تراجعت الليرة التركية بنحو 1.5 بالمئة عند أدنى مستوى بأسبوعين خلال تعاملات اليوم الخميس مع زيادة التوترات بين الولايات المتحدة وتركيا.

وجاء هبوط الليرة التركية مع تأكيد أنقرة على أنها لن تتراجع عن شراء أنظمة الدفاع الصاروخي الروسي "إس 400" على الرغم من ضغط واشنطن.



وقال وزير الخارجية التركي "مولود جاويش أوغلو" إن خطاب القائم بأعمال وزير الدفاع الأمريكي "باتريك شاناهان" الذي يحذر من استبعاد أنقرة من برنامج طائرات "إف-35" المقاتلة، لن يجعل تركيا تتراجع عن قرارها.

وتزايدت المخاوف من أن إصرار تركيا على شراء "إس 400" قد يعرضها للعقوبات الأمريكية، مما دفع الليرة لخسائر قاربت 10 بالمئة منذ بداية العام.

وكانت روسيا أعلنت أنها ستقوم بتسليم أنظمة الدفاع الصاروخي الروسية "إس 400" إلى تركيا في يوليو/تموز المقبل.

وفي بيانات اقتصادية اليوم، تراجع احتياطي النقد الأجنبي لدى تركيا خلال الأسبوع الأول من يونيو/حزيران الجاري، مع ترقب موعد إعادة الانتخابات المحلية في مدينة إسطنبول في وقت لاحق من هذا الشهر.

وقرر البنك المركزي التركي بالأمس الإبقاء على معدل الفائدة دون تغيير عند مستوى 24 بالمئة.

وبحلول الساعة 3:25 مساءً بتوقيت جرينتش، تراجعت الليرة التركية أمام الدولار بنحو 1.1 بالمئة إلى 5.8724 ليرة بعد أن سجلت مستوى 5.9034 ليرة في وقت سابق من التعاملات وهو الأدنى منذ 29 مايو/أيار الماضي.

__________
المصدر: mubasher