تدعي ألغوراند في موادها الترويجية أنها أول بلوكتشين لإثبات الحصة، لكن مطور نكست الرئيسي يقول أن مشروعه كان الأول

تدعي العملة المشفرة ألغوراند (ALGO) في موادها الترويجية أنها أول بلوكتشين قائمة على إثبات الحصة، أو PoS، لكن المطور الرئيسي لنكست "ليور يافي" زعم أن مشروعه كان الأول.



ففي تغريدة بتاريخ ٣ يونيو، اتهم يافي ألغوراند بتضليل مجتمع العملات الرقمية لأغراض تسويقية، من خلال الادعاء زورًا بأنه أول بلوكتشين لإثبات الحصة. حيث كتب قائلًا:

"لقد وجت آلة تسويق ألغوراند نفسها بشكل مضلل بأنها" أول سلسلة بلوكتشين لإثبات الحصة. وهو بيان جريء مع الأخذ في الاعتبار أن نكست هو أول مشروع يقدم سلسلة بلوكتشين بإثبات الحصة فعالة بعد أن كانت بيركوين رائدة في برنامج إثبات العمل هجين."

يافي: ليس خطأ بحسن نية
كما أشار يافي في تغريدة لاحقة أن ألغوراند تستخدم الادعاء على موقعها الرسمي على الويب وفي معظم موادها الترويجية. كما أخبر كوينتيليغراف أنه يعتقد أن المعلومات كاذبة بنية خبيثة:

"أتمنى أن أصدق أنه كان خطأ بحسن نية، ولكن بصراحة من الصعب رؤية كيف يمكن أن يكون هذا كذلك. لست متأكدًا مما إذا كانت هذه عقلية عدم احترام لأي عمل سابق، أو حيلة علاقات عامة فاشلة. وأعلم أنني رأيت هذا من قبل مع فرق أخرى في صناعة بلوكتشين".

وفي حين انتقد ادعاء المشروع المذكور أعلاه، اعترف يافي أنه يعتقد أن "ألغوراند في حد ذاته مشروع لائق" مع أسس تقنية راسخة. كما أشاد بمؤسس المشروع سيلفيو ميكالي، قائلًا إنه من الجيد رؤية خبير تشفير مثل انضمامه إلى صناعة بلوكتشين.
____
المصدر: cointelegraph