وفقًا لتقرير صادر يوم ٢٣ يوليو من قِبل الوكالة الدولية للطاقة فإن تعدين بيتكوين (BTC) من المرجح أن يكون مسؤولًا عن ١٠ إلى ٢٠ طنًا متريًا من ثاني أكسيد الكربون سنويًا أو ٠,٠٣-٠,٠٦٪ من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون العالمية المرتبطة بالطاقة.



بيتكوين تستهلك في ٦ أشهر أكثر من أيرلندا خلال ١٢ شهرًا
ووفقًا للتقرير، فإن الزيادة الأخيرة في الأسعار والتجزئة لشبكة بيتكوين زادت من استهلاكها للطاقة، ويقدر أنه خلال الستة أشهر الأولى من عام ٢٠١٩ قد استهلكت بالفعل ٢٩ تيراواط ساعة. وهذا أكثر من الاستهلاك السنوي للطاقة في أيرلندا (٢٦ تيراواط ساعة).

وتتراوح تقديرات استهلاك البيتكوين السنوي للطاقة بين ٢٠ تيراواط ساعة و٨٠ تيراواط ساعة، مع تقدير الوكالة نفسها ليكون ٤٥ تيراواط ساعة. ولكن على الرغم من استهلاك الطاقة المزعوم أكثر من أيرلندا، فإن هذا يعني أن بيتكوين لا تزال تستهلك أقل من السيارات الكهربائية (٥٨ تيراواط ساعي في ٢٠١٨).

معظم عمليات تعدين بيتكوين تعمل بالطاقة المتجددة
يشير مؤلف التقرير كذلك إلى أن مناطق تعدين بيتكوين الساخنة تميل إلى البدء في أماكن غنية بالطاقة المتجددة الرخيصة. ويستشهد التقرير أيضًا بالبحث الذي يزعم أن حوالي ٧٦٪ من الطاقة التي تستهلكها بيتكوين قابلة للتجديد وتستخدم هذه البيانات تقديراتها لانبعاثات ثاني أكسيد الكربون.

وتتماشى هذه النقطة الأخيرة مع تقديرات المنتجات الاستثمارية للعملات المشفرة وشركة الأبحاث كوين شيرز، والتي قدرت أن ٧٤,١٪ من تعدين بيتكوين مدعوم بالطاقة المتجددة في تقرير التعدين نصف السنوي الذي صدر في يونيو.
__________
المصدر: cointelegraph