أخيرا أصبح عملاق التواصل الاجتماعي "فيسبوك" على استعداد للكشف عن تفاصيل العملة الرقمية المرتقبة التي يطلق عليها مشروع "لبيرا"، إذ أوضح مصدر لصحيفة "تيك كرانش" أن "فيسبوك" سيعلن عن تفاصيل العملة الرقمية في 18 يونيو الجاري.

وفي الوقت نفسه، أوضحت رئيس الخدمات المالية وشراكات الدفع في شمال أوروبا للشركة، لورا ماكركين، في حوار مع مجلة "WirtschaftsWoche" الألمانية أن العملة الرقمية سيتم ربطها بعدد من العملات الورقية التقليدية بدلا من عملة واحدة مثل الدولار لمنع تقلبات الأسعار.



وتلقت صحيفة "تيك كرانش" أمس طلبا بفرض حظر على الأخبار المتعلقة بإعلان تفاصيل عملة "فيسبوك" في 18 يونيو من أحد مديري الاتصالات لفريق البلوكتشين في الشركة، وأفاد ألكس هيث وجون فيكتور أمس أن مشروع العملة المشفرة الخاص ب "فيسبوك" سيبدأ في وقت لاحق من هذا الشهر.

هذا ورفض "فيسبوك" رسميا التعليق على أي أخبار تتعلق بالمشروع التشفيري، ولكن المصادر توضح أن "فيسبوك" يخطط لإطلاق العملة الرقمية رسميا في عام 2020، مع احتمالية تغير موعد إعلان التفاصيل في حالة ظهور أي تخبط مع شركاء الشركة أو الحكومات.

ومن المتوقع أن يمثل إطلاق العملة الرقمية حقبة جديدة من التجارة والمدفوعات على شبكات التواصل الاجتماعي، وتخفيض تكاليف رسوم المعاملات أو جعل المعاملات مجانية تماما، لتسهيل عملية تحويل الأموال عبر الحدود بين الأصدقاء أو من العاملين في الخارج إلى أسرهم.

كما يمكن أيضا أن يتيح هذا المشروع الفرصة ل"فيسبوك" لتقديم طريقة غير مكلفة للدفع للتجار في مجال التجارة الإلكترونية التقليدية، وتسهيل المعاملات الدقيقة للمقالات الإخبارية المنتقاة ومنشئي المحتوى، فضلا عن مساعدة "فيسبوك" على فهم طبيعة الشراء والبيع للعلامات التجارية وبالتالي قياس الإعلانات وترتيبها واستخدامها لتحقيق الربح للشركات.

ويجري" فيسبوك" حاليا محادثات لإنشاء مؤسسة مستقلة للإشراف على العملة الرقمية، ويطلب من الشركات دفع 10 ملايين دولار لتشغيل العقد التي تتحقق من صحة المعاملات المالية للعملة الرقمية مقابل الحصول على نسبة مشاركة في حوكمة العملة. ومن خلال تقديم مستوى من اللامركزية في إدارة العملة، قد يتمكن "فيسبوك" من تجنب القوانين الخاصة بتملك عملات.
________
المصدر: investing