صعدت بورصة وول ستريت يوم الثلاثاء مع تطلع المستثمرين إلى ما بعد اضطرابات اجتماعية واسعة في الولايات المتحدة ومخاوف الجائحة والتركيز بدلا من ذلك على تخفيف قيود العزل العام ودلائل على تعاف اقتصادي.



وأعطت أسهم التكنولوجيا والقطاعات الحساسة للنمو، مثل الشركات الصناعية والبنوك، الدفعة الأكبر للمؤشرات الثلاثة الرئيسية للأسهم الأمريكية.

وأنهى المؤشر داو جونز الصناعي جلسة التداول مرتفعا 267.63 نقطة، أو 1.05 بالمئة، إلى 25742.65 نقطة بينما صعد المؤشر ستاندرد اند بورز500 الأوسع نطاقا 25.09 نقطة،أو 0.82 بالمئة، ليغلق عند 3080.82 نقطة.

وأغلق المؤشر ناسداك المجمع مرتفعا 56.33 نقطة، أو 0.59 بالمئة، إلى 9608.38 نقطة.

ودفعت مكاسب قوية في الأسابيع القليلة الماضية المؤشرات ناسداك وستاندرد اند بورز500 وداو جونز لتصبح أقل بحوالي 2 بالمئة

و9 بالمئة و13 بالمئة على الترتيب عن مستوياتها القياسية للإغلاق.

وأغلق المؤشران ستاندرد اند بورز500 وناسداك على مكاسب في ست من جلسات التداول السبع الماضية.
____
المصدر: investing