أصبح بإمكان دائني منصة تداول "ام تي جوكس" الحصول على عملات البيتكوين الخاصة بهم والمتواجدة في حسابات المنصة من خلال بيعها إلى مجموعة الاستثمار "فورترس".

وفي خطاب أرسله إلى الدائنين، قال العضو المنتدب في الشركة التي تتخذ من نيويورك مقرا لها، مايكل هوريغان، إنه سيقوم بشراء مطالبات الدائنين المكونة من عملات بيتكوين من أجل عملية استثمار للعملة الرقمية تديرها الشركة.



كانت منصة التداول "ام تي جوكس" قد انهارت في عام 2014 بعد اختفاء 850.000 بيتكوين من خوادم المنصة، وأعلنت المنصة إفلاسها في ذلك الوقت ثم تحول وضعها إلى إعادة التأهيل المدني في العام الماضي.

وبعد تحول وضعها، شعر الدائنين بالأمل في أن يحصلوا على عملاتهم المفقودة من البيتكوين، بدلا من أن يتلقوا الأموال النقدية المعادلة لها وقت انهيار المنصة، وحاليا تعرض القضية أمام محكمة طوكيو المحلية.

شاركت "فورترس" نسخ متعددة من خطاب هوريغان مع صحيفة "كوينديسك"، ونشرت الصحيفة الخطاب الذي أوضح أن "فورترس" تقوم بمراجعة كل مطالبة على حدة، وأنها ستقدم مبلغ 900 دولار مقابل كل عملة بيتكوين، أو ما يقرب من 200% من قيمة العملة وقت الإفلاس (التي كانت 451 دولار لكل عملة).

وأضافت الشركة أنها يمكنها دفع المبلغ للدائنين في شكل عملات بيتكوين أو أي عملة ورقية تقليدية أخرى من اختيارهم، وأن عملية الدفع ستتم خلال عشرة أيام عمل من موافقة الدائن.

وأكد هوريغان أن سعر 900 دولار لكل عملة بيتكوين هو مبلغ مناسب للغاية لكل من الدائنين والمستثمرين في "فورترس"، وهو يمثل حوالي 7.5% من قيمة البيتكوين الحالية التي تبلغ 11.870 دولار.

ومن جانبه، أعلن الدائن السابق لمنصة "ام تي جوكس"، أندي باج، في شهر أبريل الماضي أنه تمكن من بيع حصته لشركة استثمار في نيويورك مقابل 600 دولار لكل عملة بيتكوين.

يذكر أن شركة "فورترس" كانت دائما نشطة في مجال التشفير، وكانت تتطلع إلى إنشاء صندوق استثمار للبيتكوين منذ عام 2013. وفي أواخر عام 2017 استحوذ "سوفت بانك" الياباني على الشركة، مع استمرار "فورترس" في السيطرة على العمليات اليومية. وفي العام الماضي، قامت بشراء 20 مليون دولار من عملات البيتكوين وفقا لإيداعات عامة.
_________
المصدر: investing