الأسهم قاب قوسين من أعلى ارتفاعات لها بعد تلويح الصين بآمال التوصل لحل للحرب التجارية مع الولايات المتحدة، بينما الإسترليني يصل لارتفاع شهرين بعد تراجع المخاوف حول البريكسيت، والاكتتاب العام لـ WeWork يعود للحياة مجددًا. إليك أهم ما يجب معرفته حول الأسواق المالية ليوم الجمعة، الموافق 13 سبتمبر.



1.الصين تحفز آمال التجارة

حفزت الصين الآمال التجارية لحربها مع الولايات المتحدة، فقال رئيس تحرير جريدة Global Times، هيو تشين، عبر تويتر إن الحكومة الصينية تحث الشركات على شراء المنتجات الزراعية الأمريكية، ومنها فول الصويا، ولحم الخنازير.

ولا تعد تغريدات رئيس التحرير سياسة الحكومة الصينية، ولكنها مؤشر يمكن الاعتماد عليه للتعرف عمّا يدور في خلد المسؤولين الصينيين، وتعكس الصحيفة فكر الحزب الشيوعي الحاكم للصين.

وجاءت تلك الأنباء بعدما حاول الرئيس ترامب التهوين من شأن تقرير بلومبرغ الصادر أمس، والذي قال إن الحكومة الأمريكية ربما تقدم اتفاقًا مؤقتًا للصين، وتؤجل أو تسقط بعض التعريفات على البضائع الصينية، وقال ترامب للمراسلين إنه "يفضل الانتهاء من التقرير مرة واحدة."

2.الأسهم تقترب من أعلى رقم قياسي لها

زادت قوة الإشارات الصادرة حول هدوء الصراع التجاري بين الولايات المتحدة والصين، وعليه ارتفعت أسواق الأسهم، وهي على بعد خطوات من الوصول لأعلى رقم قياسي لها.

فارتفعت العقود الآجلة للمؤشرات الأمريكية كالتالي: ارتفع داو94 نقطة، أو 0.3%، بينما ستاندرد آند بورز 500 ، وناسداك ارتفعا 0.3%، وإس آند بي على بعد نصف نقطة مئوية من أعلى رقم قياسي.

وعلى الجانب الآخر يتراجع الدولار الأمريكي، وعائد سندات الخزانة. فارتفع عائد سندات الخزانة أجل 10 سنوات إلى 1.80%، أعلى رقم قياسي له في شهر، وهو على أعلى 7 نقاط أساس عن المعدل القياسي لعامين. بينما هبط الدولار أمام اليورو، والاسترليني، والين.

3.الاسترليني يصل لأعلى المستويات

ارتفع الجنيه الإسترليني لأعلى المستويات في شهرين خلال اللين، بعد تقرير صحفي بث الأمل في احتمالية تجنب الخروج الفوضوي بتاريخ 31 أكتوبر.

وجاء في تقرير Times of London أن الحزب الاتحادي الديموقراطي بأيرلندا تخلى عن خطة المعارضة التي كانت ستترك اقتصاد البلد تابعًا للاتحاد الأوروبي عوضًا عن بريطانيا بعد البريكسيت، وهذا ما منح بوريس جونسون بعض المساحة للتنفس، والعمل على تسوية مع المفاوضين الأوروبيين. وأنكر رئيس الحزب ما ورد في التقرير الصحفي في وقت لاحق أمام مجلس العموم.

واعتمد تداول الإسترليني في الآونة الأخيرة على تطورات الخروج فقط، فارتفع إلى 1.24 دولار للمرة الأولى منذ أواخر يوليو، وارتفع أمام الدولار نسبة 1% ليصبح عند 1.2453 دولار بحلول الساعة 5:50 صباحًا.

4.مؤشر ميتشغان لمعنويات المستهلك

يصدر تقرير مؤشر جامعة ميتشغان لمعنويات المستهلك، عند الساعة 10 صباحًا بالتوقيت الشرقي، ويأتي التقرير متقدمًا يوم هادئ للبيانات الاقتصادية الأمريكية. وصدر أمس تقرير أسعار المستهلك الأساسي، والذي وصل لأعلى مستوى في 2019، ليرتفع بنسبة 2.4% على أساس سنوي، وهذا ما يمنح الاحتياطي الفيدرالي ذخيرة كافية لمناهضة الإجراءات العنيفة الأسبوع القادم.

وتشير أداة مراقبة الفيدرالي من Investing.com إلى أن الأسواق لم تعد ترى حتمية تخفيض الفيدرالي معدل الفائدة الأسبوع القادم. وهبطت التوقعات من 92% إلى 87% منذ أسبوع.

وقال رئيس الاحتياطي الفيدرالي، جيروم باول، إن حالة عدم اليقين حول سياسة التداول تعد من أهم الأمور التي سوف تجذب الاقتصاد الأمريكي للأسفل في الوقت الراهن، وإذا كانت هناك تحركات من شأنها إماطة حالة عدم اليقين عن الأسواق، عندها ستضعف احتمالية التخفيض.

5.الاكتتاب العام لـ WeWork على الأبواب

يبدأ تسويق الاكتتاب العام للشركة الأم WeWork خلال الأسبوع القادم، بعد التخلص من المشكلات التي أثارت قلق المستثمرين.

وتنوي الشركة أن تدرج أسهمها على مؤشر ناسداك، وفق وول ستريت جورنال. ولا يوجد أي تحديثات حول القيمة السوقية، والتي خفضتها أغلب التقارير من 47 مليار إلى أقل من 20 مليار دولار خلال الأسابيع الأخيرة.
______
المصدر: investing