من المقرر أن يلتقى مسؤولون أمريكيون ومكسيكيون اليوم الأربعاء في محاولة لتفادي رسوم جمركية عقابية جديدة، يعتزم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب فرضها على جميع السلع المكسيكية للضغط على البلاد لوقف تدفق المهاجرين الذين يصلون أمريكا.
وسوف يلتقى وزير الخارجية المكسيكي مارسيلو إيبرارد بنظيره الأمريكي مايك بومبيو في واشنطن.
وقد رفضت وزارة الخارجية الأمريكية التعليق على لقاء إيبرارد وبومبيو. وقال متحدث باسم الوزارة إن الولايات المتحدة والمكسيك" تدركان أن إدارة حدودهما المشتركة تمثل تحديا مشتركا للدولتين".
وجاء في بيان للحكومة المكسيكية إن الرسوم المقرر فرضها سوف تكون عديمة الجدوى للجانبين. وجاء في بيان وزارة الخارجية " في حال فرض الرسوم، سوف يزداد تدفق المهاجرين، واقتصادا الدولتين سوف يصبحان أقل تنافسية".



وكان ترامب قد أعلن الخميس الماضي عن فرض رسوم بنسبة 5% على البضائع المستوردة من المكسيك للضغط عليها لوقف تدفق المهاجرين غير الشرعيين قبل أن يصلوا أمريكا. وقال ترامب إن " التعاون السلبي " للمكسيك بشأن تدفق المهاجرين غير الشرعيين يمثل تهديدا للأمن والاقتصاد الأمريكيين .

_________
المصدر: aleqt