في سياق تحديث انقسام كلي مخطط له، واجهت شبكة بيتكوين كاش (BCH) صعوبات في معالجة المعاملات، وذلك حسبما أفادت بورصة العملات المشفرة بيتمكس يوم ١٥ مايو.

وتبعًا للانقسام الكلي المتوقع في الكتلة رقم ٥٨٢٦٨٠، بدأت الشبكة في مواجهة مشكلات المعاملات.



حيث قالت بيتمكس إن عدد المعاملات لكل كتلة كان منخفضًا - ٠ في آخر ٩ كتل بدءً من الكتلة ٥٨٢٦٨٧.



ووفقًا لبيانات من كوين دانس، فإن أكبر عدد من الكتل التي تم تعدينها بعد الترقية كانت فقط معالجة المعاملات على كوين بيز. وفي غضون ذلك، كشفت بيتمكس أن ميمبول كان لديها ١٦٢٢ معاملة.

وبعد تعليقات من المجتمع بخصوص الكتل الفارغة، يبدو أن المطورين أصدروا تصحيحًا لإصلاح الخطأ.

في أبريل، أفاد كوينتيليغراف أن بيتكوين إس في - وهي ناتج الانقسام الكلي لبيتكوين كاش في نوفمبر الماضي - كانت تكافح مع حجم الكتلة الكبير في أعقاب سلسلة من إعادة تنظيم الكتل. وفي التعليقات على نتائجها، أوضحت بيتمكس حينها أنها اكتشفت سلسلتين متنافستين صالحتين، مع حدوث انقسام في الكتلة ٥٧٨٦٣٩.

وفي ذلك الوقت، ورد أن عقدة بيتمكس اتبعت السلسلة على اليسار حتى الكتلة ٥٧٨٦٤٢، والتي قفزت إلى اليمين. وفي غضون ساعة تقريبًا قفزت السلسلة إلى الجانب الأيسر. وتشير بيتمكس إلى أنه لا يوجد إنفاق مزدوج.
________
المصدر: cointelegraph