قال المؤسس المشارك لإيثريوم، فيتاليك بوترين، أن النشر الأولي للطبقة الثانية من سلسلة بلوكتشين قد اكتمل تقريبًا



ففي تغريدة يوم ١ يونيو، ادعى بوترين أن معظم العمل الأولي على حلول قابلية التوسع من المستوى الثاني لإيثريوم قد اكتمل تقريبًا.

ولدعم ادعائه، ربط بوترين بتغريدة من قبل الباحث في إيثريوم فيليب كاستونغواي الذي سرد ​​عددًا من التطورات ذات الصلة وحلول قابلية التوسع من الطبقة الثانية التي تم إطلاقها مؤخرًا.

حيث أشار كاستونغواي إلى أن شركة تطوير بلوكتشين ستارك وير أطلقت حل قابلية التوسع من الطبقة الثانية، كما فعلت شركة بلوكتشين لوب رينغ.

ووفقًا لستارك وير، يحاول حل الطبقة الثانية معالجة كل من قابلية التوسع وقيود الخصوصية على شبكات بلوكتشين التي تم دمجها معها. علاوة على ذلك - حسبما ذكر كوينتيليغراف في أواخر فبراير - تأمل الشركة في أن تقنيتها يمكنها أيضًا معالجة ضعف البورصات المركزية.

كما أشار الباحث أيضًا إلى أن شركة بلوكتشين الهندية ماتيك أطلقت للتو الطبقة الثانية من قابلية التوسع لإيثريوم.

حيث قال بوترين إن حلول قابلية التوسع من الطبقة الثانية من إيثريوم جاهزة تقريبًا ويقتصر استخدامها في الغالب على المدفوعات والتبادلات اللامركزية. واقترح أنه يجب استخدام حلول قابلية التوسع من الطبقة الثانية لتحويلات التوكنات والبورصات اللامركزية - لأنها تشكل جزءًا كبيرًا من المعاملات على شبكة إيثريوم.

كما أشار بوترين إلى أن شركة بلوكتشين "أوبتيميزم" أطلقت عرضًا توضيحيًا يدعم الإمكانات الكاملة لعقود إيثريوم الذكية على شبكتها.

وخلص المؤسس المشارك لإيثريوم أن التحدي الحالي هو أن يستخدم المستخدمون بنجاح المحافظ التي تدعم حلول قابلية التوسع هذه، قائلًا: "هذا تحدٍ للتبني، وليس تحديًا تقنيًا".
___
المصدر: cointelegraph