FXOpen Broker

10+ years’
experience in FX

VISIT WEBSITE

Trading Accounts

ECN, STP,
Micro, Crypto

START TRADING

Free Demo

Practice Forex trading
risk free

OPEN DEMO ACCOUNT

PAMM Technology

Become a Master
or a Follower

JOIN PAMM SERVICE
Results 1 to 3 of 3

Thread: ماذا تتوقع عن مستقبل الخدمات المصرفية في عالم العملات الرقمية ؟

  1. #1
    Elder Analyst
    Join Date
    Jul 2017
    Posts
    979
    Thanks
    13
    Thanked 19 Times in 16 Posts

    Default ماذا تتوقع عن مستقبل الخدمات المصرفية في عالم العملات الرقمية ؟

    ماذا تتوقع عن مستقبل الخدمات المصرفية في عالم العملات الرقمية ؟

  2. #2
    Intraday Master
    Join Date
    Aug 2019
    Posts
    332
    Thanks
    5
    Thanked 28 Times in 26 Posts

    Default


    مستقبل الخدمات المصرفية في عالم العملات الرقمية


    سوف نتحدث عن مستقبل الوساطة المصرفية و الوساطة المالية في عالم أصبحت العملات المشفرة هى المسيطرة ؟ ودعونا نتأمل قليلا فى هذا ،ولكن بشرط أنك تعرف تماما إنة لا يوجد أحد يمكن أن يتوقع إلى أى مدى سوف تتطور أسواق العملات المشفرة
    يمكن أن نجد تلميحات في خطاب كريستين لاغارد الرئيسة الحالية لصندوق النقد الدولي في مؤتمر بنك إنجلترا في سبتمبر 2017 أسقطت بعض الكلمات التي من المحتمل أن تسبب بعض القشعريرة في عدد قليل من أشواك الجمهور و أوضحت أن العملة المشفرة ليست بدعة عابرة و لكنها ابتكار حقيقي في المال العوائق الوحيدة المتبقية أمام التبني الواسع النطاق هي تقنية و قابلة للإصلاح و من المرجح أن يتم التغلب عليها مع تطور القطاع و قالت إن هذا له آثار عميقة على مستقبل الوساطة المالية و البنوك المركزية
    و أوضحت قائلة : " في المستقبل ، قد نحافظ على الحد الأدنى من الأرصدة لخدمات الدفع على المحافظ الإلكترونية قد يتم الاحتفاظ بالأرصدة المتبقية في صناديق الاستثمار المشترك ، أو استثمارها في منصات الإقراض من نظير إلى نظير مع ميزة في البيانات الضخمة و الذكاء الاصطناعي لتسجيل نقاط الائتمان تلقائيًا ولكن هذا الأمر يمكن أن يحدث جدال حول النموذج المصرفى الذى نعرف الأن ويضع حولة العديد من علامات الإستفهام، إذا كان هناك عدد أقل من الودائع المصرفية و تدفقات الأموال إلى الاقتصاد من خلال قنوات جديدة "
    واصلت الضغط على النقطة ، لأنها تتعلق مباشرة ببنك إنجلترا و بنك الاحتياطي الفيدرالي
    لقد وضعت علامة استفهام بعد هذه الجملة الأخيرة ، لكنها ربما تكون قد أدلت أيضًا بالبيان : السياسة النقدية لا يمكن أن تكون فعالة في هذا العالم في الواقع ، إنه أسوأ قد لا يهم على الإطلاق
    إنه لأمر مدهش للنظر لأكثر من قرن ، عمل الأكاديميون و المنظمون و قادة المالية و المسؤولون الحكوميون رفيعو المستوى على إيجاد السياسة النقدية المثالية لتحقيق الاستقرار في الاقتصاد الكلي ، و توفير السيولة للنمو دون تضخم ، أو أن يصبحوا سادة التخطيط الاقتصادي





    لكن هذه الآلية بأكملها تقوم على شرطين مهمين أولاً ، يجب أن تحتكر الحكومة المال و قد عقدت هذا لأكثر من قرن تطبع الحكومة الأموال ، و تسيطر على إمداداتها ، و تفرض مناقصة قانونية ، و تنظم عدم تنفيذ العقود المقومة بعملة غير رسمية و ثانيًا ، يجب الاحتفاظ بمعظم هذه الأموال بطريقة ما في النظام المصرفي إذا تخلصت من هذين الأمرين ، فإن سبب البنوك المركزية لديه مشكلة خطيرة في متابعة أي شكل من أشكال التخطيط النقدي على الإطلاق
    هذا في الواقع عالم مختلف جدا و لا عجب أن الطبقة السائدة مهتمة
    اليوم ، تجرِّب بنوك مثل جي بي مورجن و جولدمان ساشس تكنولوجيا بلوكتشين و مشفرات التشفير و قد يُنظر إلى بيان لاجارد الخاص على أنه ينذر بإنة سوف يقوم بإصدار عملة رقمية عالمية جديدة لكى تأتى محل حق السحب الخاص المشكلة الأساسية لهذه المحاولات واسعة النطاق لإعادة إنتاج قوة دفتر الأستاذ الموزع هي أنه قد يكون قليلًا جدًا أو متأخرًا جدًا إن نموذج عالم جديد من البنوك و الائتمان يكشف بالفعل عن نفسه


    هل توجد البنوك ؟


    كيف تتأثر البنوك التقليدية بالعملات الرقمية ؟ تقدم لاجارد إثارة أسئلة حول الخدمات المصرفية الاحتياطية الجزئية ، و هي ممارسة الاحتفاظ بإيداعات أقل في متناول اليد مما يمكن دفعه على الفور للعملاء في أي وقت هذه الممارسة راسخة منذ مئات السنين ، و مع ذلك يمكن أن تؤدي إلى توسعات غير مبررة للائتمان و عدم الاستقرار على نطاق النظام
    تأمل في تاريخ البنوك ماذا كان الغرض من البنك ؟ كانت هناك ثلاث وظائف تقليدية كانت البنوك توفرها منذ العالم القديم
    الأول كان توفير تخزين آمن للمال نفسه هذه هي وظيفة التخزين إنه من الضروري و يستحق دفع ثمن يحتاج الناس إلى مكان آمن لتخزين أموالهم





    و الثاني هو وظيفة القرض و كلما ازدادت مصداقية وظيفة التخزين ، أصبح البنك في وضع يسمح له بالاستفادة من ممتلكاته المحددة في وظائف منح الائتمان هذا هو أصل المصرفية الاحتياطية الجزئية لا يمكن للبنك دفع جميع المودعين عند الطلب بدلاً من ذلك ، يعتمد على سلامته المالية و معدل عائد المودعين الذين عهدوا إلى البنك بمسؤولية الحفاظ على ميزانيته العمومية
    و الثالث هو نظام المقاصة نظرًا لوجود مخاطر الطرف المقابل دائمًا في مثل هذه المعاملات - يجب أن يثق البنك و المودع ببعضهما البعض لقول الحقيقة و الوفاء بالوعود – وبعد ذلك يقوم نظام المقاصة بتسوية المعاملات و يؤكد أن جميع الوعود المتعلقة بالدفع تم الوفاء بها بالفعل في الفترة بين المعاملة الذى تمت ونظام المقاصة
    ماذا يحدث لهذه الوظائف الثلاث في الاقتصاد النقدي القائم على التشفير ؟ دعنا نذهب من خلالهم


    التخزين


    دائما ما تم أخذ هذه الأموال التي تحتاج إلى مستودع كأمر مسلم به كان هذا تقييدًا تقنيًا للملح و الذهب و الفضة و ما إلى ذلك نوع محدد يشغل مساحة أنت بحاجة إلى مساحة آمنة لذلك كما أنها ثقيلة و غير عملية للانتقال من الفضاء إلى الفضاء بواسطة فرد واحد يأسف موراي روثبارد في كتابه " سر البنوك " ، على وجود هذه العوامل ، و يوضح بوضوح أنه لو كان الناس قد حملوا عملات معدنية بدلاً من الاعتماد على النقود الورقية من البنوك ، لكان بإمكاننا تجنب قرن من الذعر المالي و التضخم هذه نقطة سليمة نظريًا تواجه قيودًا عملية إن السبب في أن تمثل الملاحظات نوعًا ما هو تسهيل التجارة بطريقة تلبي احتياجات المستهلكين
    و مع ذلك ، بفضل بيتكوين ، يمكننا الآن أن نرى أن خدمة التخزين هذه كانت مطلوبة بسبب العوامل المادية و ليس العوامل الأساسية تحتوي بيتكوين على جميع سمات المال التقليدي و لكنها تضيف ميزتين : إنها عديمة الوزن و لا تشغل أي مساحة مادية
    يتم " تخزين " الأموال في السحابة على بلوكتشين تخدم المحفظة الشخصية وظيفة توفير الوصول عبر تشفير مزدوج المفتاح إذا كان لديك مفتاحك الخاص - و يمكن أن يكون هذا على ورق مادي أو على جهاز غير متصل بالإنترنت - فأنت لديك كل ما تحتاجه لإعداد إمبراطوريتك المصرفية الخاصة يمكن لأي شخص في العالم القيام بذلك بدون علاقات ثقة أو هوية شخصية أو سجل ائتماني تحافظ المؤسسات التي تبدو مثل البنوك - مثل خدمات كوين بيز التي تحمل مفتاحك - على سياسة احتياطي كامل أو تخاطر بفقدان ثقة عملائها
    من المستحيل توقع أنواع المشتقات المشفرة التي سينتهي بها المطاف بالتوريق و التداول في المستقبل من المؤكد أن السنوات التسع الأخيرة من المستحيل سابقًا يجب أن تجعل الجميع متواضعين في نظرتهم التنبؤية و مع ذلك ، هناك سبب وجيه للاعتقاد بأن الحد من مخاطر الطرف المقابل المتأصلة في كل معاملة غير نقدية ستدفع الأسواق نحو مساءلة أكبر بكل معنى الكلمة و هذا وحده قد يحل الجدل القديم حول الاحتياطيات الجزئية مقابل الاحتياطيات الكاملة بأفضل حل ممكن
    و ليس من الضروري أن يحل المفكرون و السياسات هذه المسألة و يتم تسويتها من قبل السوق ، ما دامت التكنولوجيا تسمح للناس بدفع ثمن السلع و الخدمات بأموال لا مكان لها و لا وزن و لا تحتاج إلى تخزين


    المقاصة


    بالنسبة إلى المقاصة ، فإن الميزة الأكثر صعوبة في فهم البيتكوين هي الطريقة التي تقلل أو تقضي على مخاطر الطرف المقابل المرتبطة بالتبادل النقدي تتم الموافقة على المعاملات عند إجرائها لم يكن هذا ممكنًا من قبل في تاريخ المال و التمويل على أساس غير متجاور جغرافيًا مع الأموال التقليدية ، لكي تتم المقاصة على الفور ، يجب أن تكون هناك بالفعل ، و تتداول بالدولار المادي مقابل السلع و الخدمات





    تعيد العملة المشفرة استنساخ هذا الترتيب المالي الدقيق على أساس نظير إلى نظير بين أي شخصين في أي مكان في العالم أنت حرفيا تتاجر بأغراضك بأغراضه أو أغراضها تتم إعادة ترتيب عناوين الملكية عندما يتم تأكيد المعاملة في دفتر الأستاذ
    ما هو الدور هنا للبنوك التقليدية لتكون حراس التسوية ؟ عندما يتعلق الأمر بخدمات المقاصة ، بقدر ما أستطيع أن أقول ، يتم التخلص من هذا الدور لجميع المعاملات التي تتم تسويتها في لحظة تأكيدها ( التأخير الزمني الذي ينطوي عليه نقل التشفير ليس أكثر من تأخير ؛ لا يخلق أي أرصدة )


    ماذا عن الائتمان ؟


    نحن معتادين على التفكير بأن العالم كله يعتمد على الإئتمان هذا لأنه يفعل هذا ليس لأننا غير مسؤولين مالياً ، أو لا نستطيع أن نقول لا ، نعبد المؤسسات المالية الكبيرة أو على استعداد لدفع معدلات فائدة عالية ذلك لأن تعقيد التكنولوجيا المالية الحديثة قد تعرقل بسبب تقنية الدفع القديمة التي لا تزال تعمل اليوم بالطريقة التي كانت تعمل بها في وقت لاحق
    على أي حال ، فإن الأساسيات هي نفسها في التمويل التقليدي اليوم مقارنة مع السابق لا تزال تعتمد على علاقات الثقة ، و أدوات الائتمان التي تمثل الممتلكات و لكنها لا تجسدها ، و تأخيرًا زمنيًا لتصفية المعاملات و نتيجة لذلك ، فإن كل معاملة لا تتم شخصيًا عن طريق النقد تعتمد على بعض تمديد الائتمان ، و بالتالي تنطوي على وساطة أطراف ثالثة ، و هذا بدوره ينطوي بالضرورة على بعض مخاطر الطرف المقابل
    إنه لأمر مدهش مدى قلة فهمنا لهذا اليوم ، لكن الحقيقة تصبح واضحة عند الفحص الدقيق : كل معاملة اليوم إما تستند إلى النقد ( التبادل الفوري للملكية و المقاصة ) أو الائتمان ( الذي يتضمن علاقات الثقة و مخاطر الطرف المقابل ) لا تختلف الخدمات مثل فينمو أو جوجل بايمنت أو بايبال أو العشرات من الخدمات الأخرى في هذا الصدد عن فيزا أو ماستر كارد أو أمريكان إكسبريس يمكن أن تكون أكثر أو أقل تكلفة ، و تقتضي رسوم مستخدم مختلفة ، و توظف واجهات و بروتوكولات أمان مختلفة و لكن في النهاية ، تعتمد جميع هذه الخدمات على شروط الائتمان و لا تقدم مقاصة فورية إنهم ببساطة لا يمكنهم ذلك لأن التكنولوجيا المتداعية للأموال الوطنية لا تسمح بذلك
    تختلف العملة المشفرة كوسيلة لتسهيل التبادل من ناحية أخرى لا ترتبط قيمته بعملة مؤممة على الإطلاق ليس هذا فقط ، ليس لها قيمة كسلعة أو أصل على الإطلاق و تستند قيمته إلى قيمة استخدام الخدمات التي يوفرها دفتر الأستاذ الموزع المستند إلى السحابة
    إن الاستخدام المكثف للتبادلات القائمة على الائتمان كما نراه في الأموال الوطنية لن يكون موجودًا في بيتكوين على وجه التحديد لأن التكنولوجيا تخل بالنظام المالي ، مما يلغي الحاجة إلى علاقات الثقة و كذلك خدمات المقاصة هل ستنشأ سوق للمشتقات النقدية البديلة ؟ فقط تطور هذه الأسواق يمكن أن يكشف عن هذا بالتأكيد ، و لكن هذا لا يزال صحيحًا لن يتعلق الأمر بإنشاء أموال جديدة يسمح بها البروتوكول سيكون التمييز بين النقود و بدائل النقود واضحًا و لن تحجبه تقنية التراجع
    في الوقت نفسه ، من المرجح أن تتطلب مشكلة التوسع في حلول بلوكتشين السائدة اتفاقية استخدام منصات خارج السلسلة للمعاملات الأصغر ، كما اقترح نيك سزابو مثل هذه المعاملات تنطوي على مخاطر الطرف المقابل و لكن لا إنشاء الائتمان على هذا النحو ؛ تعمل هذه الشبكات أكثر مثل بطاقات الخصم من المرجح أن يتم استخدام بلوكتشين الرئيسية للتسويات النهائية بينما تصبح " شبكات البرق " أدوات ائتمانية قائمة على الثقة ( بدائل المال ) - عن طريق الاختيار و لكن ليس بالضرورة





    بالإضافة إلى ذلك ، تتضمن الصناعة الضخمة المرتبطة بالمعاملات القائمة على الائتمان آلية واسعة لمنع الاحتيال و منع سرقة الهوية هذا أيضًا غير ضروري لأن الهوية مشفرة و ليست شخصية


    أسواق الائتمان


    بعد كل هذا ، لا يزال هناك دور لأسواق الائتمان في العملة المشفرة إنها تظهر بالضبط كما ستفعل في نظام نقدي قائم على نوع محدد حيث يحمل الجميع حول عملاتهم الخاصة أو يخزنونها في المنزل إذا كان لديك احتياطيات نقدية زائدة في حوزتك ، فقد تكون على استعداد لإقراضها للآخرين لاستخدامها و القيام بذلك في الربح اكى تعمل على تقليل نسبة المخاطر التى يمكن ان تتعرق عند التخلف عن السداد و ضمان الاستثمار الخاص بك ، تحتاج إلى ضمانات ؛ هذا يمكن أن يتخذ أي شكل تحتاج أيضًا إلى إنشاء علاقة ثقة ، كما هو الحال مع أي سوق قروض أخرى
    الفرق دقيق لكنه تأسيسي عندما تقرض أموالاً افتراضية ، فإنك تخسر حق ملكية تلك الأموال ، تمامًا كما لو كنت قد نقلت ملكية فعلية ستحدد الشروط التعاقدية الطرق التي سيحدث بها التبادل اللاحق وفقًا لشروط الاستخدام مرة أخرى ، طريقة التفكير في هذا هو كيف يعمل في اقتصاد نقدي : تقرض صديقًا 20 دولارًا و تسلمه نقدًا لا يمكنك استعادتها بالقوة بصفتك المقرض ، فإنك تعتمد على إنشاء علاقة تعاقدية تخلق توقعات للدفع في المستقبل ، إلى جانب قدر من المخاطر
    و قد تطورت هذه الأسواق بالفعل تقدم شركات مثل بيت بوند و بي تي سي بوب خدمات لإقراض الأموال و اقتراض الأموال على حد سواء ، مع شروط التبادل لصالح كلا الطرفين في الوقت الحالي ، تعتبر هذه الخدمات المستقلة محفوفة بالمخاطر ببساطة لأن القطاع المبتدئ مليء بالخطط التخيلية و الاحتيال ( " أقرض لي بي تي سي الخاص بك و سوف أدفع لك ، أعدك " )
    و أكثر واعدة بكثير هي خدمة إقراض الهامش البسيطة التي تقدمها بورصة / بيتكوين نفسها لا يستحوذ المقترض على القطع النقدية بشكل مباشر ، بل يتم تمديدها عن طريق التبادل بناءً على طلب العميل الذي يريد كسب معدل عائد منتظم و من الأمثلة على ذلك خدمة الإقراض التي تقدمها بلونيكس المشكلة التي واجهتها هذه الأسواق حتى الآن هي أن الاحتفاظ بالتشفير أكثر ربحية من الإقراض بالمعدلات السائدة قد لا يكون هذا صحيحًا دائمًا
    مع تطور هذه الأسواق ، لن يكون مفاجئًا أن تكتشف أن معدل العائد للمقرض سيكون أعلى من المعدل الذي سيكسبه المرء من الأموال المؤممة إن مخاطر التخلف عن السداد لن تكون مضمونة بأي شكل من الأشكال كما هو الحال مع المؤسسات المالية المدعومة من الحكومة ، ناهيك عن وجود بنك مركزي قادر على طباعة مبالغ غير محدودة من المال من ناحية أخرى ، سيؤدي ذلك أيضًا إلى القضاء على الخطر الأخلاقي المتمثل في تقديم قروض غير حكيمة أو توريق التزامات الدين بدون وثائق مناسبة ، كما حدث أثناء فقاعة الإسكان





    في قرن البنوك المركزية ، شهدنا انخفاضًا حادًا في أسعار الفائدة و تحوّلت شروط إصدار الائتمان بشكل كبير لصالح فترات أطول ، و أقل ضمانًا و ألقابًا أكثر إرباكًا للملكية في أسواق الائتمان القائمة على العملة المشفرة ، من المرجح أن نرى الاتجاه المعاكس : شروط أقصر ، و متطلبات ضمانات أعلى ، و عناوين واضحة للغاية تحدد حقوق الملكية التي لا جدال فيها و إنفاذ الشروط المضمنة في بروتوكولات الإقراض


    مستقبل المال السليم


    كريستين لاغارد على حق : هناك تحديات كبيرة للوضع الراهن يتم تقديمها من قبل ظهور العملة المشفرة سيعمل الصرف النقدي بنفس طريقة الصرف النقدي ، و سيتزامن تعقيد تقنيات الدفع و التسوية التي نقدمها مع تعقيد أدواتنا المالية
    في بعض النواحي ، قد تبدو العملة المشفرة أكثر بخلاً من أنظمتنا الحالية عالية الرفع و غير المستقرة و المنظمة مركزيًا و على النقيض من ذلك ، سيكون العالم الجديد سليمًا ماليًا و مستقرًا و غير مركزي و غير ديمقراطي بشكل جذري لأن أي شخص ، من أي وسيلة مالية و الوصول إلى المؤسسات المالية ، يمكنه المشاركة فيه
    لقد بدأنا فقط في التفكير في التغيير الجذري الذي قد يكون عليه إذا اكتسبت أموالنا بالفعل قيمة بمرور الوقت ( كما فعل التشفير لمدة تسع سنوات ، و ارتفع الدولار في أواخر القرن التاسع عشر ) ، بحيث تصبح في الواقع أكثر ثراء فقط بعدم الإنفاق سيكون مثل هذا التغيير ضخمًا ، ليس فقط للتمويل و لكن أيضًا للثقافة بشكل عام
    منذ أكثر من قرن ، تم استخدام النظام المصرفي تمويل الدولة ، و زعزعة استقرار الاقتصاد ، و نهب المدخرات الخاصة ، و استبعاد الأشخاص الذين لا يستطيعون الوصول ، و تعزيز الاعتماد المالي و حتى جعل العنف ممكنًا على نطاق غير مسبوق ، كل ذلك لأننا لم يكن لديها تقنية مختلفة لجعل التبادل النقدي ممكنًا هذا الاحتكار يتم تحطيمه الآن ولد المال السليم لقد بدأ ذعر الطبقة السائدة للتو

  3. #3
    Market Maker basim's Avatar
    Join Date
    Jul 2017
    Location
    alexndria
    Posts
    1,138
    Thanks
    338
    Thanked 145 Times in 127 Posts

    Thumbs up

    السلام عليكم

    نوضح بعض التصورات لمستقبل الخدمات المصرفية فى العالم


    اولا: بكل تاكيد تسعى العديد من المؤسسة فى العالم الى تقديم خدمات بنكية سريعة لتحويل العملات الرقمية الى العملات المصرفية العادية
    وانا ارى ان حجم التحويلات الحالية فى المستقبل سوف يزيد وهذا راجع الى انتسار العملات الرقمية بشكل سريع ومذهل هذا كله يؤهل
    الى زيادة حجم التحويلات فى مختلف البنوك حول العالم من العملة الرقمية الى العملة العادية والعكس

    ثانيا : فى الوقت الحالى نشاهد سرعة فى عمليات التحويل من مصدر او موقع الكترونى يتم تعدين به العملات الرقمية الى المحفظة او البنك للعملة
    ولكن بكل تاكيد فى بعض الاحيان هذا العامل يأخذ ايام ووقت طويل انا ارى ان هذه النقطه سوف تتحسن فى المستقبل ونشاهد تحويلات سريعة
    من المصدر الى الحساب المصرفى او البنك الذى يتم تخزين به العملات الرقمية الخاصة بك

    ثالثا : هناك بعض البنوك والمصارف حول العالم لا تهتم بالعملات الرقمية ولكن ارى بعد هذا الانتشار الكبير للبتكوين ومختلف العملات الرقمية
    سوف يكون هناك اهتمام من المصارف التى لم تعطى للعملات الرقمية اى اهتمام وايضا للبنوك التى تعطى اهتمام محدود فى تقديم خدمات اكثر
    تسهل على عملائها التعامل على مختلف العملات الرقمية فنحنو فى الوقت الحالى فى حالة انفتاح تكنولوجى كبير فى الخدمات المصرفية
    وسوف يتسع هذا العامل بشكل كبير فى المستقبل القريب ومع تطور البنوك حول العالم سوف يزيد الاهتمام بالعملات الرقمية

    رابعا : هناك بكل تأكيد مصارف تهتم بعملة البتكوين اكثر من اى عملة اخرى وهذا مرئى للجميع نظرا لان البتكوين اشهر واول عملة
    رقمية تم اصدرها ولكن فى الوقت الحالى ومع ظهور العديد من العملات الاخرى مثل الايثروم وغيرها وعملات رقمية جديدة ايضا
    اعتقد ان الاهتمام سوف يزيد بشكل كبير جدا فى المستقبل ونرى اهتمام بجميع العملات الرقمية وتقديم خدمات مصرفية لمختلف العملات

    خامسا : مع تطور وازدهار وانتشار العملات الرقمية بكل تاكيد هذا سوف يعمل على طفرة كبيرة فى الخدمات المصرفية
    المختلفه فى مختلف البنوك الكبرى حول العالم وانا ارى هناك تطورات كثيرة من حيث طريقة التعدين للعملات الرقمية
    وايضا العديد من الشركات على الانترنت تهتم بالعملات الرقمية المختلفه ليس البتكوين فقط هذا كله سوف يخلق طفرة كبيرة
    فى الخدمات المصرفية تقدمها المصارف فى المستقبل بشكل اكبر بكثير من الوقت الحالى

    سادسا : ارى ايضا فى المستقبل ممكن ان نرى بنوك مصرفية عادية تهتم فقط بالعملات الرقمية
    وتكون فقط متخصصة فى تقديم خدمات مصرفية للعملات الرقمية مثل مثلا بلوكشن فهو
    بنك متخصص لمحافظ العملات الرقمية ارى ما التطور الكبير سوف نرى بنكون عادية
    فى مختلف البلاد حول العالم تسعى لتعدين وتقديم مختلف الخدمات لعملائها فقط للعملات الرقمية
    بسبب الانتشار الكبير للعديد من العملات الرقمية حول العالم

    *************************

    بالتوفيق

Bookmarks

Bookmarks

Posting Permissions

  • You may not post new threads
  • You may not post replies
  • You may not post attachments
  • You may not edit your posts
  •  
Disclaimer
2005-2020 © FXOpen All rights reserved. Various trademarks held by their respective owners.

Risk Warning: Trading on the Forex market involves substantial risks, including complete possible loss of funds and other losses and is not suitable for all members. Clients should make an independent judgment as to whether trading is appropriate for them in the light of their financial condition, investment experience, risk tolerance and other factors.

FXOpen Markets Limited, a company duly registered in Nevis under the company No. C 42235. FXOpen is a member of The Financial Commission.

FXOpen AU Pty Ltd., a company authorised and regulated by the Australian Securities & Investments Commission (ASIC). AFSL 412871ABN 61 143 678 719.

FXOpen Ltd. a company registered in England and Wales under company number 07273392 and is authorised and regulated by the Financial Conduct Authority (previously, the Financial Services Authority) under FCA firm reference number 579202.

FXOpen does not provide services for United States residents.

Join us