تراجعت مؤشرات الأسهم الأمريكية في بداية تعاملات اليوم الجمعة، بعد تقرير الوظائف الشهري المخيب للآمال.

وفقد الاقتصاد الأمريكي أكثر من 700 ألف وظيفة خلال الشهر الماضي بفارق كبير عن تقديرات المحللين، كما تسارع معدل البطالة بأكبر وتيرة شهرية في 45 عاماً ليصل إلى 4.4 بالمائة.

بينما تسارع نمو أجور العاملين في الولايات المتحدة على أساس سنوي خلال الشهر الماضي.



في حين ارتفعت أسعار النفط بأكثر من 12 بالمائة خلال الجلسة لتكبح جماح خسائر "وول ستريت" مع توقعات بخفض حاد لإنتاج الخام.

ويراقب المستثمرون تطورات فيروس كورونا مع تزايد عدد الإصابات في الولايات المتحدة لأكثر من 245 ألف حالة ضمن أكثر من مليون إصابة عالمياً.

وبحلول الساعة 1:32 مساءً بتوقيت جرينتش، تراجع مؤشر "داو جونز" الصناعي بنحو 0.5 بالمائة أو ما يوازي 118 نقطة تقريباً ليصل إلى مستوى 21294.6 نقطة.

كما انخفض "ستاندرد آند بورز" الأوسع نطاقاً بنسبة 0.4 بالمائة 2217.6 نقطة، فيما هبط المؤشر التكنولوجي "ناسداك" بنحو 0.2 بالمائة إلى 7474.1 نقطة.

وخلال نفس التوقيت، ارتفع مؤشر الدولار الرئيسي الذي يقيس أداء العملة أمام 6 عملات رئيسية بنحو 0.5 بالمائة إلى 100.72.
______
المصدر: mubasher