لم يتمكن بنك "كريدي سويس" من اجتياز اختيار التحمل لبنك الاحتياطي الفيدرالي، ليكون البنك الوحيد الذي يتعثر في ذلك الاختبار.

وكشف تقرير التحمل المصرفي بنك الاحتياطي الفيدرالي الصادر أمس الخميس أن فرع المصرف السويسري في الولايات المتحدة يتعين عليه حل المشاكل التي تم اكتشافها في عملية تخطيط رأس المال بحلول 27 أكتوبر/تشرين الأول المقبل.



وأوضح الفيدرالي أن كل البنوك الثماني عشر التي شملها التقرير لديها مستويات قوية من رأس المال وتتوافق مع التوقعات التنظيمية لخطط رأس المال، باستثناء بنك كريدي سويس والذي تم مطالبته بمعالجة بعض نقاط الضعف.

وأشار بيان الفيدرالي إلى أنه تم العثور على نقاط ضعف ذات صلة بالافتراضات التي حققها البنك نتيجة خسائر التداول وفقاً لسيناريو متشدد.

وعلى "كريدي سويس" الحفاظ على توزيعات رأس المال عند مستوى 2018 حتى يتحصل على رضا بنك الاحتياطي الفيدرالي.

وبخلاف "كريدي سويس" حصل كل بنك على موافقة لزيادة مدفوعات المساهمين وفقاً لخطط رأس المال التي قدموها.

ومع ذلك أكد بيان الفيدرالي على أنه لم يعترض على الخطة الرأسمالية من "كريديت سويس"، ولكنه يطلب منها معالجة بعض نقاط الضعف المحدودة في عمليات تخطيط رأس المال.
____________
المصدر: mubasher