عمق الجنيه الإسترليني خسائره أمام الدولار الأمريكي خلال تعاملات اليوم الأربعاء مع تطورات جديدة بالبريكست، وعقب الكشف عن بيانات اقتصادية.

وبحلول الساعة 9:05 صباحاً بتوقيت جرينتش تراجع الجنيه الإسترليني أمام الدولار الأمريكي بنحو 0.3 بالمئة ليصل إلى 1.2664 دولار.



وكان الإسترليني انخفض أمام العملة الأمريكية أدنى 1.27 دولار للمرة الأولى منذ يناير خلال تعاملات الأمس.

وفي هذه الأثناء، انخفضت العملة البريطانية أمام اليورو بنحو 0.3 بالمئة عند 0.8814 إسترليني.

وكانت رئيسة الوزراء البريطانية تقدمت أمس بمقترح جديد بشأن البريكست ومتعلق بإجراء استفتاء ثانٍ لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ولكن في حالة موافقة المشرعون على صفقة البريكست.

وذكرت تقارير صحفية اليوم أن ماي تواجه ضغطاً متزايداً اً للتخلي عن صفقتها للخروج من الاتحاد الأوروبي ومغادرة منصبها كرئيسة وزراء خلال أيام، وذكرت التقارير أن المسئولين شعروا بالصدمة تجاه عرض رئيسة الوزراء الجديد.

وفي سياق منفصل ارتفع معدل التضخم في المملكة المتحدة خلال الشهر الماضي لأعلى مستوى منذ ديسمبر/كانون الأول مسجلاً مستوى 2.1 بالمئة، ومع ذلك فإنه أقل من التوقعات عند 2.2 بالمئة.
______
المصدر: mubasher