سجل مؤشر "صعوبة تعدين البيتكوين"، الذي يقيس مدي صعوبة التنافس على مكآفات التعدين في أكبر عملة رقميى في العالم، أكبر زيادة له في أسبوعين منذ 12 شهرا.

وأوضح الموقع الإلكتروني "BTC.com" أن صعوبة التعدين وصلت إلى 9.06 تريليون عند ارتفاع الكتلة 584.640 في حوال الساعة 9:17 بالتوقيت العالمي أمس، متجاوزا الرقم السابق البالغ 7.93 تريليون بنسبة 14.23%.



ويعتبر هذا أقوى نمو لمدة أسبوعين منذ أغسطس 2018، في إشارة إلى مدى ارتفاع التنافس بين القائمين بالتعدين بمعدلات متسارعة.

هذا وقد تصميم شبكة البيتكوين لضبط صعوبة التعدين كل 2016 كتلة اعتمادا على طاقة التعدين المشاركة في كل دورة، من أجل ضمان بقاء وقت إنتاج الكتلة كل 10 دقائق تقريبا في الدورة التالية. وتنخفض صعوبة التعدين كلما قل عدد الأجهزة المشاركة في تعدين العملة، وترتفع عندما يزداد إقبال الناس على التعدين.

وتعتبر المنافسة على التعدين حاليا شرسة للغاية، فقد قفز معدل صعوبة التعدين إلى تسعة تريليون، ومن المتوقع أن يستمر في الارتفاع ليصل إلى 10.35 تريليون في الدورة المقبلة، أي بزيادة تصل إلى 14.17%.

وبالمثل سجلت كمية الطاقة الحاسوبية المكرسة لتأمين شبكة البيتكوين أيضا أكبر نمو لها في أي دورة من دورات تأمين ضبط الصعوبة منذ أغسطس 2018، وفقا لبيانات "BTC.com" وحسابات صحيفة "كوينديسك".

يأتي الارتفاع الحالي في الإقبال على تعدين البيتكوين تماشيا مع مزارع التعدين في الصين التي تستفاد من الطاقة الكهرومائية الرخيصة خلال موسم الصيف الممطر. ومن المتوقع أن يستمر الحماس على التعدين في الارتفاع حيث لا يزال موسم الأمطار في ذورته في منطقة جنوب غرب الصين، التي تمثل نصف إنتاج التعدين العالمي للبيتكوين.

كان مؤشر صعوبة التعدين قد تلقى ضربة قوية في العام الماضي وسط تباطؤ السوق، إذ انخفض بما يصل إلى 30% في الفترة الزمنية من أكتوبر إلى ديسمبر، وعاد إلى أعلى مستوى له في الشهر الماضي فقط. وعلى الرغم من وصوله إلى أعلى مستوى إلا أنه لم يستوعب بعد سرعة قفز سعر البيتكوين في الفترة الحالية.
_______
المصدر: investing