فشلت منظمة أوبك وحلفاؤها في تحديد موعد لاجتماعهم المقبل حتى الآن، تاركين سوق النفط في حالة من عدم اليقين قبل أسابيع فقط من الموعد المقرر لانتهاء اتفاقية خفض الإنتاج.

ومنذ يناير/كانون الثاني الماضي، بدأت منظمة أوبك وحلفاؤها خفض إنتاج النفط بنحو 1.2 مليون برميل يومياً لمدة 6 أشهر.

وقال وزير النفط الإيراني "بيجان زانجانه" للصحفيين في طهران اليوم الإثنين: "ليس لدي مشكلة مع 10 إلى 12 يوليو/ تموز من أجل الاجتماع ولكنني لأ أستطيع الوفاء بالحضور إذا كان لقاء أوبك وحلفائها في 3 أو 4 من الشهر نفسه وهذا لا يعني أنني أعارض ذلك"، وفقاً لوكالة "بلومبرج".



وبعد محادثات مع نظيره الروسي" ألكسندار نوفاك"، قال "زانجانه" إنه مستعد لإجراء محادثات في يوليو/تموز المقبل وذلك على الرغم من إصراره السابق على أن تجتمع أوبك في الشهر الجاري كما كان مقرراً في السابق.

وتأتي تعليقات زانجانه مع حاجة أوبك إلى الاتفاق على ما إذا كان يجب عليهم الاستمرار في اتفاقية خفض إنتاج النفط حتى نهاية العام.

وتدرس أوبك وحلفاؤها بما في ذلك روسيا منذ الشهر الماضي تغيير موعد اجتماع السياسة في فيينا إلى 3 و4 يوليو/تموز المقبل من 25و26 من الشهر الجاري.
________
المصدر: mubasher