قدم توم لي، الشريك الإداري ورئيس قسم الأبحاث في شركة الأبحاث المستقلة Fundstrat Global Advisors، توقعات شركته بشأن سوق العملات الرقمية في عام 2019.

وقبل ذلك بيوم، كانت بلومبرج قد أبلغت عن مذكرة بحث أعدها روبرت سلومر، العضو المنتدب والخبير الإستراتيجي التقني في Fundstrat. في هذه المذكر كتب سلومر :

لا يزال هيكل السعر لمعظم العملات الرقمية ضعيفاً ويبدو معرضاً للانهيار إلى أدنى مستوى له . أما بالنسبة للبتكوين، فالهبوط دون أدنى مستوياته في الربع الرابع عند 3,100 دولار سيعني انخفاضاً إلى 2,270 دولار، في حين أن هناك حاجة إلى تحرك فوق مستوى 4,200 دولار للإشارة إلى أن سعر البتكوين قد بدأ يتحسن


عوامل إيجابية في عام 2019
لسوء الحظ، تم نقل هذا بشكل خاطئ في بعض منافذ الأخبار، الأمر الذي أزعج لي. فعمد الأخير إلى أرسال تغريدة لانتقاد هذا النوع من “الأخبار المزورة”، ومن ثم لتوضيح توقعات شركته حول العملات الرقمية في عام 2019. يوم الجمعة ،اطلق لي المزيد من التغريدات، التي تشير إلى تقرير بحثي نشرته شركته في وقت سابق.

والسبب الرئيسي وراء هذه التغريدة هو أن Fundstrat تعتقد أن “العديد من الرياح المعاكسة لعام 2018 تتحول إلى رياح داعمة”، مع ارتفاع انتعاشي كبير متوقع قبل نهاية العام. أظهرت التغريدة التالية مخططاً من التقرير يوضح كيف أن بعضاً من تلك العوامل التي كانت “رياحاً عكسية” في عام 2018 تحولت إلى “رياح داعمة” في عام 2019.

أيضاً، يوم الجمعة، أجرى لي مقابلة مع CNBC، حيث سئل عن أحدث توقعاته لعملة البتكوين. وأجاب على هذا السؤال قائلاً أنهم نشروا توقعاتهم اليوم لسعر البتكوين، ووصفوا كيف تحولت 10 عوامل من رياح معاكسة في العام الماضي لتصبح داعمة للبتكوين. واحد منهم هو أن هناك المزيد من الوضوح حول الموافقة على صناديق تداول البتكوين في البورصات (ETF).

لم ترغب المضيفة في السماح لي بالخروج من السؤال بسهولة، وسألته عن مدى ثقته في السعر الهدف للبتكوين، بالنظر إلى أنه كان مخطئاً في توقعات سعر البتكوين في العام الماضي. رد لي على هذا:

نعم، حسناً، توقع أسعار العملات الرقمية أمر صعب لأنها لا تستند إلى كتب أو شروحات؛ بل تستند إلى قيمة الشبكة. لذا، نحن نرفض تحديد هدف سعري. لكن القيمة العادلة والمنصفة للبتكوين أعلى بكثير من سعرها في الوقت الحالي
____________
المصدر: arabbit