أعلنت منصة تداول العملات الرقمية الشهيرة "هيوبي" في بيان للشركة عن اتخاذها خطوات لتقليل العرض الخاص بعملتها الرقمية "هيوبي توكن"، التي تشغل نظام المنصة اللامركزي من أجل تحسين ظروف السوق والعمل على نمو المبيعات.

وأوضح البيان أن الشركة قامت بإزالة 14.011.700 من عملات "هيوبي توكن" من إجمالي المعروض في السوق البالغ حجمه 310.318.300 عملة، أي بمعدل يزيد بنسبة 116% عما فعلته الشركة في الربع السابق.



وتهدف هذه الخطوة إلى تثبيت سعر العملة بالإضافة إلى خلق حافز للمستخدمين للاحتفاظ بالعملة وكبح التضخم.

وكانت الشركة، التي تتخذ من سنغافورة مقرا لها، تقوم في كل ربع بدءا من العام الماضي بإنفاق 20% من إيراداتها الفصلية لإعادة شراء جزء من عملات "هيوبي توكن". وبما أن الإيرادات تختلف من ربع إلى آخر، فإن الشركة لا تشتري نفس الكمية من العملات دائما.

وبفضل النمو القوي للشركة، حققت خطة الشركة بإعادة شراء جزء من أصولها الرقمية ارتفاعا بنسبة 232% على أساس ربع سنوي، وبدءا من 15 أبريل الماضي، عقدت "هيوبي" ثمانية أحداث لإعادة شراء عملتها بقيمة إجمالية بلغت 21.356.800 عملة، وهو ارتفاع كبير عن عدد العملات التي أعيد شراؤها في الربع الأول من العام الجاري والتي بلغت 6.474.800 عملة.

وعادة ما يتم تخزين العملات المعاد شراؤها في عنوان مرئي على شبكة الإيثريوم، يطلق عليه اسم "صندوق حماية المستثمرين في هيوبي"، ويعمل كصندوق احتياطي.

وتعليقا على هذا الحدث، قال الرئيس التنفيذي ومؤسس الشركة، ليون لي، إن هناك اتجاهان كبيران يعكسان حجم إعادة الشراء في الربع الجاري، الأول هو سرعة تعزيز سوق العملات الرقمية، وثانيا تزايد شعبية خط منتجات الشركة بالكامل. ومن ضمن هذه المنتجات، برامج "هيوبي برايم" و"هيوبي فاست تراك"، بالإضافة إلى الإنتاج المتزايد لمنصة التداول بحجم 504 مليار دولار.

وأضاف لي أن العام الجاري سيشهد المزيد من الابتكارات والتطورات للشركة، مشيرا إلى الترقيات المقبلة لشبكة "هيوبي فينانس" وإدخال تحسينات على الخوازمية عالية التردد "API".

يذكر أن مجموعة "هيوبي" قد تأسست في عام 2013 في الصين، وتضم الآن عشرة شركات منفصلة ولديها مكاتب في أكثر من 130 دولة، وتتجاوز مبيعاتها التراكمية تريليون دولار.
_______
المصدر: investing