أقرض البنك الذي أسسه جاك ما، صاحب شركة "علي بابا"، نحو 16 مليون شركة صينية صغيرة، 290 مليار دولار أي نحو تريليوني يوان، وذلك خلال 4 سنوات من إطلاق مصرفه الإلكتروني، وفقاً لـ"بلومبرغ".



ولا يتدخل العنصر البشري في عملية الموافقة على القروض ببنك "ماي بنك"، وتتم جميعها إلكترونياً، باستخدام بيانات الدفع في الوقت الفعلي ونظم إدارة تحدد المخاطر عبر 3000 متغير.

ويزيد معدل الموافقة على القروض في البنك بأربعة أضعاف عن المقرضين التقليديين، الذين يرفضون عادة 80% من طلبات القروض للشركات الصغيرة، ويستغرق الأمر 30 يوماً على الأقل لمعالجة الطلبات، كما أن المتخلفين عن السداد يصل إلى 1% فقط.

ويخطط البنك لمضاعفة عدد المقترضين خلال 3 سنوات. ووصلت أرباحه خلال العام الماضي إلى 670 مليون يوان.

وأطلق البنك، الذي يعد ثاني أكبر المقرضين في الصين، تطبيقاً عبر الهاتف المحمول، في سبتمبر الماضي، يستطيع أن يتعامل مع طلبات لقروض تصل إلى 5 ملايين يوان في دقيقتين فقط.

ويصل حجم الاقتصاد الصيني إلى 13 تريليون دولار، وينمو حالياً بأبطأ وتيرة منذ عام 1992 خلال الربع الأخير. وتساهم الشركات غير الحكومية، التي أغلبها شركات صغيرة ومتوسطة، بـ60% من النمو، ويعمل بها نحو 80% من القوى العاملة.
________
المصدر: alarabiya