انتعشت أسعار البيتكوين يوم الخميس، لكنها ما زالت دون مستوى 10،000 دولار، حيث استمرت المخاوف من أن المنظمين ستقيد نمو العملات الرقمية تهيمن على المعنويات.

تم تداول بيتكوين آخر مرة عند 9743.5 دولارًا بحلول الساعة 7:30 صباحًا بتوقيت شرق الولايات المتحدة (11:30 بتوقيت جرينتش)، بارتفاع حوالي 4٪ خلال اليوم.

وجاء الانتعاش بعد بعض عمليات البيع المكثفة في الأسبوع الماضي، حيث ساهم الكونجرس شركة فيسبوك (NASDAQ:FB) في الاستماع إلى مشروع العملة المعدنية ليبرا، بالإضافة إلى التصريحات السلبية من كل من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ووزير الخزانة ستيف منوشين، والتي ساهمت في الانخفاض.

منذ 10 يوليو، عانى سعر البيتكوين من انخفاض بنسبة تصل إلى 31 ٪، حيث انخفض من أعلى مستوى عند حوالي 13200 دولار إلى أدنى مستوى عند 9090 دولار.

دعا العديد من المشرعين الأمريكيين يوم الأربعاء فيسبوك إلى وقف تطوير عملة ليبرا إلى أن تتاح للجهات التنظيمية الفرصة لتقييم المخاوف حول عملة الترقيم الخاصة بشركة التواصل الاجتماعي.



وقال السناتور شيرود براون لديفيد ماركوس، رئيس كتلة الوسائط العملاقة لوسائل الإعلام الاجتماعية: "مثل طفل صغير وضع يديه على كتاب المباريات، فقد أحرق موقع فيسبوك المنزل مرارًا وتكرارًا، ووصف كل حريق متعمد بأنه تجربة تعليمية".

وردد الوزير منوشين تلك الآراء، محذرا هذا الأسبوع من أن ليبرا يمكن أن تتعرض للإساءة من قبل الإرهابيين، وغاسلي الأموال، وغيرهم من المجرمين.

كما أعرب الرئيس ترامب عن مخاوفه بشأن عملات بيتكوين والعملات الرقيمة الأخرى في وقت سابق من هذا الشهر، قائلاً على تويتر إنه "ليس من المعجبين" وأنهم "ليسوا مالًا".

كما انتقد ترامب ليبرا في التغريدات اللاحقة، قائلاً إنها "لن يكون لها مكانة أو موثوقية قليلة"، واقترح أن المنظمين الأمريكيين سيخضعون وسائل التواصل الاجتماعي العملاقة للتنظيم.
________
المصدر: investing