أعلن البنك المركزي الروسي، أكبر مشتري للذهب في العالم، إيقاف المشتريات بداية من الشهر المقبل.

لم يقدم البنك أسبابًا لهذا الإيقاف، وقال إن القرارات المستقبلية ستعتمد على حالة الأسواق المالية وفق بيان صدر يوم الاثنين.

تسبب تفشي فيروس كورونا في إيقاف مئات الرحلات الجوية، وهذا ما يمنع من نقل الذهب، أي تعطل سلاسل الإمداد، وفقر في المعروض. بينما يوجد فائض في المعروض العالمي، إلا أنه ليس في المكان الصحيح.

وبزيادة الذهب الروسي، ربما تخف حدة الأزمة في الأسواق. فربما يعود المزودون إلى الرحلات البرية للوصول إلى مشتريي الذهب الرئيسين.

اشترت روسيا الذهب بلا هوادة في السنوات الأخيرة، وكان هذا أحد دعائم السوق، ووضع أرضية توقف انهيار السعر، عندما هجر المستثمرون المعدن الثمين إلى الأصول الأكثر مخاطرة.

تمتلك الدولة في الاحتياطي 73.6 مليون أوقية من الذهب بنهاية الشهر الماضي، وفق بيانات بنك روسيا. ويقدر الاحتياطي بـ 119.8 مليار دولار.


investing