أفادت الأنباء أن شركة "سايروس وان"، التي تتخذ من تكساس مقرًا لها، قد وقعت ضحية لهجوم من برنامج طلب الفدية REvil (Sodinokibi)، وذلك حسبما أفاد موقع الأخبار الذي يركز على تكنولوجيا الأعمال "زد نت" يوم ٥ ديسمبر.



وقد تعرض واحد من أكبر مراكز البيانات في الولايات المتحدة، وهو سيروس ون لهجوم من قبل مثال متغير من برنامج طلب الفدية REvil (Sodinokibi)، الذي سبق أن ضرب عددًا من مقدمي الخدمات والحكومات المحلية والشركات في البلاد.

نطاق الهجوم
في رسالة بالبريد الإلكتروني إلى كوينتيليغراف، أكدت سايروس ون:

"ستة من عملاء الخدمة المدارة لدينا، والموجودين بشكل أساسي في مركز بيانات نيويورك، واجهوا مشكلات تتعلق بالتوافر بسبب برنامج الفدية الذي شفر بعض الأجهزة في شبكتهم."
ومضت الشركة لتؤكد للمشاهدين أن تطبيق القانون كان يعمل في هذا الشأن وأن "خدمات التنسيق الخاصة بمركز البيانات، بما في ذلك IX وخدمات شبكة IP، لم تتأثر بهذا الحادث".

مجرد عمل
وفقًا لمذكرة طلب الفدية التي حصل عليها "زد نت"، استهدف المهاجمون شبكة سيروس ون، بهدف وحيد هو الحصول على فدية. وقد ادعى من يقف وراء الهجوم في الملاحظة أنهم لا يعتبرون الهجوم أكثر من صفقة تجارية، تهدف حصريًا إلى تحقيق الربح.

وفي حالة عدم تعاون الشركة مع المهاجمين، فمن المفترض أنها ستفقد البيانات المتأثرة حيث يزعم مجرمو الإنترنت أن لديهم المفتاح الخاص.
____
المصدر: cointelegraph