قطعت سلطات قيرغيزستان الطاقة عن ٤٥ شركة تعدين عملات مشفرة لأنها تستهلك طاقة أكثر من ثلاث مناطق محلية مجتمعة.

وفي أعقاب انقطاع التيار الكهربائي، صرح رئيس شركة الطاقة الوطنية القابضة "إيتامات نزاروف" أن تعدين العملات المشفرة غير معرف بموجب قانون قيرغيزستان، وفقًا لما أوردته وكالة أنباء AKIpress المحلية يوم ٢٠ سبتمبر.



١٣٦ ميغاوات من الكهرباء المستخدمة
أوضح نزاروف أن استهلاك الكهرباء من قبل شركات تعدين العملات المشفرة المحلية لا يندرج ضمن خطة توزيع الطاقة في قيرغيزستان. وأوضحت السلطة التنفيذية أن ٤٥ من القائمين بتعدين العملات المشفرة يستهلكون ١٣٦ ميغاوات من الكهرباء، وهو ما يزيد عن الكمية التي تستهلكها ثلاث مناطق في قيرغيزستان، وهي إيسيك كول وتالاس ونارين.

أسعار الطاقة الرخيصة
كما هو مذكور في التقرير، أصبحت قيرغيزستان موقعًا شهيرًا لشركات تعدين العملات المشفرة العالمية نظرًا لأسعار الطاقة الرخيصة لديها. ففي أواخر أغسطس ٢٠١٩، قدمت وزارة الاقتصاد في قيرغيزستان مشروع قانون من أجل فرض ضرائب على تعدين العملات المشفرة، بهدف زيادة إيرادات الميزانية.

وقد تم حظر العملات المشفرة في قيرغيزستان في يوليو ٢٠١٤ بعد أن أصدر البنك الوطني لجمهورية قيرغيزستان تحذيرًا ضد بيتكوين (BTC) والعملات المشفرة الأخرى التي تستخدم كوسيلة للدفع، والتي تعتبر غير قانونية بموجب القانون الوطني.
____
المصدر: cointelegraph