تمكنت عملة "زد كوين" بتحقيق مكاسب بنسبة 85% على مدار اليومين الماضيين، بسبب مضاربة المتداولين على إطلاق تحديث تقني باسم "سيجما" على بروتوكول الخصوصية الذي يعرف باسم "زيرو كوين".

تم تصميم البروتوكول في عام 2013 من قبل أستاذ بجامعة جونز هوبكنز، وأثر هذ البروتوكول على جيل كامل من العملات التي تعتمد على عنصر الخصوصية مثل "زكاش"، "PivX"، و"زد كوين".



وكانت عملة "زد كوين" قد بلغ سعرها يوم الإثنين الماضي حوالي 7.67 دولار، وبحلول ظهر يوم الأربعاء الماضي ارتفعت إلى 14.19 دولار، لتحقق مكاسب بنسبة 85%، وجاء أغلب هذا الارتفاع يوم الأربعاء الماضي، إذ ارتفعت العملة بنسبة 48% مع الإصدار الرسمي ل"سيجما". ولم تكن هذه الزيادة مفاجئة لعملة "زد كوين" فهي سبق وحققت نسبة نمو بلغت 117% في الأسبوع الماضي وحده،

أما بالنسبة لإصدار "سيجما"، فقد سرد الموقع الإلكتروني "CoinMarketCal" الخاص بأحداث عالم التشفير هذا الإصدار باعتباره أمرا وشيكا، في حين توقع ثلثي المشاركين فقط في استطلاع الرأي المضي قدما في إصدار التحديث في الموعد المحدد له وهو 11 يونيو الماضي.

وبالفعل التزمت الشركة بالموعد المحدد، وتم تحميل التحديث على موقع "GitHub" مساء الثلاثاء الماضي، وأعلنت الشركة رسميا إصدار "سيجما" أمس في تغريدة لها على "تويتر". ويقلل هذا التحديث من حجم إثبات المعاملة من 25كيلو بايت إلى 1.5 كيلو بايت، وبالتالي توفير مساحة لمزيد من المعاملات في كل كتلة وتقليل التكلفة بشكل عام.

وأوضح فريق عمل "زد كوين" أن بروتوكول "زيرو كوين" هو بروتوكول يعتمد على الثقة، وعلى الرغم من كونه لائقا ولديه فرصة ضئية للتعرض للاختراق، إلا أن الغرض من تقنية البلوكتشين هو بناء أنظمة لا تتطلب الثقة، وهو المبدأ الذي ينطبق على نظام الخصوصية الخاص بالعملة. هذا وقد سبق وأن تم تأجيل إصدار العملة في عام 2016، حينما حاول مؤسسها بورامين انسوم معالجة المشكلة آنذاك ولكنه فشل.
________
المصدر: investing