أصدرت مؤسسة أيوتا غير الهادفة للربح منصة تمكن سوقًا صناعية لامركزية ومستقلة.

أول سوق افتراضي مستقل ولا مركزي في العالم
أعلنت المنظمة في منشور مدونة يوم ١٩ سبتمبر أن منتج أيوتا الجديد الذي أطلق عليه اسم إندستري ماركتبليس هو مبادرة مشتركة تهدف إلى تسريع الأتمتة الصناعية وتفاعل الماكينات التجارية.



وبصفته بائعًا ومنصة محايدة للصناعة تعمل على أتمتة تجارة السلع والخدمات المادية والرقمية، تزعم المدونة أن إندستري ماركتبليس هو أول سوق افتراضي مستقل في العالم لا مركزي.

والمبادرة عبارة عن تعاون بين عدد من الشركات، بما في ذلك شركة إنترنت الأشياء الألمانية الناشئة "نيوسبشن" وشركة ويواش، وهي أول ذراع ابتكار من قبل أكبر مصنع أوروبي للأجهزة المنزلية، BSH Hausgeräte، والعديد من الشركات الأخرى.

لا يقتصر على التصنيع
وعلى وجه التحديد، فإن إندستري ماركتبليس، المتاح الآن في النسخة التجريبية، يهدف إلى تسهيل التفاعل الآمن والعمل كمنصة دفع للنظام الإيكولوجي الصناعي الكامل مع ضمان أصالة جميع المشاركين وتمكين التبادل اللامركزي.

وتتوافق المنصة مع المواصفات التي طورتها الشبكة المركزية الألمانية لتحويل التصنيع الرقمي Plattform Industrie ٤.٠ وتستخدم المكونات الأساسية مثل بلوكتشين والسجلات غير القابلة للتغيير والعقود القابلة للقراءة آليًا ونظام الهوية اللامركزي المتكامل حسبما يأتي في منشور المدونة.

ووفقًا لموقع الويب الخاص بالمشروع، لا تقتصر حالات استخدام إندستري ماركتبليس على الصناعة التحويلية، حيث يمكن استخدام مفهومها في جميع الصناعات التي تتطلب التشغيل الآلي. ويشمل ذلك المدن الذكية والطاقة والتنقل والمركبات المتصلة وغيرها.
____
المصدر: cointelegraph