قال عدد من المحللين إن البورصات الخليجية ستواجه العديد من الأحداث الهامة والحاسة خلال تداولات هذا الأسبوع، تلك الأحداث والتي من أهمها قرار الاحتياطي الفيدرالي المتوقع بخفض أسعار الفائدة بعد 4 سنوات من الرفع المتواصل، سيكون لها تأثير قوي في تحديد مسار مؤشرات الأسواق الخليجية خلال جلسات الشهر القادم.

ويرى إيهاب رشاد الخبير المالي، أن أسواق الخليج ستواصل أداءها المتباين خلال جلسة اليوم وجلسة الغد الثلاثاء، وسط الكشف عن النتائج النصف سنوية للشركات المدرجة بالسوق الخليجي، والتي تعد العامل الأكبر تأثيرًا على اتجاهات سوق الأسهم حاليًا.

وأوضح أن السوق السعودي نجح خلال جلسة أمس البقاء فوق مستويات 8800 نقطة، وهو ما يجعله قادر على مواصلة الصعود، بالرغم من النتائج الغير متوقعة لشركة "السعودية للصناعات الأساسية - سابك (SE:2010)".

وتوقع أن يحاول مؤشر السوق زيادة وتيرة الارتفاع والعودة إلى مستويات 8900 نقطة حتى يصل إلى مستويات 9090 نقطة، وذلك مع استمرار النشاط الشرائي للمستثمرين الأجانب.

وأشار إلى أن قرار الفيدرالي الأمريكي المقرر الإعلان عنه الأسبوع المقبل، من أهم العوامل الرئيسية التي ستحدد أداء سوق الأسهم العالمي والخليجي وخاصة الأسهم العقارية و الأسهم البنكية.

وأضاف أن سوق دبي المالي يعد من أهم وأكبر الأسواق الخليجية الآن، حيث يتجه مؤشر السوق لتحقيق زيادة تبلغ نسبتها 7% ليسجل أفضل أداء شهري في عامين، وذلك وفقًا لبيانات الشهر الجاري من حيث نسب الارتفاع والسيولة.

وأكد أن السوق السعودي والإماراتي يوفران فرص استثمارية حقيقة طويلة الأجل، وخاصة في القطاعات المصرفية والعقارية والخدمية، متوقعًا أن تشهد الأسواق الخليجية بصفة عامة مرحل صعود جديدة بعد انتهاء فترة الصيف والإجازات السنوية.

ومن ناحيته، أعاد رائد دياب، نائب الرئيس بقسم بحوث الاستثمار بشركة "كامكو" إن الاتجاه الصعودي الذي تسلكه بعض الأسواق الخليجية الآن إلى التوقعات بنتائج جيدة للنصف الأول من هذا العام، خاصة النتائج المتعلقة بالقطاع المصرفي.

وأضاف دياب أن أسواق الخليج تتابع عن كثب اجتماع الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي المقبل، وتراهن على خفض أسعار الفائدة خلال الأسبوع المقبل، وما سيترتب على هذا القرار من نتائج إيجابية على القطاعات وخاصة قطاع العقارات.

وتوقع أن تواصل الأسواق الخليجية الصعود وخاصة السوق الإماراتي الذي سيشهد أداء جيد خلال الفترة المقبلة، في ظل الكشف عن المزيد من نتائج الشركات.