أعلنت شركة "LibertyX"، التي أطلقت أول جهاز صراف آلي لعملة البيتكوين في الولايات المتحدة الأمريكية، عن توسعها وفتح 90 موقعا للبيع بالتجزئة في أريزونا ونيفادا. وبفضل هذا التوسع سيكون للشركة أكثر من 1000 جهاز صراف آلي للبيتكوين في جميع أنحاء الدولة.

وأضافت الشركة في بيانها الذي نشرته أمس أن المواقع الجديدة لأجهزة الصراف الآلي للبيتكوين ستكون في محطات "AMPM"، "ARCO" و"Chevron" للغاز، بالإضافة إلى مجموعة مختارة من محلات "Family Dollar".



وصرح الرئيس التنفيذي للشركة، كريس بيم، أن الشركة عقدت شراكة مع مزود خدمة مكاينات الصراف الآلي غير المصرفي "Desert ATM" لإتاحة إمكانية الوصول لعملات البيتكوين من خلال بطاقات الخصم للمستخدمين. وأضاف أن بساطة أجهزة الصراف الآلي للبيتكوين تزيل بعض العقبات أمام مستخدمي العملات الرقمية.

وعن قرار التوسع الأخير، قال ييم إن هذا القرار هو تطور طبيعي لما بدأته الشركة منذ ما يقرب من خمس سنوات، وأن هدف الشركة هو إتاحة عملات البيتكوين لكل الأفراد في الولايات المتحدة.

كانت الشركة قد أطلقت في عام 2014 أول جهاز صراف آلي لعملات التشفير في الولايات المتحدة في محطة بوسطن الجنوبية، وفي عام 2016 استأجرت الشركة أول أمين صندوق للبيتكوين، وفي العام الجاري أصبحت أول من يتيح معاملات بطاقات الخصم على أجهزة الصراف الآلي التقليدية وغير المصرفية دون الحاجة لترقية هذه الأجهزة.

وفي حين قدمت الشركة خدمات الصراف الآلي في الجنوب الغربي من قبل، إلا أن هذه الخطوة الحالية هي المرة الأولى التي تتكامل فيها الشركة مع ماكينات "Genmega" في أريزونا ونيفادا، وأوضح ييم أن "Genmega" تمتلك ما يقرب من نصف أجهزة الصراف الآلي غير المصرفية والتي يمكن ترقيتها لتصبح مناسبة لمعاملات التشفير.

هذا ومن المتوقع أن يكون الحد الأقصى لمعاملات البيتكوين نحو 3000 دولار يوميا، للعملاء الذين يجتازون متطلبات قانون "معرفة العميل".
________
المصدر: investing