بدت بيتكوين (BTC) مستعدة لتجاوز ١١٠٠٠ دولار مرة أخرى يوم ١٦ يوليو بعد ارتدادها إلى أدنى مستوياتها بعد أن أكدت حكومة الولايات المتحدة موقفها حول الصناعة.


تصوّر السوق من كوين٣٦٠

وقد وضعت بيانات من كوين٣٦٠ زوج بيتكوين مقابل الدولار عند ١٠٧١٥ دولارًا يوم الثلاثاء، حيث حقق الزوج مكاسب بلغت ٨٠٠ دولار على مدار الأربع وعشرين ساعة الماضية.

يوم الاثنين، قدم وزير الخزانة الأمريكي ستيف منوشين إشارات متضاربة حول بيتكوين في مؤتمر صحفي مخصص للعملات المشفرة، ومع ذلك تُظهر ردود الفعل علامات ارتياح واسع النطاق للسياسة المستقبلية.

ففي السابق، كانت المخاوف تتصاعد من أن الرئيس دونالد ترامب، بعد هجوم على تويتر الأسبوع الماضي، قد يحاول فرض حظر فعلي على تداول بيتكوين في الولايات المتحدة.

أما الآن، فإن المحللين الذين يبحثون عن علامات لإمكانية صعود بيتكوين من تحركاتها الهبوطية الأخيرة لديهم شيء يمكن متابعته.

حيث اقترح جوش راجر، المستثمر والمتداول الذي يقدم حاليًا تحديثات يومية على زوج بيتكوين مقابل الدولار، أنه من المتوقع أن يتولى منظور صعودي بمجرد أن يحقق الزوج إغلاقًا يوميًا فوق المقاومة عند ١١١٥٣ دولارًا.

ووعلى العكس من ذلك، فإن الإغلاق دون ١٠١٩١ دولارًا سيشكل إشارة هبوطية، في حين أن بين المستويين منطقة "محايدة".


مخطط سعر بيتكوين على مدى ٧ أيام. المصدر: كوين٣٦٠

وفي الوقت نفسه، حث زميله المساهم المنتظم "فيلب فيلب" على توخي الحذر، على الرغم من سعر بيتكوين عقب تنبؤه بارتفاع قدره ١٠٦٠٠ دولار.

حيث كان المحلل قد حذر في وقت سابق من أن أدنى مستوياته كانت وشيكة في مواجهة دفع هبوطي آخر لعملة بيتكوين في بداية الأسبوع، وهو أمر لم يتحقق.

"أود أن أرى أننا نرتد عند ١٠٦٠٠ دولار كإشارة جيدة على أن المضاربين على الارتفاع يرغبون في الارتفاع إذا وصل إلى هذا الحد الأدنى. وقال لأتباع تيليغرام، على الرغم من أفكاري الافتتاحية الهبوطية اليوم، أحتاج إلى مزيد من الإقناع بأن المضاربين على الارتفاع لم ينتهون بعد ولم يكن هذا فخًا هبوطيًا آخر."

ومع ذلك، بالمقارنة مع العملات البديلة، لا تزال بيتكوين في صدارة القائمة، حيث سجلت حصة سوقية قياسية خلال مدة عامين بلغت ٦٧٪ تقريبًا مع ضعف التوكنات الأخرى.

حيث تمكنت إيثريوم (ETH) من تجنب المزيد من الخسائر يوم الثلاثاء، وتم تداولها بشكل ثابت عند ٢٢٧ دولارًا بعد أسبوع من التحركات الهابطة الثقيلة.


مخطط سعر إيثريوم على مدى سبعة أيام. المصدر: كوين٣٦٠

بينما تمكنت بيتكوين كاش (BCH) وبيتكوين إس في (BSV)، الأسوأ أداء يوم الاثنين بين أعلى عشرين عملة، من استعادة بعض خسائرهما، حيث ارتفع كلاهما بنحو ٨٪.

وكان أداء العملات الأخرى أسوأ نسبيًا، حيث تراجعت كل من باينانس كوين (BNB) وستيلر (XLM) بحوالي ١,٥٪.
________
المصدر: cointelegraph