أوضحت بيانات البنك المركزي المصري أن إجمالي احتياطي مصر من النقد الأجنبي ارتفعت خلال شهر مايو الماضي لتصل نحو 57 مليون دولار، كما أشارت البيانات أن صافي احتياطيات النقد الأجنبي في مصر ارتفع مع حلول نهاية شهر مايو الماضي بنحو 0.12% ليبلغ نحو 44.275 مليار دولار، وذلك مقارنة بشهر إبريل الماضي والتي بلغت نحو 44.218 مليار دولار.



وأشارت البيانات أن الاحتياطي النقدي الأجنبي بمصر ارتفع خلال مارس وإبريل ومايو بنحو 215 مليون دولار، وذلك بعد أن شهدت الاحتياطيات ارتفاعاً غير متوقعاً خلال شهر فبراير بنحو 1.4 مليار دولار تقريباً.

وجاء هذا الارتفاع في الاحتياطيات النقدية الأجنبية في مصر في ظل الانخفاض المتواصل الذي يشهده الدولار الأمريكي مقابل الجنيه المصري، ويأتي هذا بفضل ارتفاع عائدات البلاد من الدولار الأمريكي وخاصة في قطاعات السياحة والصادرات والطاقة.

ومع إغلاق تعاملات يوم أمس الاثنين تراجع سعر صرف الدولار أمام الجنيه في ستة بنوك مصرية من بينها البنك الأهلي المصري بنحو قرشين ليصل إلى 16.73 جنيه للشراء وللبيع بنحو 16.83 جنيه، كما انخفض في كل من البنك التجاري الدولي وبنك الإسكندرية وبنك التعمير والإسكان وبنك قناة السويس.

وظل سعر الدولار مستقراً في أربعة بنوك مصرية منها البنك العربي الإفريقي عند مستوى 16.73 جنيه لسعر الشراء ونحو 16.83 جنيه للبيع، واستقر أيضاً سعر الدولار الأمريكي في بنك البركة عند 16.74 جنيه للشراء وعند مستوى 16.84 جنيه للبيع، ومصرف أبو ظبي الإسلامي عند 16.80 للشراء و16.85 جنيه للبيع، وكذلك بنك كريدي أجريكول مصر عند مستوى 16.70 جنيه للشراء ونحو 16.80 جنيه للبيع.