خفض البنك المركزي الصيني سعر الفائدة على القروض للبنوك بأكبر هامش منذ خمس سنين وضخ 50 مليار يوان (7 مليارات دولار) في النظام المالي لمساعدة ثاني اكبر اقتصاد في العالم على التغلب على تأثيرات فيروس كورونا.



وأعلن بنك الشعب الصيني (المركزي) انه اطلق عملية اعادة شراء الاوراق المالية وخفض من معدل اعادة الشراء لمدة سبعة أيام من 2,40 بالمئة الى 2,20 بالمئة.
وصرح جوليان ايفانز-برتشارد كبير الخبراء الاقتصاديين في شؤون الصين في "كابيتال ايكونوميكس" ان هذا "اكبر خفض منذ 2015 ويخفض معدل اعادة الشراء لمدة سبعة ايام الى اقل مستوى لها في التاريخ".
وأضاف أنه "من خلال تقديم القروض بمعدلات فائدة اقل، سيتمكن البنك المركزي من الاحتفاظ بمعدلات الفائدة بين البنوك في السوق منخفضة حتى يمتص النظام المصرفي خفض معدلات عمليات اعادة الشراء".
ودعا المكتب السياسي، أعلى هيئة في الحزب الشيوع، الجمعة الماضي الى اجراءات قوية وتعزيز الحوافز.
ولم تؤثر اجراءات الاثنين كثيرا على مشاعر السوق، حيث سجل مؤشر شنغهاي الرئيس انخفاضا بنسبة 1%.
ومع انتشار وباء كوفيد-19 وتأثيراته على الاقتصاد العالمي، خفض المحللون من توقعات نمو الاقتصاد الصيني.
وذكرت وكالة ستاندرد اند بورز للتصنيف الائتماني انها خفضت توقعات النمو في الصين في 2020 الى نحو نصف توقعاتها السابقة وهي 5,7%.
_____
المصدر: aleqt