ارتفعت الليرة التركية بنحو 1 بالمائة أمام الدولار الأمريكي خلال تعاملات اليوم الجمعة، لتواصل الصعود لليوم الثاني على التوالي متجهة لحصد مكاسب أسبوعية.

ويأتي أداء العملة التركية عقب قرار البنك المركزي في البلاد بالأمس والذي كشف عن خفض حاد في معدل الفائدة بلغ 425 نقطة أساس، وهي الخطوة الأكبر التي تحدث للمرة الأولى منذ عام 2002.



ويقف معدل الفائدة التركي حالياً عند مستوى 19.75 بالمائة، وهو القرار الذي جاء في الاجتماع الأول للمحافظ الجديد مراد أويصال.

وكانت الليرة التركية ارتفعت بالأمس في أعقاب قرار البنك المركزي كما أنها تواصل مسيرة الصعود اليوم، وبالرغم من تراجع احتياطي النقد الأجنبي للمرة الأولى في 3 أسابيع.

وعلى صعيد التوترات الجيوسياسية بين الولايات المتحدة وتركيا، فإن صفقة شراء الصواريخ "إس-400" من روسيا - التي يتم تسليمها فعلياً - أثارت غضب واشنطن ما دفعها للتهديد بفرض عقوبات على أنقرة.

وحث وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو تركيا بالأمس بعدم إتمام الصفقة الروسية من أجل تجنب عقوبات إضافية من جانب الولايات المتحدة

وبحلول الساعة 11:33 صباحاً بتوقيت جرينتش، صعدت العملة التركية مقابل نظيرتها الأمريكية بنسبة 1 بالمائة ليتراجع الدولار إلى 5.6390 ليرة.

وتتجه الليرة التركية لحصد مكاسب بنحو 0.4 بالمائة مقابل الدولار الأمريكي خلال الأسبوع الذي تنتهي تعاملاته اليوم.

كما تمكنت العملة المحلية لتركيا من تقليص خسائرها أمام الورقة الخضراء في العام الحالي وحتى الآن إلى 7.05 بالمائة.
_______
المصدر: mubasher