يتجه الجنيه الاسترليني لتسجيل أسوأ سلسلة خسائر في نحو ثلاث سنوات في ظل مخاوف الأسواق من خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي من دون اتفاق.
ووفقا لوكالة "بلومبرج" فقد خسر الاسترليني نحو 3% من قيمته خلال الأيام الأربعة الماضية وسط مخاوف المستثمرين من خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي في 31 أكتوبر من دون اتفاق.
وفي ظل تزايد الخلافات بين الجانبين، أكد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون أن بلاده ستضغط من أجل التوصل إلى اتفاق أفضل للخروج من الاتحاد بينما تستعد في الوقت نفسه للخروج من التكتل من دون اتفاق في حالة الفشل في التوصل لاتفاق أفضل.



وقال خبراء استراتيجيون في "كريدي أجريكول"، في مذكرة للعملاء، إن "أكبر تهديد للاسترليني لبقية هذا العام هو احتمال الخروج من دون اتفاق".
وتراجع الاسترليني 0.8% إلى 2119ر1 دولار كما تراجع بـ0.5% إلى 64ر91 بنس لليورو اليوم الثلاثاء.
وكانت آخر مرة يسجل فيها الاسترليني خسارة على مدار أربعة أيام في أكتوبر من عام 2016، عندما تراجعت العملة بـ6% إلى 1841ر1 دولار.
________
المصدر: aleqt