدر بيانات مؤشر ISM التصنيعي في الساعة 2:00 مساءً بتوقيت جرينتش، وحتى الآن تعتبر التوقعات إيجابية من قبل الأسواق، حيث نرى ارتفاع محتمل للمؤشر التصنيعي من النقطة 52.6 إلى 53.6 خلال شهر يوليو.

وفي حال جاءت القراءة أكبر من المتوقع فيعتبر ذلك جيد للدولار الأمريكي، أما في حال جاءت القراءة أدنى من المتوقع فيعتبر ذلك سئ للعملة.

الجدير بالذكر أن مؤشر الدولار الأمريكي الذي يقيس تحركات العملة مقابل سلة من 6 عملات رئيسية يتم تداوله في الساعة 7:41 صباحاً بتوقيت جرينتش عند المستويات 93.50 مع ارتفاع يومي بحوالي 0.13%.
____
المصدر: investing