اتجهت أسعار الذهب للارتفاع اليوم ولكنها تظل في الجانب المنخفض من النطاق، مع رفض أصول المخاطرة التخلي عن المكاسب التي حققتها خلال الأيام الثلاثة الماضية.

تدعم الطلب على سبائك الذهب مع علامات تنذر ببطء التعافي الاقتصادي مع تفشي فيروس كورونا، مع استمرار ارتفاع تداعيات البطالة المستمرة بـ 650,000 شخص في الأسبوع المنتهي بـ 22 مايو، بدلًا من التراجع المتوقع.

هبطت طلبات إعانة البطالة الأمريكية أسفل 2 مليون الأسبوع الماضي للمرة الأولى منذ شهر مارس الماضي، ولكنها تظل أعلى 1.88 مليون، مما يدل على أن الضغط على الأعمال ما زال قائمًا.



وفي مذكرة بحثية كتب شيبردسون، رئيس الاقتصاديين في بايثون للاقتصادات الكلية: "معدل تراجع الطلبات الجديدة تباطأ، ليخيب الآمال، ونتوقع أن القراءة المنخفضة عن مليون لن تأتي قبل الأسبوع الأول من شهر يوليو."

يضيف: "وحينها، ستكون الزيادة التراكمية للبطالة قرب 50 مليون شخص."

وصلت العقود الآجلة لمعدن الذهب على كومكس اليوم لـ 1,718.05 دولار للأوقية، مرتفعة 0.8% عند الساعة 18:35 بتوقيت السعودية. بينما الذهب في المعاملات الفورية، يعكس سعر السبائك في الأسواق، وصل لـ 1,712.34 دولار للأوقية.

أغلق الذهب أدنى مستوياته في 3 أسابيع يوم الأربعاء، مع ارتفاع طفيف فوق 1,700 دولار للأوقية.

وتعافت عقود الفضة بنسبة 0.5% فوق سعر 18 دولار للأوقية، وارتفع البلاتين بعقوده الآجلة لـ 864.95 دولار للأوقية.

تراجع أداء عقود البلاديوم لتهبط 2.7%، مع خيبة توقعات المستثمرين في حزمة التحفيز الألمانية الرامية لدعم المستهلك وليس قطاع السيارات. ويتراجع البلاديوم نظرًا لدخوله في صناعة محركات السيارات، إذ تشكل الصناعة معظم الطلب على البلاديوم.

في أنباء أخرى، وافى البنك المركزي الأوروبي توقعات الأسواق بزيادة حجم برنامج شراء السندات الطارئ لمواجهة تبعات فيروس كورونا، بـ 600 مليار يورو، ليصل الحجم لـ 1.35 مليار يورو. ومدد الإطار الزمني للبرنامج لمنتصف العام المقبل.

هل يدعم برنامج البنك المركزي الأوروبي الذهب؟
بامتداد فترة التحفيز، تتراجع العوائد على سندات منطقة اليورو بما يدعم أسعار الذهب، واجتمع برنامج منطقة اليورو مع حزمة التحفيز الألمانية، التي تزيد من قوة خطى التعافي الاقتصادي، ولكنها تزيد من جاذبية أصول المخاطرة وتدفع المشترين بعيدًا عن الذهب.

ويدعم مستثمرو التجزئة الذهب، ويستمر هذا الدعم قويًا للغاية. وفق مجلس الذهب العالمي، أضافت الصناديق المتداول 154 طن من الذهب لحيازاتها في مايو، بفضل تدفقات صافية بـ 8.5 مليار دولار. ودعم هذا الحيازات الدولية لمستوى قياسي الارتفاع عند 3,510 طن.

يقول الاستراتيجي جون ريادي، من مجلس الذهب العالمي: "من بداية العام إلى اليوم وصلت التدفقات لـ 623 طن، بـ 33.7 مليار دولار، وتتجاوز الآن أعلى مستويات التدفق السنوي التي وصلت لـ 591 طن في 2009."
____
المصدر: investing