تحول الدولار الأمريكي للارتفاع الهامشي أمام العملات الرئيسية خلال تعاملات اليوم الثلاثاء، عقب تصريحات رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي وبعد الإفصاح عن بيانات اقتصادية.

وصرح رئيس الفيدرالي الأمريكي جيروم باول بأن البنك المركزي مستعد للتصرف دفاعاً عن النمو الاقتصادي حال تضرره من الحروب التجارية الجارية مؤكداً على مراقبة هذه التطورات عن كثب.

وتذبذب أداء العملة الأمريكية وسط مجموعة من التطورات على كافة الأصعدة، حيث دفع التفاؤل التجاري المستثمرين الابتعاد عن الدولار كعملة ملاذ آمن في أوقات عدم اليقين التجاري ليندفعوا نحو أسواق الأسهم الخطرة لتحقق وول ستريت مكاسب قوية بالمستهل.



وقررت الولايات المتحدة تطبيق تعريفات جمركية على كافة الواردات من المكسيك بدءً من 10 يونيو/حزيران الجاري بهدف الحد من الهجرة غير الشرعية.

وبعد أن كانت الورقة الخضراء تستقر قرب أدنى مستوى في 3 أسابيع في وقت مبكر من التعاملات تحولت للصعود الملحوظ قبل أن تقلص هذه المكاسب لتصبح هامشية.

وفي بيانات اقتصادية، تراجعت طلبيات المصانع الأمريكية الجديدة خلال شهر أبريل/نيسان الماضي للمرة الثانية في آخر 3 أشهر

وبحلول الساعة 2:34 مساءً بتوقيت جرينتش، استقر الدولار الأمريكي أمام اليورو عند 1.1236 دولار، فيما ارتفع أمام العملة اليابانية بنسبة 0.2 بالمئة ليصعد إلى 108.28 ين.

في حين هبطت العملة الأمريكية أمام الجنيه الإسترليني بنحو 0.2 بالمئة لتسجل عملة بريطانيا 1.2689 دولار، بينما زادت أمام الفرنك السويسري بنسبة 0.2 بالمئة مُسجلة 0.9945 فرنك.

وخلال تلك الفترة، ارتفع مؤشر الدولار الرئيسي الذي يقيس أداء العملة أمام 6 عملات رئيسية بنسبة هامشية 0.06 بالمئة عند 97.204، وذلك بعد أن سجل مستوى 96.9950 في وقت سابق من التعاملات حيث تلك هي المرة الأولى التي ينخفض فيها أدنى مستوى 97 منذ 18 أبريل/نيسان.
__________
المصدر: mubasher