بعد أن أعلن المصرف الأمريكي الشهير "جي بي مورغان (NYSE:JPM) تشيس" عن إصدار عملته الرقمية "JPM"، يسعى مصرف أمريكي آخر في اتخاذ نفس الخطوة بإصدار أصل رقمي والانضمام إلى صناعة التشفير، وهو "جولدمان ساكس" الذي يرغب في اللحاق بخطى منافسه.

كانت صحيفة "Leaprate" قد أفادت بأن مصرف "جي بي مورغان تشيس" هو أول مصرف أمريكي كبير يطلق عملته الرقمية الخاصة التي سيكون لها حالات استخدام فعلية، وفقا لما نشرته صحيفة "نيويورك تايمز". ولم يقف "جي بي مورغان تشيس" عند هذا الحد، بل قام بتوفير منصة بلوكتشين مميزة تدعى "Quorum".



وعلى الجانب الآخر، انتشرت شائعات منذ مدة طويلة عن خطط مصرف "جولدمان ساكس" بإصدار مكتب لتداول العملات الرقمية، ولكن هذا لم يحدث ونفى المصرف صحة هذه الشائعات. وأوضح الرئيس التنفيذي للمصرف، دافيد سولومون، أنه من المحتمل جدا أن يتجه المصرف إلى استخدام صناعة التشفير في قطاع التمويل في مرحلة ما.

وعند سؤاله حول عملة "فيسبوك" الرقمية الجديدة "ليبرا" ومحفظة "كاليبرا" ومشاركة المصرف فيها، قال سولومون إن المصرف يرى أن المفهوم "مثير للاهتمام".

وأكد سولومون على أن "جولدمان ساكس" يجري العديد من الأبحاث المتعلقة بالعملات الرقمية المدعومة بأصول تقليدية وعملية ترميز الأصول، وأعرب عن إعجابه بإمكانيات التشفير المذهلة التي تستطيع تطوير قطاع التمويل، وأن عملية ترميز الأصول يمكن أن تساعد في جعل المعاملات المالية أسرع وأكثر أمانا، وفقا لما نشرته صحيفة "كوينديسك".

أما بالنسبة لموقف الجهات التنظيمية من صناعة التشفير، ومخاوفهم من آثاره الضارة على القطاع المالي العالمي بأكمله، قال سولومون إن الإطار القانوني الخاص بالتشفير سيتغير مع مرور الوقت، وأن القوانين ستتغير لتتلائم مع طبيعة العملات الرقمية وصناعة التشفير.
_________
المصدر: investing