بعد إعلان عملاق التواصل الاجتماعي "فيسبوك" عن تفاصيل عملته الرقمية المرتقبة "ليبرا"، بدأ المحتالين يستغلون شعبية العملة من خلال إنشاء مواقع إلكترونية وهمية للاحتيال على المستثمرين وسرقة أموالهم.



وعلى الرغم من أن العملة الرقمية لم يتم إطلاقها بعد في السوق، إلا أنها أثارت اهتمام مجتمع التشفير والعديد من المستثمرين. وبينما تركز أغلبية عمليات البحث على حول كيفية شراء العملة واستبدالها بالبيتكوين وفقا ل"جوجل ترند" و"ريديت"، إلا أن هناك بعض المحتالين الذين يستهدفون المتداولين فيما يدعى بعملية ما قبل البيع.

ومن ضمن هذه المواقع الوهمية، موقع "calìbra.com"، وهو صورة طبق الأصل من الموقع الرسمي للعملة "calibra.com" مع اختلاف حرف واحد وهو "ì"، وهو اختلاف بسيط قد لا يلاحظه العديد من الناس.

وعلى نفس طريقة اسم الموقع، لا يختلف تصميم الموقع كثيرا عن تصميم الموقع الرسمي، إذ يحتوي كلا الموقعين على نفس المواد التسويقية، الصياغة، الخطوط، أنظمة الألوان، الشاشات التفاعلية، والشعارات. والفارق الوحيد هو أن هناك زر في الركن العلوي للموقع الوهمي باسم "عملية ما قبل البيع لعملة ليبرا" في حين أن نفس الزر في الموقع الرسمي باسم "البدء".

وبالضغط على هذا الزر في الموقع الوهمي، يتم فتح صفحة ويب أخرى تدعي منح مكافأة بنسبة 25% مقابل تداول "ليبرا"، وتشجع المستثمرين على البدء فورا لأن مرحلة ما قبل البيع اكتملت بنسبة 93%. ويعرض على المستثمرين استبدال 2 عملة إيثريوم مقابل 600 عملة ليبرا، أو 20 عملة إيثريوم مقابل 8000 عملة ليبرا. وهو تقريبا نفس السعر الذي يتنوي "فيسبوك" تداول عملة "ليبرا" به مقابل الدولار.

وفي حين أن هذه العملية الاحتيالية، المنتشرة في روسيا فقط حتى الآن، هي حيلة واضحة للاستفادة عدم الاتساق الواضح في خطط "فيسبوك"، إلا أن المواقع الوهمية الاخرى تستهدف السخرية من العملة، على سبيل المثال هناك موقع "Zuckbucks.cash" الذي يوفر للمستثمرين تداول الإيثريوم مقابل عملة " ZBUX"، وهي عملة تم بناؤها على منصة الإيثريوم وليس لها فائدة على الإطلاق، وفقا لما نشره الموقع.
__________
المصدر: investing