تحول المستثمرون حيال وجهة النظر التي ترجح قيام البنك المركزي الأوروبي بخفض معدل الفائدة في الأسبوع المقبل.

وكسرت احتمالات قيام المركزي الأوروبي بخفض معدل الفائدة على الودائع من (-0.4) بالمائة - وهو بالفعل مستوى قياسي متدني - إلى (-0.50) بالمائة عتبة الـ50 بالمائة للمرة الأولى، اليوم الجمعة.




وكانت هذه الاحتمالات تبلغ 25 بالمائة قبل شهر مضى، وأقل من 10 بالمائة في بداية شهر يونيو/حزيران الماضي، وفقاً لبيانات وكالة بلومبرج التي تتبع التداول في مؤشر المقايضات لليلة واحدة.

ويأتي التحول في أسواق المال الأوروبية في أعقاب خطاب رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي بولاية نيويورك "جون ويليامز" بضرورة التحرك السريع لخفض الفائدة ما زاد توقعات تقليصها باجتماع يوليو/تموز لنحو 50 بالمائة.

ومن المقرر أن يعقد صناع السياسة النقدية في المركزي الأوروبي اجتماعهم يوم 25 يوليو/تموز المقبل، بينما سيعلن الفيدرالي قراره في نهاية الشهر الحالي.
________
المصدر: mubasher