تراجعت مؤشرات الأسهم الأمريكية في بداية تعاملات اليوم الخميس، مع تركيز المستثمرين على الأداء المالي للشركات.

وكان قطاع الاتصالات الأسوأ أداءً في البورصة الأمريكية، كما قاد سهم "يونيتدهليث" تراجع "داو جونز" بعدما هبط بنحو 1.5 بالمائة.

وتراجع سهم "نتفليكس" بأكثر من 9 بالمائة بعد أن فشلت الإيرادات وعدد المشتركين في الوفاء بتوقعات المحللين خلال الربع الثاني من العام الجاري، في حين تفوقت أرباح "أي.بي.إم" على التقديرات.



كما تجاوزت أرباح وإيرادات بنك "مورجان ستانلي" توقعات المحللين خلال الربع الثاني من 2019.

وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، ارتفعت طلبات إعانة البطالة في الولايات المتحدة وفقاً للتوقعات خلال الأسبوع الماضي، كما صعد النشاط الصناعي في فيلاديلفيا لأعلى مستوى في عام خلال الشهر الجاري.

وبحلول الساعة 1:32 مساءً بتوقيت جرينتش، تراجع مؤشر "داو جونز" الصناعي بنسبة 0.3 بالمائة إلى 27146.6 نقطة.

كما انخفض "ستاندرد آند بورز" بنسبة 0.2 بالمائة إلى 2977.3 نقطة، وتراجع "ناسداك" بنحو 0.4 بالمائة إلى 8155.4 نقطة.

وخلال نفس الفترة، استقر مؤشر الدولار الرئيسي الذي يقيس أداء العملة 6 عملات رئيسية عند 97.219.
_________
المصدر: mubasher