في غضون ثلاثة أيام تقريبا، ستقوم عملة "لايتكوين، رابع أكبر عملة رقمية في العالم من حيث القيمة السوقية، بتخفيض مكافآت التعدين إلى النصف، وهي العملية التي تهدف إلى الحفاظ على القوة الشرائية للعملة الرقمية.



وحاليا تبلغ مكافأة التعدين حوالي 25 عملة لايتكوين، أي ما يعادل 2500 دولار، للكتلة الواحدة، وبعد التخفيض الذي سيتم في 5 أغسطس الجاري ستصل المكافأة إلى 12.5 عملة لايتكوين، أي ما يعادل 1200 دولار للكتلة الواحدة. وبهذا التخفيض، سوف يضيف البروتوكول عدد أقل بكثير من عملات لايتكوين إلى السوق.

وتعتبر عملية تحفيض مكافأة التعدين إلى النصف أشبه بارتفاع أسعار الفائدة وغيرها من التدابير التي تتخذها البنوك المركزية في جميع أنحاء العالم لمحاربة ارتفاع معدلات التضخم، لذلك قد يشعر المستثمرين بالإغراء لشراء مزيدا من عملات اللايتكوين قبل تخفيض المكافأة.

وعلى الرغم من أن العملة يمكن أن تحصل على مزيدا من الاهتمام خلال اليومين المقبلين، إلا أنه من غير المحتمل أن تحقق مكاسب كبيرة نظرا لحركة السعر على مدار الستة أشهر الماضية، مما يدل على أن التجار الأذكياء قاموا بالفعل بتسعير تخفيض العرض على العملة.

كانت بتكوين قد بدأت العام الجاري بسعر 30 دولار، وأنهت الربع الأول من العام الجاري بسعر 61 دولار، أي ارتفاع بنسبة 100%، واعتبرت أفضل عملة رقمية أداءا في الربع الأول وفقا لما أدورته صحيفة "كوينديسك" في 31 مارس الماضي.

والأهم من ذلك أن لايتكوين حققت مكاسب رائعة في الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري على الرغم من ثبات حركة سعر البيتكوين في نفس الفترة الزمنية. وبدأت لايتكوين في مسارها الصعودي قبل أن تغير البيتكوين اتجاهها من المسار الهبوطي إلى الصعودي وتصل إلى مستوى 4236 دولار في 2 أبريل الماضي.

وفي يونيو الماضي، ارتفع سعر اللايتكوين إلى مستويات قياسية بسعر 140 دولار، قبل أن تتراجع إلى 80 دولار في وقت سابق من الشهر الجاري.

ومن المرجح أن تنخفض ربحية التعدين بنسبة 50% جنبا إلى جنب مع انخفاض مكافآت تعدين الكتلة، وبالتالي من المحتمل أن يتجه بعض القائمين بالتعدين إلى شبكات بلوكتشين أخرى بحثا عن المكسب المرتفع.
________
المصدر: investing